20:13 GMT30 مارس/ آذار 2020
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    أجرت "سبوتنيك" حوارا مع السفير أحمد الجروان، رئيس البرلمان العربي بجامعة الدول العربية، للوقوف على آخر المستجدات في الملف الليبي وعن رأية في مبادرة السلام الروسية من أجل الشعب الفلسطيني وعما يدور بالانتخابات الأردنية.

    إليكم نص الحوار

    اليوم المشير حفتر مخاطبا مارتن كوبلر اذا أردت مقابلتي فعليك تقديم طلب، تعليقك؟

    السفير أحمد الجروان: في الواقع  الملف الليبي هو ملف داخلي.

     هذه التجاذابات اللليبية بين القيادات الليبية تبقى داخلية والبرلمان  العربي يبقى داعما للشعب الليبي بصورة عامة ومناديا دائما بحل لهذه الامور ولكن مثل هذه التجاذابات لانخوض فيها فنحن لم ندعى للعمل والمشاركة في الملف الليبي بصورة عامة.

    كيف تقيم المشهد الليبي الآن بقيادة المشير حفتر وخاصة بعد حماية الجيش الليبي للمنشآت النفطية دون السيطرة عليها؟ 

    السفير أحمد الجروان: إن الظروف التي تمر بها ليبيا أستثنائية والأمور التي يتم تناولها من الداخل الليبي أو من المجتمع الدولي لاتخدم الشعب الليبي كاملا والمتأثر الوحيد هو الشعب الليبي نتمنى للقيادة الليبية والشعب الليبي أن يكون هناك توافق في كل مايخدم ليبيا بصورة عامة. 

    ماذا عن اجتماع المجلس الرئاسي "السراج"ولقائة "مارتن كوبلر" ولقائة "أحمد أبو الغيط" في جامعة الدول العربية في مصر في محاولة للتقريب وجهات النظر لرأب الصدع الليبي؟

    السفير أحمد الجروان: القاهرة شهدت مؤخرا زيارات للرئيس السراج والرئيس عجيلة صالح ودائما القاهرة وجامعة الدول العربية حاضنة للأمر العربي المشترك بصورة عامة محاولة تعزيز المفاوضات والتوصل الى حلول تخدم المنطقة وتخدم ليبيا بالاخص ووقف استزاف مقدرات الشعب الليبي وايضا محاربة الإرهاب الذي يضرب بقوة في ليبيا.

    وفلسطينيا ما رأيك في الدعوات الأخيرة للرئيس عباس التي تدعم المبادرة الفرنسية في ظل التعنت الإسرائيلي؟

    السفير أحمد الجروان: إن التعنت الإسرائيلي ليس بجديد منذ أكثر من ستين سنة والمجتمع الدولي يحابي اسرائيل، واسرائيل تدان دوليا بقرارات ولاتنفذها ولم نسمع من مجلس الامن ولا من الامم المتحدة انها تضغط على اسرائيل ضغطا يؤدي الى نتائج  ايجابية للمنطقة.

    وتوجه الرئيس عباس إلى فرنسا هو توجه إيجابي ونحن في البرلمان العربي ندعو للسلام وتقدم العالم العربي للمجتمع الدولي فيما يخص القضية الفلسطينية بالكثير من المبادرات ولكن اسرائيل لاتريد السلام.

    ماهو رأيك في الحراك الروسي من أجل السلام في فلسطين وتقيمك كيف يمكن أن تتحول هذه المحاولة الروسية للسلام إلى مبادرة كالمبادرة الفرنسية؟  

    السفير أحمد الجروان: في الواقع كل مايوقف عنا الإرهاب ويبعد الاعتداء عن مناطقنا العربية ويساعد في حل السلام نرحب به.

    نعلم بوجودكم في الأردن فكيف تقيم سير الانتخابات هناك؟

    أحمد الجروان: نبارك لجلالة الملك والشعب الأردني هذا العرس البرلماني الجيد وهناك استعدادت رائعة ومتقدمة من ناحية التنظيم والأمن والتكنولوجيا العالية والشعب الأردني الكلمة الأخيرة له لتعزيز الديمقراطية والبرلمان العربي كان متواجد لمتابعة سير هذه الانتخابات ونتمنى لهم التوفيق.

    أخيرا كلمة السفير أحمد الجروان التي يوجهها لكافة حكام العرب؟

    السفير أحمد الجروان: في الواقع الشعب العربي يثق في الدبلوماسية العربية ولكن لابد أن يكون هناك تعاون وعمل مشترك، فالعالم العربي هو جزء من المنظومة الدولية، ونحن كممثلين للعالم العربي نؤمن بالشراكة مع الغرب والشرق، ونريد أيضا من شركائنا أن نلمس منهم ماهو إيجابي.

    أجرت الحوار: أمنية الخولي

    الكلمات الدلالية:
    حوار, جامعة الدول العربية, أحمد الجروان, العالم العربي, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook