00:39 22 يوليو/ تموز 2017
مباشر
    آثار الأقصر في مصر

    وزير السياحة المصري لـ"سبوتنيك": ما يحدث في سيناء ليس له علاقة بالسياحة

    © Sputnik. Sergey Mamontov
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 59622

    أكد يحيى راشد، وزير السياحة المصري، أن مصر حققت نجاحات كبيرة ومهمة في مجال مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن هذا لا يؤثر بأي شكلٍ من الأشكال على نمو حركة السياحة إلى مصر.

    وأضاف "راشد" في حواره لـ"سبوتنيك"، أن بلاده مستعدة لعودة السياح الروس في أي وقت، موضحًا أن المسؤولين عن المطارات وعن الأمن يتولون تأمينها بدقة، ويتعاملون معه بمنتهى الحرفية والمهنية، وجاء نص الحوار كالآتي:

    أولا، السؤال حول التحديات التي تواجه السياحة المصرية حالياً، ما هي هذه التحديات والسبل لمعالجتها؟ 
    * في الحقيقة تحديات بمعنى تحديات لا توجد تحديات لا يمكن تجاوزها. أنا أقول إن هنالك فرصاً ولا بد من استغلال هذه الفرص. الفرص أن مركزنا السياسي بدأ يصبح أكثر قوة، واستغلال الإنجازات السياسية التي حققتها القيادة السياسية لدعم الاقتصاد والسياحة إلى مصر، بالتالي كلمة "تحديات" غير موجودة، كلمة فرص موجودة كثيراً ونحن نستغل هذه الفرص وأهم هذه الفرص قوة موقف مصر السياسي الذي يدعم بكل المقاييس موقفنا الاقتصادي والسياحي. 

    — لكن في نفس الوقت هناك بعض المشاكل الأمنية؟ 
    * غير موجودة، لا توجد لدينا مشاكل أمنية. 

    — ما يحدث في شمال سيناء؟ 
    * هذا موضوع آخر. 

    — لا يؤثر في السياحة؟ 
    * لا يؤثر إطلاقاً في أي مكان، ما يحدث في أوكرانيا يؤثر على ما يحدث في روسيا؟ القصة اليوم أن موضوع مكافحة الإرهاب، مصر لديها رائد في مكافحة الإرهاب، وهذا الدور الرائد في مكافحة الإرهاب ينبع من أننا نتحمل مسؤوليتنا الإقليمية، ونحن حققنا نجاحات كبيرة ومهمة في مجال مكافحة الإرهاب، ولكن لا يؤثر هذا بأي شكلٍ من الأشكال على نمو حركة السياحة إلى مصر. 

    — ما يحدث في شمال سيناء لا علاقة له بجنوب سيناء التي توجد بها المنتجعات؟ 
    * بعيد جداً، ولا تجوز المقارنة بين هذه المنطقة وتلك، هذه منطقة مكافحة إرهاب ويتم التعامل معها باعتبارها منطقة مكافحة إرهاب، بعيدة جداً جداً جداً عن المناطق والمقاصد السياحية المصرية. 

    — فيما يخص الترتيبات الأمنية في المطارات لأننا نسمع كثيراً عن زيارات لوفود روسية إلى مصر، وكل مسؤول روسي يزور مصر يناقش هذا الموضوع، منذ كانت رئيسة البرلمان الروسي ناقشت هذا الموضوع على كل المستويات مع رئيس الوزراء ومع الجميع، يقال إن الاتفاقية بين مصر وروسيا حول تأمين المطارات والطيران على وشك التوقيع؟ 
    * أنا أختص بملف السياحة فقط. دعنا نتحدث في ملف السياحة. 

    — في موضوع المطارات لا علاقة لكم به؟ 
    * هذا من اختصاصنا ونحن نحترم التخصص، والمسؤولين عن المطارات وعن الأمن يتولون هذا الملف، وأنا متأكد أنهم يتعاملون معه بمنتهى الحرفية والمهنية، ويقومون بواجبهم بنجاح في تأمين المطارات، لم تسمع عن أي مشاكل في المطارات أو التأمين، وبالتالي نحن نقول إن مطاراتنا مؤمّنة وإن الناس الذين يقومون بهذه المهمة يقومون بها على أكمل وجه. 

    — هل هناك أي جهود من وزارة السياحة المصرية لإقناع الجانب الروسي بسرعة عودة السياحة؟ 
    * نحن نحترم القرار الروسي، ونحترم خصوصية القرار الروسي، ونحترم استقلالية القرار الروسي، وبالتالي لا نمارس أي نوعٍ من الضغط على أي جهة، سواء كانت روسيا أو أي بلد أخرى، للضغط على تسيير الرحلات أو الحركة إلى مصر. 
    نحن نشجع العالم كله على زيادة السياحة إلى مصر، مصر أول بلد سياحي في العالم، هناك من حيث بدأ التاريخ، هنا من حيث بدأت السياحة إلى العالم، فبالتالي نقول للناس تعالوا مصر آمنة، رأيت كل ما يثبت أن مصر بلد آمن، ألا تعيش في مصر؟ ثلاث سنوات؟ أصبت بأي ضرر؟ تحدث أنت، خاطب الشعب الروسي وشعوب العالم كله وأخبرهم أنك تعيش هنا منذ ثلاث سنوات، وأنني في أمان تام وأشعر كأنني في بلدي بل أفضل. وهذه أفضل دعاية لنا، إن المراسلين يقولون إنهم ينعمون بالرخاء والطمأنينة والأمان في مصر والأهم من ذلك ننعم بحسن استقبال الشعب المصري لنا، لأننا نعرف قيمة الضيف، والضيف له قيمة كبيرة وإكرام الضيف نحن نكرم ضيفنا في كل مجالاتنا، فعندما تزور منزل أي مواطن مصري يقوم بكل واجبات الضيافة. واجبات الضيافة أن تشعر "Home away from home" "في منزلي رغم أني بعيد عن منزلي" وتشعر أنك في بيتك، ونقدم كل ما لدينا لتشعر بالطمأنينة والراحة والأمن والأمان. 

    — سؤال حول الرسوم الجديدة للتأشيرات؟ 
    * لم يتم الاستقرار عليها بعد. السؤال التالي. 

    — السنة الماضية بخصوص السياحة، هل هناك إحصائية دقيقة؟ * ليس بعد. لم تصدر. 

    — التوقعات لهذه السنة؟ 
    * توقعاتنا إن شاء الله أن تكون سنة مبشرة. لا توجد أرقام، ولكنها سنة مبشرة. 

    — حسب تأكيدات المسؤولين في روسيا، اقتربنا من عودة السياحة الروسية؟ 
    * متى ستأتي؟ لأسألك أنا، متى سوف تأتون؟. 

    — حسب ما نسمع من مسؤولين، وهو قرار طبعاً، ولكن نسمع ممكن في آخر مارس. 
    * آخر مارس؟ يا ريت. الشعب الروسي شعب صديق، وتربطنا به علاقات مهمة جداً، ونحن نسعد بوجود أشقائنا من روسيا في المقاصد السياحية المصرية وبالتأكيد سنقوم بواجبات حسن الاستقبال والضيافة لأهلنا وأخوتنا من روسيا الذين يأتون لزيارة المقاصد السياحية المصرية. 

    — هل كل الفنادق السياحية التي تستضيف السياح الروس ستكون مستعدة؟ 
    * نحن مستعدون من الآن. فقط تعالوا ونحن مستعدون من الآن. 

    — حتى إذا جاءت كميات كبيرة؟ 
    * نحن نقول تعالوا ونحن بالتأكيد.

    — تتوقع بعد قرار عودة الطيران ستكون كثافة الأفواج السياحية كبيرة؟ 
    * أنا أتوقع أنها مثل أي شيء، ستكون بالتدريج، وإن شاء الله نستعيد الكثافة مرة أخرى. 

    — ومع بلدان أخرى مثل ألمانيا، هل هناك تحسن في الأفواج؟ 
    * طبعاً هناك تحسن، بالتأكيد. 

    — هل نتوقع زيارة قريبة لروسيا؟ 
    * بمجرد صدور القرار سأزور السادة المسؤولين عن السياحة في روسيا، وسنضع برامج تحفيز قوية جداً وبرامج دعاية وسنقوم بعمل كل ما يمكن عمله لتنمية وعودة السياحة الروسية مرة أخرى إلى مصر. 
    أنا وكل الأجهزة المعاونة لنا وشركاؤنا في المهنة سواء كانوا غرف الشركات أو غرف الفنادق أو اتحاد الغرف أو هيئة التنشيط وكله. 

    — نسمع أنه يتم حالياً الاستعداد لبعض التغييرات في الأهرامات؟ 
    * تطوير منطقة الأهرام؟ نحن نعمل عليه بالفعل. سيتم تغيير دخول منطقة الأهرام من منطقة المينا هاوس إلى طريق الفيوم، والإعداد لمركز استقبال الضيوف وتنظيم الحركة داخل منطقة الأهرام وكل هذا.

    — فيما يخص المتحف المصري الكبير متى نتوقع الافتتاح؟ 
    * أعتقد أنه بنهاية هذا العام. الجزء الأول.    

    انظر أيضا:

    توقعات بعودة السياحة الروسية إلى مصر بين 15 و20 إبريل
    نقيب السياحيين: عودة السياحة إلى مصر قريبة جدا
    ماذا قال السيسي عن علاقات مصر مع روسيا وعودة السياحة لبلاده
    خبير السلامة الجوية: مصر ستدرج في خطة السياحة الروسية في أقرب وقت ممكن
    مستشار وزير السياحة: مصر على أهبة الاستعداد لعودة الطيران الروسي
    الكلمات الدلالية:
    عودة السياحة, تأمينات, مطارات, اخبار مصر, أخبار روسيا, أخبار العالم, تأمين, إرهاب, السياحة, حوار, يحي راشد, سيناء, العالم, مصر, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik