16:02 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح عضو لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي النائب عباس البياتي، أن خطة إعادة إعمار المدن والمناطق العراقية المحررة، تقوم على ثلاثة مراحل بمشاركة فرنسية، مصرية، جاء ذلك خلال حوار خاص خلال حلقة يوم الجمعة من برنامج "بوضوح" المذاع عبر أثير "سبوتنيك".

    وإليكم نص الحوار…

    سبوتنيك: أكدت وزارة الدفاع العراقية بأن القوات العراقية استعادت حاليا نحو أكثر من نصف مساحة نينوى، وأن أكثر من ثلثي أحياء شرقي نهر دجلة، أصبحت تحت سيطرة القوات الأمنية، وسط استمرار العمليات لطرد المسلحين، ماهي آخر التطورات الميدانية في معركة الموصل عقب استئناف عملياتها مجددا الجمعة الماضية؟ وما هي الخطة الزمنية الموضوعة لإنجاز مهمة القوات العراقية هناك؟ وماهي المعوقات التي حالت دون تنفيذ الحكومة لالتزامها بتحرير الموصل قبل نهاية عام 2016؟

    البياتي: حددت القيادة العسكرية العراقية مدة 3أشهر، كسقف زمني أعلى للقضاء على "داعش" في كل مناطق العراق، وهذا يعني أن المرحلة الثانية من معركة تحرير الموصل قد مهدت الطريق امام القضاء على تواجد "داعش" في الجانب الأيسر من المدينة، بعد أن تم تحرير 80% من مساحات محافظة نينوى الواقعة تحت قبضة التنظيم، وعليه فإن الأيام القادمة ستشهد تحرير الأجزاء المتبقية من المحافظة، كما أن العمليات العسكرية ستستمر في كركوك والأنبار ونينوى على مدار الأشهر الثلاثة القادمة، أما البطء في العمليات العسكرية فقد نجم عن سوء الأحوال الجوية التي لم تسعف الطيران لتغطية القوات البرية المتقدمة، ولكن مع تحسن الوضع تم استئناف العمليات بشكل تصاعدي بمؤازرة قوات التحالف التي استأنفت غاراتها أيضا.

    سبوتنيك: كيف تعمل الحكومة العراقية على تطوير إمكانيات الجيش والرفع من كفاءاته وقدراته للوصول إلى نتائج أكبر وانتصارات أكثر خلال 2017؟

    البياتي:  إنجازات الجيش العراقي في 2016 تتمثل في تحرير الفلوجة وجزيرة الخالدية في محافظة الأنبار، وكذلك القيارة، وحمام العليل، والحمدانية، وبعشيقة، وهي أقضية ونواحي مهمة في محافظة نينوى، وعززنا التواجد العسكري بين ديالى وصلاح الدين، ومن أجل تعزيز هذه الانتصارات في 2017 ،فنحن بحاجة إلى 3 أمور رئيسية، ابتداء بقطع طريق الإمداد اللوجيستي للجماعات الإرهابية بين الموصل والرًقة، في محاولة لسدّ كل الثغرات التي ينفذ منها العدو، ثم نحن بحاجة إلى مزيد من التعاون مع قوات التحالف الدولي، أما الأمر الثالث فهو تنسيق المباغتة والعمليات العسكرية بين قوات البيشمركة، وقوات الحشد الشعبي ،وجهاز مكافحة الإرهاب ،والجيش، والحشد العشائري، في محاولة لإيجاد عدة محاور للقتال بدلا من محور واحد، فلابد من مباغتة العدو في 3 محاور في آن واحد وفي زمن واحد، كي نغلق أمامه فرصة الدفاع في مكان و الهجوم في مكان آخر.

    سبوتنيك: ما هي الأهداف التي تتوجه صوبها أنظار الحكومة والقوات العراقية لأجل تحقيقها في 2017؟ وهل تم وضع خطة عسكرية لتحركات الجيش خلال العام الجديد؟

    البياتي: الأولوية الأولى والقصوى في عام 2017 هي القضاء على الوجود العسكري لـ"داعش" نهائيا، وعدم السماح بتشكيل أي حواضن أو مضافات له، في كامل أراضي العراق ،بدءا من الموصل، والأولوية فيها للجانب الأيمن والأيسر ثم تلعفر وباقي المناطق.

    سبوتنيك: ما مدى صحة الأنباء الواردة عن الضربة الجوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قرب الموصل والتي أصابت مرأبا للسيارات في مجمع طبي نتج عنها مقتل مدنيين؟ وماذا عن عدد الضحايا في حال صحة النبأ؟ ولماذا يتكرر التصويب الخاطئ من قبل قوات التحالف باستهداف المدنيين برأيك؟

    البياتي: نحن نخوض حربا، والاخطاء واردة في الحروب، والاسباب لوقوع مثل هذه الحادثة كثيرة، فإما أن تكون المعلومة الاستخباراتية الواردة عن الهدف خاطئة وغير دقيقة، وإما أن يكون خطأ تلك المعلومات متعمد من الاساس بهدف الارباك والتشويش، او ربما يكون الهدف متحركا فيتم التصويب بشكل خاطئ، أو يكون الهدف قد تحرك من مكانه في اخر لحظة، وفي كل الاحوال نحن نقوم بالتحقيق في كل الحوادث واذا ما ثبت تورط اطراف ما بشكل متعمد فأنها تتعرض للمساءلة والمحاسبة ، والتقارير الناجمة عن التحقيقات يتابعها القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الوزراء "حيدر العبادي" بنفسه حرصا منه حماية ابناء العراق وصيانة دمائهم ، فلا تفريط لدينا في دماء العراقيين وارواح المدنيين من ابناء الوطن.

    سبوتنيك: على ضوء زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا اولاند الاثنين المقبل لبغداد…كيف تثمن المشاركة الفرنسية ضمن قوات التحالف الدولي بالعراق؟

    البياتي: المشاركة الفرنسية كبيرة وفاعلة جدا، وهي بمضاهاة المشاركة الامريكية، ونحن نصفها بالمشاركة الصامتة ،فالطائرات الفرنسية متواجدة في البحر المتوسط على متن الناقلة "شارل ديجول" المشاركة بفاعلية وبشكل يومي، ويقومون بالقصف بقاذفات بعيدة المدى، كما انهم يؤمّنون الخطوط الخلفية لقواتنا، وهم لا يشاركون بالقتال المباشر، اضافة الى القوة النارية للمدفعية التي تشارك ارضيا من خلال المعسكرات ومن خلال الخطوط الخلفية، كل ذلك الى جانب المعلومات الاستخباراتية التي توفرها طائرات الاستطلاع الفرنسية، والمشاركة العسكرية في غرفة العمليات في وضع الخطط وتدريب القوات.

    سبوتنيك: من ضمن جدول أعمال زيارة أولاند هو دراسة مسألة إعادة إعمار العراق…فهل ستوضع المدن والمناطق العراقية المحررة على خارطة إعادة الإعمار خلال عام 2017؟

    البياتي: من الأولويات بعد إتمام تحرير المدن، الشروع في حملة إعادة إعمار سريعة، وهذه الحملة ستمر بـ3 مراحل، الأولى هي الإعمار من أجل إعادة النازحين وتمكينهم من العيش، وهذا يتطلب توفير سبل الإعاشة الأساسية كالماء والكهرباء، والثانية هي إعمار المنشآت الحيوية والضرورية كالمدارس والمستشفيات والطرق، أما المرحلة الثالثة وهي المرحلة بعيدة المدى والمتمثلة برصف الشوارع وإقامة المشاريع الإضافية، إلى جانب إعادة الإعمار الفكري في تلك المناطق التي شهدت تشويشا وغسل للدماغ خلال فترة تواجد العناصر التكفيرية فيها، وذلك عن طريق التوعية الاجتماعية والثقافية والسياسية.

     وفي هذه المرحلة نحن بحاجة إلى إعادة بناء وعي الإنسان بنفسه وبمن حوله وبوطنه، ولاشك بأن "فرنسا" لها دور مهم وأساسي إلى جانب الدول الأخرى الصديقة والدول العربية وفي طليعتها "مصر" والتي نأمل أن يكون لها حضور فاعل من خلال شركاتها وخبراتها وكفاءاتها.

    سبوتنيك: لماذا يغيب تبادل المعلومات الأمنية والاستخباراتية بين الدول، كحلّ لـقضية عودة الإرهابيين من العراق وسوريا إلى بلدانهم؟

    البياتي: نحن مستعدون للتعاون مع كافة الدول العربية لتزويدهم بما لدينا من معلومات، فلدينا قاعدة بيانات جيدة عن 100 جنسية تقاتل في صفوف "داعش" بالعراق، ولدينا معلومات مؤكدة من خلال أجهزتنا الأمنية والمخابراتية بالتفصيل، وهذه المعلومات تحت تصرف الدول التي ترغب في ملاحقة المتطرفين من رعاياها، وتقديمهم للمحاكمات الدولية جزاء جرائمهم في حالة أن القوانين الوطنية غير مسعفة لملاحقة هؤلاء المرتزقة منحرفي الفكر والعقيدة سفاكي الدماء، ومحاسبتهم، ومعاقبتهم، والحد من خطرهم الذي ينتشر كالعدوى من مكان لآخر. 

    أجرت الحوار: دارين مصطفى

    انظر أيضا:

    مقتل 25 قياديا من "داعش" في الجانب الأيسر من الموصل
    مقتل 11 عنصرا من "داعش" بينهم 4 من قياداته في الموصل
    التحالف الدولي يقصف مرآب للسيارات في مجمع طبي قرب الموصل
    الكلمات الدلالية:
    العراق, أخبار العراق اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook