22:00 12 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    ليبيا

    مسؤول ليبي: المجلس الرئاسي لم تكن لديه قوات ليعلن إرسالها إلى "داعش" في سرت

    © REUTERS/ Esam Omran Al-Fetori
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 00

    أكد الأستاذ عبد الحفيظ غوقة، نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي السابق، أن المجلس الرئاسي الليبي لم تكن لديه قوات حتى يعلن إرسالها إلى "داعش" في سرت، وتمنى في الوقت ذاته أن نتمكن من تشكيل حكومة موحدة لإنقاذ ليبيا من التدهور الاقتصادي.

    وكان لوكالة "سبوتنيك" معه هذا الحوار:

      أستاذ عبد الحفيظ أبدأ معك بملف داعش فهناك  سباق 'لتحرير سرت' يهدد الجهود العسكرية ضد "داعش". بين القوات المسلحة بقيادة الفريق أول، حفتر، والقوات التى خصصها المجلس الرئاسي. لذلك كيف تقرأ هذا المشهد من حيث التوقيت والهدف المعلن والهدف الحقيقي والنتائج على الأرض الآن؟؟

    حقيقة لم يكن لدى المجلس الرئاسي قوات حتى يعلن إرسالها إلى داعش في سرت وكلنا يرى تضخم تنظيم داعش الارهابي في سرت وضواحيها ما استلزم تحرك القوات المسلحة الليبية بقيادة الفريق خليفة حفتر اما النتائج على ارض الواقع فلم تتمكن اى قوى الان في سرت من القضاء على داعش وهو يتمدد حتى اقتحم مؤخرا المصرف التجاري في مصراته.

      الباحث في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية ماتيا توالدو قال نصا أن الإنقسام في ليبيا "لا يمثل مشكلة سياسة فقط تمنع قيام حكومة موحدة، بل أنه يشكل أيضا معضلة عسكرية" برأيك هل هذه هي الرؤية الأوروبية للمشهد في ليبيا؟؟

    تلك حقيقة واضحة لكن الانقسام لم يعد سياسيا فقط بل ان هناك انقسام بين مؤسسات الدولة كلها مثل المصرف المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط الامر الذي دفعنا الى الاسراع بتشكيل حكومة موحدة لتمر بالبلاد من هذه الازمة التى كادت تعصف باقتصاد ليبيا وأمنها.

      أستاذ غوقة، السيد علي القطراني، نائب رئيس المجلس الرئاسي، طالب مارتن كوبلر في القاهرة بفصل المؤسسة العسكرية عن المجلس الرئاسي وان تعود تبعيتها الى مجلس النواب، هل، وأنت قانوني مخضرم، المؤسسة العسكرية تتبع المجلس الرئاسي أم مجلس النواب؟؟ وما الجسم الذي يحمل صفة القائد الأعلى للجيش في هذه الفترة الحالية؟؟

    الأصل في ذلك أن السلطة التنفيذية هي التي تتبعها المؤسسة العسكرية وذلك ما نص عليه الاتفاق السياسي، لكن في هذه الظروف الحالية لم تمنح الحكومة الثقة من مجلس النواب السلطة التشريعية للبلاد ومن ثم فالمؤسسة العسكرية تتبع مجلس النواب الآن، وهنا أذكر أنه كان على السيد علي القطراني أن يبقى داخل المجلس الرئاسي ويمنع أي تجاوز أو اختراق يهدد الاتفاق السياسي أو المؤسسة العسكرية.

      أستاذ عبد الحفيظ هل ترشيح العقيد المهدي البرغثي لوزارة الدفاع يهدف إلى خلق فتنة وشق صف الجيش الليبي من قبل تيار الإسلام السياسي بالمجلس الرئاسي؟؟

    لا أظن لك لأن العقيد المهدي البرغثي معروف بشجاعته وإقدامه في أرض المعركة ولم يتحدث عن ذلك المنصب من قبل.

      قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، نقلا عن مسؤولين أمريكيين إن قوات أمريكية للعمليات الخاصة تتمركز في موقعين في ليبيا إستعدادا لهجوم على متشددي "داعش". وأيضا قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في مقابة مع صحيفة سابقة "تليغراف" إنه "لا يستبعد" إرسال قوات إلى ليبيا لمواجهة تمدد داعش هناك، برأيك كيف ترى توقيت وأهداف الإعلان عن تشكيل غرفة عمليات عسكرية من قبل المجلس الرئاسي وحظر دخول الجيش الوطني بقيادة حفتر إلى منطقة سرت ومصراتة ثم تصريحات غربية بوجود قوات أمريكية أو إرسال أخرى بريطانية؟؟؟

    لا ألتفت إلى مثل هذه الأخبار فقد تم تداولها من قبل ولم تحدث، وأؤكد أن أمريكا وبريطانيا لن يتدخلوا للقضاء على "داعش" في ليبيا وإلا فكان الأيسر عليهم أن يرفعوا حظر التسليح عن الجيش الليبي، وتذكر حين احتفل الجيش الليبي بتطهير بنغازي من دنس الإرهاب أيدت أمريكا عملية تحرير بنغازبي ولم تلتفت إلى الجهة التي حررتها.

    أجرى الحوار: مصطفى العطار

    انظر أيضا:

    رئيس الوزراء الليبي الأسبق: المجتمع الدولي هو من يعرقل عملية الانتقال الديمقراطي في ليبيا
    مصر تدعو لرفع الحظر المفروض على تسليح جيش ليبيا
    سفير الأمم المتحدة لدى ليبيا: توسع "داعش" في ليبيا أكبر خطر على البلاد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik