12:30 18 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    أبو بكر البغدادي

    زعيم "داعش" النسخة الكارتونية.. فنان كوميدي

    © AP Photo
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 98031

    تعالوا معنا في رحلة لأرض "ديزني الخلافة"، لكن إياكم ومحادثة "شيماء" سيدة زوجات وسبايا زعيم تنظيم "داعش" بنسخته الكارتونية عاشق الموضة وأغاني الراب، فقد تُقتل ضمن ألف شخص يقوم الدواعش، بإعدامهم يومياً.

    وفي أعماق ديزني الخلافة، عليكم اللحاق لمشاهدة مدينة تصغر يوماً بعد يوم بتقدم القوات العراقية والسورية، سماها "برهوم" الزعيم الكارتوني بـ"ولاية الحماقة في العراق والشام"، فيها الأشجار تُدخن سجائر متفجرة، والحيوانات ناطقة.

    واشتعلت المنافسة بين الزعيم الكارتوني الساخر من الدواعش، والحقيقي "أبو بكر البغدادي" لدرجة أن الأخير أمر بقطع رأس طفل عراقي من مدينة الموصل، شاهد مشهد تمثيلي ساخر عمله الكارتوني ضد عناصر التنظيم الإرهابي.

    وكشف الزعيم الكارتوني والذي فضل ذكر لقبه "برهوم" فقط في حوار مع "سبوتنيك"، عن خططه في تجنيد عناصر "داعش" من أرض الواقع إلى عالمه الافتراضي في مواقع التواصل الاجتماعي ومنها "فيسبوك" الذي منحه علامة التوثيق بغضون وقت قياسي.

    سبوتنيك: من وراء "أعماق الخليفة برهوم" على مواقع التواصل الاجتماعي؟

    برهوم: نحن فريق من الإعلاميين والرسامين وفنيي الكرافك، كلنا ناشطون مدنيون، من جنسيات مختلفة لكن الأغلب من مناطق الصراع مع "داعش" في المنطقة، لدينا أيضا محامون وكتاب في فريقنا.

    واعتذر عن إعطاء مواقع أو جنسيات صريحة، لسببين أولهما أمني، وثانيهما هو وجود حساسيات مفتعلة بين بعض الشعوب العربية، ونحن لا نريد أن نُحسب على جنسية معينة.. لهذا حاولنا أن نجعل شخصياتنا تتحدث بكل اللهجات، نعمل على كل شخصية مبنية على كاركتر (أو أكثر) موجود في الحقيقة، يمكن لكل متابع لنا أن يرى في أي شخصية في حلقات مسلسل "دزني الخرافة"، وضمن هاشتاغ (#‎TheBighDaddyShow)، شخصا يعرفه، وهذه واحدة من أهدافنا، أن نجعل كل المتطرفين يبدون بصورة مثيرة للسخرية.

    سبوتنيك: من هي "شيماء" ؟

    برهوم: هي العنصر النسوي في التنظيم الإرهابي، ورمز للنساء تحت حكم المتطرفين، وأيضا ً إشارة للخراب الذي سيحصل حينما تقمع النساء، كما إنها أداة سخرية فعالة من زعيم "داعش" وتنظيمه، وأصبحت شخصية مشهورة رغم أنها نطقت سوى كلمة واحدة في الإصدار الأخير من المسلسل الكارتوني الساخرة من الإرهاب.

    سبوتنيك: هل تتلقون تهديدات بالقتل من المستهدفين بسخريتكم؟

    برهوم: نعم نتلقى تهديدات بشكل منتظم.. سواء عبر الرسائل الخاصة أو في التعليقات، مع هذا نحن لا نرد بطريقة عنيفة أو مهاجمة عليها، نحاول دائما تخفيف التوتر وخلق نقاش حتى مع الدواعش، وقد أفلحنا فعلاً في تخفيف الموقف المتطرف لعدة مؤيدين للتنظيم وفي عدة مناسبات، نؤمن أن الحوار يمكن أن يُقنع الكثير من مناصري التنظيم (وربما حتى مقاتليه) بالعودة إلى العقل.

    سخرية وواقع

    يجلس برهوم خلف مكسر أستوديو تسجيل أغاني الراب التي استخدمها سلاحاً في محاربة نهج تنظيم "داعش" في سبي النساء جاريات وزوجات للدواعش بالإكراه، وتلقين الأطفال على الذبح وحمل أسلحة تعادل أحجامهم، وتقاسم الغنائم في مناطق سيطرته في العراق، وسورية، وليبيا، وإضافة إلى السخرية من الإرهاب والعنف، يبث فريق "أعماق الخليفة برهوم" في صفحتهم على "فيسبوك"، والتي استقطبت (114,565) متابعاً، في غضون ثلاثة أشهر رغم بلاغات الإغلاق، يومياً عدد من الأخبار والمعلومات التفصيلية عن خسائر تنظيم "داعش" الإرهابي في شمال وغرب العراق، وعن تاريخ عناصره وقادته وجرائمهم التي طالت الإنسان والحجر.

    ومن بين الأخبار التي نقلها الفريق عن مصادر محلية من محافظة الأنبار، غرب العراق، أن خمسة أطفال ماتوا من الجوع في مدينة الفلوجة بسبب هيمنة "داعش" على المدينة المُحاصرة من قبل القوات العراقية والحشد العشائري من أشهر عدة.

    وتضامن الفريق مع هاشتاغ (أثارنا هويتنا) الخاص بالذكرى الأولى لتدمير آثار الموصل، ومنها زوجين من الثيران الآشورية المُجنحة المُقدر عمر الواحد منها بـ7 آلاف سنة، على يد تنظيم "داعش" في السادس والعشرين من 26 شباط/فبراير 2015.

    وأختار الفريق رسماً كاريكاتيرياً للفنان العراقي، أحمد فلاح، يُظهر فيه زعيم "داعش" البغدادي بالزي البرتقالي الذي اعتمده التنظيم في إعدام الرهائن، جاثياً على ركبتيه مكبل اليدين، ويتقدم نحوه الثور المُجنح لسحقه بأقدامه.

    أجرت الحوار (نازك محمد خضير)

    الكلمات الدلالية:
    داعش, أبو بكر البغدادي, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik