04:12 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    صرح نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، علي القطراني، حول طروحات كوبلر المرفوضة من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، والمهلة التي حددها المجلس لكوبلر حتى يعود بالجديد المقترح من قبله، والتهديد باستقالة المجلس وأبعادها.

    وقد أجرت "سبوتنيك" حوارا مع نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية،علي القطراني، حول طروحات كوبلر.

     وإليكم نص الحوار

    سبوتنيك: حدث وأن اجتمعتم بالمبعوث الأممي "مارتن كوبلر"، ثم خرجت تصريحاته تؤكد توصلكما لحلول عاجلة للأزمة، واليوم قرأنا في تصريحاتكم أنكم لم توافقوا على مقترحه، وأنه أكد لكم أن الطريق الآن أصبح مسدودا

    مالذي جرى في اجتماعكما حتى تتمخض عنه هذه النتائج؟

    القطراني: ما حدث في الاجتماع، هو أنه بعد مرور عام على الاتفاق السياسي، وجدنا أننا وصلنا إلى طريق مسدود، فالمجلس الرئاسي أصبح قوة على الأرض لبسط نفوذها…فـ"حكومة برقة" ترفض الاتفاق السياسي والمجلس الرئاسي أيضا، و"حكومة الغويل" وجدناها بدأت في السيطرة على بعض أجزاء طرابلس، وكذلك الجنوب.

    فأخبرنا السيد "كوبلر" بأن هذا الاتفاق أصبح لا يمثل أغلبية الليبيين، ولابد من حلول عاجلة بالعودة إلى المسودة الرابعة، والتي تتمثل في رئيس ونائبين، وأن تكون صفة القائد الأعلى ممثلة لدى مجلس النواب.

    سبوتنيك: اقترحتم إجراء انتخابات مبكرة ليخرج مجلس نواب جديد، ولكنكم عقبتم بأنكم تدركون أن هناك شخصيات سترفض ذلك المقترح…

    إلى من كنتم تودون الإشارة بالرفض على هذا المقترح؟ وما البديل المطروح، إذا ما تم رفضه بالفعل حسب توقعاتكم؟

    القطراني: مجلس النواب الذي جاءت به صناديق الاقتراع، والتي رفضت أن يكون بداخله تمثيل للإخوان المسلمين والتيار الإسلامي، ولكننا رأينا تدخل بعض الدول التي تساند تيار الإسلام السياسي، تقترح إجراء "حوار الصخيرات"، وما نحن فيه الآن هو مخرجات هذا الاجتماع عن طريق سفراء الدول الكبرى، وبعض شخصيات تيار الإسلام السياسي.

    وقد اقترحنا على السيد"كوبلر" أنه في حالة الامتداد الكامل لهذا الاتفاق، لابد أن نرجع لصاحب السلطة الأساسي في البلاد كي يقول كلمته، ألا وهو الشعب الليبي، وذلك عن طريق طرح انتخابات برلمانية جديدة في مدة ثلاثة أو أربعة أشهر، كي ينبثق عنه جسم جديد يمثل الليبيين، ولكننا نعلم أن التيار الإسلامي والإخوان المسلمين، الموجودون في لجنة الحوار سيقومون برفض هذا المقترح، باعتبار معرفتهم مسبقا برفض الشعب الليبي لهم.

    وحتى الآن ليس لدينا بديل واضح لهذا الحل، ولكننا نلحظ تقدم قواتنا المسلحة الباسلة على الأرض، وهو الآن في مراحله الأخيرة في "قنفودة"، وبحسب المعلومات الواردة إلينا أنه في خلال الـ 48 ساعة القادمة سيحكم الجيش سيطرته عليها بالكامل، كما أن الجيش الليبي يسيطر بشكل كبير على المنطقة الغربية في "ورشفانة، والزنتان"، وهناك اتصالات قوية للجيش في "الزاوية، و ابن وليد"، لذا فالبديل المطروح لدينا هو دعم القوات المسلحة الليبية لإحكام سيطرتها على كامل التراب الليبي.

    سبوتنيك: هل تتوقعون الاستجابة إلى مطالبكم قبل الـ 15 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، بحسب المدة التي أمهلتموها لكوبلر؟

    القطراني: انتهجنا الوضوح والصراحة في هذا الأمر منذ البداية، وأعلنّا أنه بعد مضي عام على الاتفاق السياسي لن نحتمل المزيد من هذه المهزلة المتمثلة في هذا الحوار ومخرجاته، وباعتباري نائب رئيس المجلس الرئاسي وعضو فيه، إلى جانب باقي الأعضاء الموجودون في "برقة"، اتفقنا على أن نعطي مهلة حتى الـ15 من ديسمبر المقبل، كي يتم تنفيذ الشروط المطروحة، وإن لم يحدث سنخرج في مؤتمر صحفي، ونقوم بإعلان استقالاتنا، وسنقوم بتوضيح الأمور لعموم الشعب الليبي، وبعد ذلك ستتخذ الأمور منحى آخر.

    سبوتنيك: صرحتم باستقالتكم من المجلس الرئاسي، ويرافقكم في اتخاذ القرار السيد عمر الأسود، إذا لم تجرِ الاستجابة إلى مطالبكما…

    برأيك…هل الابتعاد عن المشهد السياسي من جانبكم يعتبر هو الحل للأزمة في الوقت الراهن؟ وما هي ورقة الضغط التي تمثلها استقالتكم للوصول إلى تنفيذ طلبات المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني؟

    القطراني: الاتفاق السياسي يتضمن بعض البنود الواضحة التي لم يلتزم بها المجلس الرئاسي، فالمجلس قام باتخاذ ما يزيد على الـ400 قرار دون الرجوع إليّ، وإلى السيد عمر الأسود، مما يبطل هذه القرارات جميعها.

    وسنوضح لعموم الشعب الليبي أن هذا المجلس ما هو إلا أداة في يد الدول الأجنبية الطامعة في خيرات ليبيا، وسنترك الخيار لـ الليبيين،  وأنا على قناعة تامة بأن الليبيين سيلتفون حول جيشهم لإيقاف تلك المهزلة.

    أجرت الحوار: دارين مصطفى

    انظر أيضا:

    موسكو مستعدة للمساهمة في عملية سياسية تخرج ليبيا من أزمتها
    أسانج: كلينتون لعبت الدور الرئيسي في تدمير ليبيا
    اجتماع لندن حول ليبيا أحادي الجانب
    بوغدانوف: الوضع السياسي والعسكري في ليبيا معقد ولا تغييرات للأفضل
    ليبيا: الإفراج عن البحارة الروس المحتجزين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, القطراني, مارتن كوبلر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook