18:31 24 مايو/ أيار 2019
مباشر
    وزير الخارجية الأمريكي جون كيري

    جون كيري يغازل العرب بالقضية الفلسطينية قبل رحيله عن البيت الأبيض

    © REUTERS / Eric Vidal
    حوارات
    انسخ الرابط
    112

    أجرت "سبوتنيك" حوارا مع الدكتور مصطفى البرغوثي، أمين عام "المبادرة الوطنية" وعضو "المجلس التشريعي" الفلسطيني حول تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأخيرة، عن السلام بين العرب وإسرائيل واستحالة إقامته دون حل القضية الفلسطينية وإليكم نص الحوار:

     سبوتنيك: بداية، ضيفي الكريم، تصريح مستهلك كهذا حول استحالة السلام بين العرب وإسرائيل دون حل القضية الفلسطينية ماذا يعني هذا التصريح، إذا خرج من جون كيري في هذا التوقيت؟

    الضيف: ربما يكون هذا التصريح معبرا عن الشعور بالذنب، لأن السيد كيري لم يفعل شيئا من أجل وقف هذه المهزلة الجارية على الأرض والتي تدمر إسرائيل من خلالها أي فرص للسلام في المنطقة وسكوت الولايات المتحدة على التوسع الاستيطاني ومكافأة إسرائيل بالمساعدات المالية والعسكرية وحمايتها في مجلس الأمن من خلال حق الفيتو هو الذي جعل الاستيطان يستشري بهذا الشكل الإجرامي، أو ربما يشعر كيري بالقلق لأن الضرر سيعود على إسرائيل نفسها لأن سياسة حكومة إسرائيل تدمر ليس فقط إمكانيات السلام ولكن تدمر مصالح الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي على المستوى البعيد. كيري كان يجب أن يقوم بخطوات عملية وإن كان يقصد بالفعل ما يقوله فعليه بالذهاب إلى مجلس الأمن ويسمح بتمرير قرار يدين الاستيطان ويطالب بوقفه ويهدد باتخاذ إجراءات عقابية ضد إسرائيل.

    سبوتنيك: كل ما تضمنه تصريح جون كيري في أيامه الأخيرة في البيت الأبيض ليس بجديد ولكن لمن يوجه هذا الكلام الآن؟

    الضيف: ربما يوجهه لإدارة ترامب القادمة وربما يوجهه للإسرائيليين أنفسهم، ويحاول ربما أن ينبههم للنهج الذي يسيرون عليه، لكن في نهاية المطاف الأقوال تبقى أقوالا، كما فعل أوباما قبل ثمان سنوات.

    سبوتنيك: من السبب في استفحال عملية الاستيطان الإسرائيلي من وجهة نظرك؟

    الضيف: السبب الأول هو المجتمع الإسرائيلي الذي ينتخب اليمين المتطرف مرة تلو الأخرى وينتخب العنصريين وأصبح مجتمعا عنصريا جدا بسبب الأرباح التي يحققها من منظومة الاحتلال والاضطهاد للشعب الفلسطيني، والسبب الثاني الحكومة اليمينية المتطرفة في إسرائيل وكما قال كيري إن أكثر من خمسين بالمئة من وزرائها الآن يؤيدون إلغاء فكرة الدولة الفلسطينية، والسبب الثالث والأكبر هو الولايات المتحدة الأمريكية نفسها، والسبب الرابع هو أطراف المجتمع الدولي التي صمتت على إسرائيل ولم تتخذ أي إجراءات عقابية ضدها.

    سبوتنيك: وزير الدفاع الإسرائيلي أعلن أنه يسعى للتوصل إلى اتفاق مع الإدارة الأمريكية المقبلة حول المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، مشيرا إلى أنه ليس راضيا عن تجميد التحركات الاستيطانية. ما تعليقك؟

    الضيف: كلهم من طينة واحدة ترفض السلام وترفض حلا يقوم على أساس قيام دولة فلسطينية مستقلة، كلهم يريدون أن يكرسوا الاحتلال، والآن ليبرمان يريد أن يأخذ ضوءا أخضرا لتشريع مائة وعشرين مستوطنة جديدة، لذلك نحن نعيش في حرب مع الاستيطان ويجب أن يقف العالم معنا باتخاذ عقوبات ضد إسرائيل حتى ترتدع إسرائيل.

    سبوتنيك: هل تتوقع أن يتعاون دونالد ترامب مع الحكومة الإسرائيلية في شرعنة الاستيطان؟

    الضيف: محتمل جدا فتصريحاته هو ومعاونيه تنذر بذلك ولا تبشر بالخير ولا ننفي إمكانية حدوث تغيير ونرحب بذلك، ولكن حتى الآن يجب أن نعد أنفسنا لمواجهة كبيرة مع حكومة أكثر انحيازا وتطرفا في الولايات المتحدة لصالح إسرائيل.

    سبوتنيك: وكيف ستستعدون دكتور البرغوثي؟

    الضيف: في رأيي لا يوجد سوى سبيل واحد وهو تبني استراتيجية جديدة لم تتبناها بعد القيادة الفلسطينية، وتقوم على التركيز على تغيير ميزان القوى عبر المقاومة الشعبية الواسعة وعبر تبني المقاطعة الشاملة وعبر الإسراع في إنهاء الانقسام وتوحيد الصف الوطني. هذه هي الثلاثة عناصر المطلوبة الآن وفورا.

    أجرى الحوار: يوسف عابدين

    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, أخبار فلسطين اليوم, أخبار فلسطين, أخبار الولايات المتحدة, القضية الفلسطينية, البيت الأبيض, منظمة التحرير الفلسطينية, مصطفى البرغوثي, جون كيري, الولايات المتحدة, فلسطين, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik