18:09 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    تستمر في موسكو عملية المشاورات برعاية وزارة الخارجية الروسية لإيجاد صيغة موحدة تكفل الحل السياسي من خلال التحضير لاجتماعات جنيف القادمة، التي أعلن الطرف الروسي عن تأجيلها حتى أواخر شهر شباط القادم.

     حول سير عملية هذه المشاورات وحول نتائجها وحقيقة مسودة الدستور الذي قدمه الجانب الروسي وموقف المعارضة السورية الداخلية منه، كان لوكالة "سبوتنيك" الحوار التالي مع رئيس وفد معارضة الداخل "مسار حميميم"، الدكتور اليان مسعد:

    سبوتنيك: دكتور اليان الحوارات والمشاورات التي تجري في موسكو مع مختلف المنصات السورية المعارضة وأنتم أحد مسارات هذه المعارضة التي تبحث في إيجاد حل للأزمة السورية من خلال هذه القاءات والمشاورات، أريد أن أسألكم عن تقييمكم للقاء مع الوزير لافروف؟

    الدكتور مسعد: في الحقيقية اللقاء كان مع السيد لافروف، ولكن الوزير لافروف اضطر لمغادرة الاجتماع إلى مقر الرئاسة، فأكمل الحوار المطول نائبه السيد بوغدانوف، والحقيقة السيد لافروف تكلم في أغلب الوقت عن الذي جرى في أستانا، وحول الجو الدولي وعن استئناف المفاوضات في جنيف وحيا المعارضة السورية، وتمنى توحيد المسارات وأن تجلس إلى الحوار وأن لا تقاطع بعضها، وهذا ما أردناه في "مسار حميميم"، في معارضة الداخل كان مطلبنا قديم في أن نجلس إلى طاولة الحوار مع وفد الدولة السورية للتفاوض حتى لا نضيع الوقت، الآخرون يضيعون الوقت لاستمرار الأزمة واستمرار القتال والقتل والدمار والتدمير والولوغ في الدم السوري ونحن مع كل ما يؤدي إلى تسهيل عملية الحوار والتفاوض 

    سبوتنيك: هل رأيتم أن مخرجات لقاء أستانا تصب في مصلحة المسار الذي تسيرون فيه؟

    الدكتور مسعد: طبعاً، طبعاً، وسأثبت ذلك، المشكلة أن الكثيرين لا يقرأون، في "مسار حميميم" هناك الإعلان والبيان، وأكد الإعلان والبيان على نقتطين، في 9 آذار 2016 وفي 15 آذار 2016، حيث كتبنا بأننا سنقوم بتشكيل لجان مشتركة مع المسلحين الذي يرمون السلاح ويجنحوا إلى السلم ويوقعوا على اتفاقية إيقاف الأعمال العدائية، ما تم توقيعه في حميميم من قبل المسلحين  النص مشابه جداً على ما تم توقيعه في أستانا.

    سبوتنيك: في أستانا اتفقوا ولم يوقعوا على أي اتفاق وإنما كان هناك  بيان من الأطراف الضامنة؟

    الدكتور مسعد: نعم، وقعت عنهم الأطراف الضامنة، وهم لو كان بهم ذرة من الوجدان كانوا قبلوا أن يوقعوا هم، ولا أن توقع عنهم تركيا، ولكن هذا يدل على أنهم أفجاج وأغرار في العملية السياسية، وطالما أنت قبلت باتفاق إيقاف الأعمال القتالية فلتوقعه، وقعوا على خرائط ووقعوا على كل شيء عملياً، وهي ملزمة لهم، فإذا حميميم هي أول من قالت أنها مستعدة للجلوس معهم من أجل بحث قوانين ودساتير ومستقبل سورية.

    سبوتنيك: نعم دكتور، أريد أن أسألك بكل صراحة وبكل وضوح عن موقفكم من مسودة الدستور التي قدمتها روسيا وطرحتها للدولة السورية؟

    الدكتور مسعد: أولاً هو أقل من مسودة، هي عبارة عن مشروع مسودة، وزعها علينا نائب الوزير السيد ميخائيل بوغدانوف، ومن المعروف أن السيد إبراهيم الحميدة كان قد سربها في صحيفة "الحياة" سابقا، وكانت موضوع نقاش في فيينا بين مؤسسة "كارتر" وخبراء روس واجتمع معهم سوريون كرد من مختلف الأطياف، واجتمع معهم شخصيات من الإئتلاف ومن مجموعة "قرطبة" والى آخره، فإذا هذا معروف من أكثر من سنة ونصف السنة، وليس جديدا.

     وأنا قرأته والانطباع الذي أخذته بشكل مبدئي، أنه يحتوي على كثير من التوجهات العلمانية دون ذكر كلمة علمانية، ولكن فيه مشكل أنه يتعارض في بعض التفصيلات في المبادىء فوق الدستورية التي أنا ووفدي ملتزمون بها، تلك المبادىء التي تنص على أوسع ما يكون من اللامركزية الإدارية الموسعة، نحن لايهمنا التسميات ولا نختلف عليها فليسموها فيدرالية أو إدارة ذاتية، كل ماهو إداري نحن معه وموافقون عليه.

    سبوتنيك: تقصدون الأكراد يعني؟

    الدكتور مسعد: نعم، على موضوع الأقاليم، كل ما هو سياسي نحن نرفضه بالمطلق 

    سبوتنيك: أليس هذا خطوة نحو التقسيم في فترة لاحقة؟

    الدكتور مسعد: عن ماذا تتكلم؟

    سبوتنيك: عن موضوع الفيدرالية سواء أكانت إدارية لا مركزية أو غير ذلك؟

    الدكتور مسعد: لا لا، اللامركزية الإدارية لا تعني بأي حال من الأحوال  اللامركزية السياسية

    سبوتنيك: اللامركزية السياسية هي الخطيرة يعني؟

    الدكتور مسعد: طبعاً، اللامركزية السياسية فيها مجلس إقليم يمكن أن يقول في وقت لاحق أنا عدلت عن قراري أو غيرت رأي وأجريت استفتاء وسأنقسم وأذهب في حال سبيلي.

    سبوتنيك: قد يتكرر ما حدث في العراق؟

    الدكتور مسعد: لا لا، هنا لا يوجد "بريمير"، هنا نحن نرفض أي صفة سياسية للأقاليم، ونقبل بصلاحيات إدارية حتى أوسع ما هو مكتوب، والمسألة الثانية كانت المبادىء فوق الدستورية التي كتبتها ووافق عليها وفد معارضة الداخل، قال إن النظام هو نظام رئاسي برلماني مختلط، أما النظام المكتوب في هذا الدستور هو نظام برلماني، ورئيس الجمهورية يعني أقرب إلى البروتوكول منه إلى ممارسة صلاحيات تنفيذية واسعة.

    سبوتنيك: يعني أنكم ترفضون هذا الدستور؟

    الدكتور مسعد: أنا لا أرفضه ولا أقول أنه سيء، لكن هذا سيء لسورية حالياً، لأن سورية بلد مفكك وبلد منهك، وبلد يحتاج إلى ضبضبة وإلى لملمة أطرافه، لذا يحتاج إلى سلطة تنفيذية أقوى من ذلك.

    سبوتنيك: الروس أصدروا عدة تصريحات وبيانات حول أن مسودة هذا الدستور ليست كدستور "بريمير"، وقالوا في النهاية أن الشعب السوري هو من يقرر، لأنه وقع هناك لغط كبير إعلامي وسياسي وأثار حفيظة الشعب السوري والعامة، وحتى الكثير من القوى والأطراف الداخلية والإقليمية التي تقف إلى جانب سورية؟

    الدكتور مسعد: قلنا لهم ذلك، اللغط تسببت به فئتان، فئة لا ترغب أن يتغير شيء في سورية، والفئة الثانية هم الطرف الذي يدمر سورية، نحن قلنا للروس المكان الوحيد لمناقشة هذا المشروع وغيره هي دمشق فقط وهو بين السوريين أنفسهم، والروس قالوا نعم، بينما "بريمير" جاء مع خبراء قانونيين أمريكان وجلس مع نصابين سياسيين عراقيين وكتبوا الدستور وذهبوا به إلى المجلس التأسيسي.

    سبوتنيك: يعني الموقف الروسي مازال نظيفا في ظل هذا اللغط الذي يحدث؟

    الدكتور مسعد: هذا ليس لغط، الروس اقترحوا وقالوا إذا شئتم اقبلوا وإذا شئتم ارفضوا، وإن شئتم عدلوا نحن اجتهدنا قد نكون أصبنا وقد لا نكون.

    سبوتنيك: طيب دكتور، السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو هل هذه التطورات وهذه المشاورات وهذه اللقاءات التي تجري في أستانا أو في موسكو وفي مناطق أخرى سواء في الساحات الإقليمية والدولية، هل بالفعل تتوجه جميعها نحو جنيف، وكيف تنظرون إلى هذه النتائج وهل هي بالفعل تصب في مصلحة الحل السياسي ومتابعة المحادثات في جنيف؟

    الدكتور مسعد: ما تقوم به الدبلوماسية الروسية إن كان هنا في موسكو أو ما قامت به سابقا في أستانا، وتنسيقها مع الحكومة السورية هو يصب تماماً في تسهيل عملية التفاوض في جنيف، وأن المعارضة الداخلية والخارجية والمسارات فيما إذا توحدت في وفد موحد، وهذا لايعني أنها ستوحد رؤاها، يعني أنا سأتقدم بأوراقي الخاصة ولست ملزماً بأوراقهم، لكن علينا أن نجلس كلنا وأن نتوقف عن مقاطعة  الدولة السورية وأن نجلس الى الحوار معها، هذا سيقدم العملية السلمية إلى الأمام وسيسهلها، ومن يعرقل المفاوضات هم ما يسمى بـ"الهيئة العليا للمفاوضات" وهي هيئة انتهت صلاحياتها مع نهاية العام، ولم تعد موجودة إلا في أذهان بعض المخموورين والمخبولين، وهي تعرقل حالياً كل تقدم للعملية السورية.

    سبوتنيك: إنطلاقا من هذا الواقع هل الملف السوري يتجه نحو التعقيد أم نحو الانفراج؟

    الدكتور مسعد: أنا متفائل وأعتقد أن الملف السوري يتجه نحو الانفراج الجيد، وأنا أعتقد أن الدولة السورية بدأت بخطوات جدية باتجاه تسريع الحوار، والحكومة الروسية بإعلان موسكو مع الإيرانيين والأتراك، وتفاهمات إسطنبول، ومن ثم محادثات أستانا، هذا كله يدعو إلى التفاؤل، ما يدعو إلى عدم التفاؤل وحتى إلى التشاؤم، هو موقف بعض أصحاب الرؤوس الحامية من الخونة والعملاء الذين وعدوا بالمجيء إلى موسكو ثم تنصلوا.

    سبوتنيك: من تقصد؟

    الدكتور مسعد: معروف هم من أصدروا بيانا وقالوا إن الدعوات شخصية، نعم الدعوات شخصية، وأنا عندما دعيت، دعيت بشكل شخصي كوني رئيس وفد معارضة الداخل، وجماعة الهيئة العليا للمفاوضات تم دعوتهم كممثلي للهيئة، ولما إذا تمت دعوتهم وهل يتم دعوتهم لأنهم من الشارع، لا تمت دعوتهم عن الهيئة العليا للمفاوضات، ولا تستطيع الحكومة الروسية أن تدعوهم جميعا فعددهم حوالي 100 شخص، وهذا الكلام بدون فائدة، هم يعرقلون من أجل المزيد من العنف وكي يجربوا شنصهم، وعتبي على أطراف أخرى أعلنت انسحابها سابقا من الهيئة العليا للمفاوضات وإذا يفاجئونا بأنهم ينسقون مع الهيئة، مع أنهم وعدونا بأنهم سيأتون ولم يأتوا، وهذا التصرف مستغرب تماماً.

    سبوتنيك: شكرا لكم دكتور نتمنى لكم التوفيق وطيب الإقامة في موسكو.

    الدكتور مسعد: الشكر لك ولسبوتنيك.

     أجرى الحوار: نواف إبراهيم 

    انظر أيضا:

    "هيئة التنسيق" لـ"سبوتنيك": الروس لا يسعون لفرض أفكارهم حول الدستور السوري
    موسكو تسلم المبعوث الأممي إلى سوريا مشروع الدستور المقترح
    أبرز التعديلات التي تضمنتها المسودة الروسية لمشروع الدستور السوري الجديد
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, أخبار سوريا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook