22:34 24 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    الوضع في  سوريا

    تفاصيل الورقة السياسية التي قدمها الحزب السوري الإجتماعي للحل السياسي في سورية للقيادة الروسية

    © Sputnik . Mikhail Voskresenskiy
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 52

    انتهت يوم أمس زيارة قام بها وفد من الحزب السوري القومي الاجتماعي ضم عدد من قيادات الحزب في لبنان وسورية ، أجرى خلالها الوفد لقاءات رسمية عديدة ومحاثات مع فعاليات روسية مختلفة تركزت على الأحداث الجارية في منطقة الشرق الأوسط وتحديداً في سورية.

    حلقة اليوم تتركز: حول نتائج هذه الزيارة وقراءة الحزب للموقف الروسي تجاه مايجري في سورية وحولها.

    الملفات التي تمت مناقشتها مع القيادة الروسية.

    محاور الورقة السياسية التي قدمها الوفد إلى الجانب الروسي بخصوص الحل السياسي في سورية

    قراءة الحزب للمتغيرات الحالية في المواقف الأمريكية تجاه دعم الحل السياسي في سورية وأولوية محاربة الإرهاب ومدى الثقة بها

    وبطبيعة الحال موقف الحزب السوري القومي الإجتماعي من المتغيرات الإقليمية والدولية بمايخص الملف السوري بعد العمل الإرهابي في بطرسبورغ ، وما تلاه محاولات ضرب الحل السياسي في سورية بعد حاثة خان شيخون.

    بهذا الصدد إستضاف برنامج "ماوراء الحدث" رئيس الوفد عميد الخارجية في الحزب السوري القومي الإجتماعي حسان صقر

    تفاصيل الحوار:

    سبوتنيك: حضرة العميد أهلا ومرحباً بكم

    عميد حسان صقر: أهلا بكم

    سبوتنيك: حضرة العميد أنتم خلال هذه الزيارة قمتم بعقد العديد من اللقاءات مع الفعاليات السياسية الرسمية  والإجتماعية والأكاديمية المتخصصة بشؤون الشرق الأوسط وتحديداً بالملف السوري  ، كيف تقيمون زيارتكم  وماهي النتائج التي ترتبت عليها ، ومالذي تحملونه معكم في جعبتكم في طريق العودة خاصة بما يخص اللقاء مع السيد بوغدانوف ؟

    صقر: الزيارة أتت في سياق طبيعي لما تشكله روسيا هذه الأيام من ثقل سياسي على المستويين الإقليمي والدولي ، ولما لها من دور في العراق وسورية لمحاربة الإرهاب ، في هذا السياق تأتي هذه الزيارة بشكل طبيعي ودوري لتبادل  وجهات النظر مع القياديين في روسيا ، ومحاولة تكوين آراء لجهة التعاطي مع المرحلة المقبلة ، ونعتقد أن روسيا كما كانت في المرحلة السابقة هي باقية على ماهي عليه ، وهي مصرة على أن يبقى قرار السوريين ومستقبل سورية هو من يحدد مصير  سورية المستقبل ، وأن لايكون هناك أي تدخل خارجي ، كما فعلت روسي في السابق وصوتت بأكثر من فيتو لصالح منع التدخل الغربي في سورية عسكرياً كان أم غير ذلك ، روسيا تسعى  جاهدة لأن يبقى قرار سورية بيد السوريين ، وكذلك تعمل جاهدة من أجل إنضاج حل سياسي للقضية السورية ، والسيد بوغدانوف يعمل بشكل إستثنائي على هذا الملف ، وهو يلتقي بشكل يومي ودوري مع الكثير من القياديين ولقائنا معه اليوم جاء في هذا الإتجاه ، وسمعنا منه أن هناك بعض الأفق لإنتاج أو إنضاج حل سلمي ، وهناك تقارب روسي أمريكي جديد ، هناك مواقف أمريكية جديدة لناحية إنتاج حل سلمي.

    سبوتنيك: هل الجانب الروسي ، وأنتم كحزب فاعل له وزنه في القضية السورية ، هل أنتم راضون أن مطمئنون لهذا التغيير أو التبدل القائم حالياً على المستويين الإقليمي والدولي ، وخاصة على مستوى الولايات المتحدة لأنه تطور هام حقيقة ؟

    صقر: في الحقيقة هذا التقارب شيء جديد ، ولكن ليس بالضرورة أن يكون مضمون النتائج ، فهناك الكثير من المتضررين من هذا التقارب ، وماحدث في خان شيخون هو أحد لامات هذا التضرر ، وهذا يأتي في سياق ماحدث في جوبر، وعملية ضرب خان شيخون هي ضربة لهذا التقارب ، وهي إشارات من بعض المتضررين من هذا التقارب ، ونحن نعتقد أن هذا العمل سوف يتكرر لأن المتضررين كثر ، لكن القوى الفاعلة الكبرى هي روسيا والولايات النتحدة ، ونعتقد أنهما قادرتان على تشكيل رعاية مستقلة للحل السلمي في سورية.

    سبوتنيك: يعني انتم أيضاً تضعون ماحدث في بطرس بورغ من عمل إرهابي في سياق هذا الأمر ، والرد على روسيا تجاه موقفها من مواجهة الإرهاب ودعم الدولة السورية ؟

    صقر: دعني أكمل بعض الافكار حول الموقف الأمريكي ، الموقف الأمريكي موقف متغير ولايمكن أن يكون مضمون النتائج أو له طابع الدمومة لكن نحن نعول على هذه اللحظة التاريخية من حيث إمكانية إنضاج حل سياسي كنتيجة لهذا التقارب.

    أما بالعودة الى ماجرى في بطرس بورغ  فهو ماحذرنا منه في السابق بأنه قد يأتي على روسيا ، وقد يذهب إلى أوروبا وقد ذهب بالفعل ، وهذا الأرهاب بلا هوية له ، وليس لديه أي أهداف سياسية ، لابل هو يستخدم لتحقيق أجندات خارجية لدول أخرى لتحقيق مصالح هذه الدول ، بهذا المعنى نحن نرى حادثة خان شيخون أيضاً تأتي في هذا السياق ، لأن الدولة السورية وقعت في عام 2013 على تفاهم نزع السلاح الكيماوي وفي عام 2015 أكدت المنظمة الدولية المختصة أن سورية نزعت بالكامل ترساتنها الكيميائية ، وأيضاً سمعنا من عدة أطراف أن تنظيم "داعش" الإرهابي يملك أسلحة كيماوية ، وهذا أصلاً ماتحدثت عنه الولايات المتحدة في السابق ، وبالتالي فإن هذا يأتي في سياق التعكير على هذا التقارب بين الروسي والأمريكي وتأجيل الحلول السياسية ، ولكن نحن على ثقة بأن الدولة السورية مستعدة لأن يكون هناك تحقيقاً في هذا الموضوع وخصوصاً إذ كان الشريك الروسي حاضراً في عملية التحقيق ، لأن الشريك موثوق من قبل الإدارة في دمشق ،  وكان قد أثبت أنه طرف معتدل ووسيط لايستخدم الأساليب الملتوية لتحقيق أهداف سياسية.

    سبوتنيك:حضرة العميد ، أنتم كحزب له دور في الساحتين الميدانية والسياسية في مواجهة الإرهاب ، ولديكم رؤية سياسية خاصة للحل في سورية وتقدمتم بورقة تشرح هذه الرؤية للطرف الروسي تشرحون فيها وجهة نظركم تجاه الحل السياسي ، أولاً كيف كان الرد الروسي على هذه الورقة ، وإن لم يكن سراً ماهي الرموز والمحاور الأساسية لهذه الرؤية ؟

    صقر: في الحقيقة كان هناك نوعاً من التطابق بيننا وبين الجانب الروسي ، نحن لدينا ورقة سياسية ، كنا قد تقدمنا بها سابقاً إلى الرأي العام السوري ، وللقيادة السورية ، كما وتقدمنا بها لعدة أطراف إقليمية ومحلية ، ونحن اليوم جئنا لنعرضها على الجانب الروسي لما له من دور إيجابي في حل الأزمة السورية.

     عناوين ورقتنا هي: أن قرار سورية للسوريين ، وهذا موضوع توافق مع الروس ، نحن مع الدولة الموحدة في سورية ، ومع الجيش الموحد ، ومع سيادة سورية ، ومع الدولة العلمانية ، والدولة الديمقراطية ، ومع النظام التعددي للأحزاب ، ومع نظرة تشاركية في سورية ، وعندما نقول تشاركية هنا نعني تشاركية على مستوى الأحزاب وليس على مستوى الطوائف والأثنيات ، لأن التشارك على مستو ى الطوائف والإثنيات يكون نوع من فض الإشتباك ، وهو قد يؤسس لإشتباك في المستقبل ، لأن الطوائف والأطراف الأثنية هي مكونات قد يأتي من يستغلها لإفتعال إضطرابات وحروب داخلية، أما تعدد الأحزاب السياسية التي تتبنى المواطن تؤسس لدولة قوية ، ومجتمع قوي ومواطن قوي له حرية الخيار وله حق الإختيار ، بهذا المعنى نحن طرحنا هذه العناوين مع الجانب الروسي ، وكان هناك توافق عام على هذه العناوين.

    سبوتنيك: نحن نعلم أن سورية باتت ساحة للنزاعات الإقليمية والدولية والحديث هنا يطول لكن بإختصاركان هناك تصريح لأحد القادة العسكريين الأنريكيين قال فيه أنه لابد من التحضير أو بما معناه الأستعداد لحرب عاليمية "حرب النجوم " ، إذا في ظل هذه المتغيرات الأمريكية كف تقرأون مثل هذ التصريح ، هل هذه الحالة بسبب سورية وصلت إلى عنق الزجاجة ، فلا تقدم فعلي ولاتراجع ماقد يعنب أن هذه الزجاجة عرضة للإنفجار ؟

    صقر: قراءة المواقف الأمريكية المتناقضة تعكس جزءاً من الإضطرابات في أمريكا بعد مجىء ترامب ، ترامب في حملته الإنتخابية أخذ الكثير من المواقف الراديكالية في بعض الأمور ،  ومن بينها النزاع في سورية ،واليوم وحتى في المرحلة السابقة كان هناك نزاع بين الأجهزة الإستخبارية الأمريكية والوكالات مثل الس آي أيه وغيرها حول كيفية التعامل مع الملف السوري ، نحن نستطيع أن نفسر هذا التصريح في هذا السياق ، وقد يكون جزءاً من التسابق الداخلي في الولايات المتحدة على فرض وقائع أو أمر واقع معين يصعب على ترامب تخطيه ، وبكل الأحول الإدارة الأمريكية لديها توجه جديد وهذا التوجه الجديد قد عبر عنه وزير الخارجية الأمريكي ، الذي قال إن أولوياتنا هي محاربة الإرهاب ، ونحن لا نتعاطى مع موضوع الرئيس الأسد وموضوع بقائه في السلطة ، وهذا تكرر اليوم بعد حادثة خان شيخون ، وبالتالي هذا التوجه الجديد لدى الإدارة السياسية الأمريكية هو مانعول عليه مع أننا دوما ننظر إلى المواقف الأمريكية بكثير من الريبة ، ولكن هذه اللحظة رأينا فيها شيء إيجابي فنحن سوف نتظاهر بأننا نعول عليه.

    سبوتنيك: هل ترون انه يوجد بالفعل هناك افق لحل سياسي في سورية في الوقت القريب ، أم أن المسألة تنتقل إلى مرحلة جديدة قد تكون أبلغ تعقيداً ممن المرحلة الحالية أو المراحل التي سبقتها ؟

    صقر: نحن نعتقد أنه ليس هناك حل سياسي من دون حل عسكري لمواجهة الإرهابيين ، وليس هناك من قدرة لإنتاج حل عسكري بمعزل عن الحل السياسي.

    سبوتنيك: تقصدون هنا توحيد الجهود والجبهات ، وهل هذا ممكن ؟

    صقر: ليس توحيد ما هو ممارسة نوع من ضبط الإيقاع مابين العمل العسكري والعمل السياسي ، والدور الروسي هنا دور قيًم ومشكور لناحية ضبط الإيقاع ، فالجيش الروسي أو الدولة الروسية منخرطة في الحرب على الإرهاب ، ولكنها أيضاً تعمل جاهدة لإنتاج حل سياسي ، فكلما تقدم العمل العسكري في مواجهة الإرهاب كلما تقدم العمل السياسي ، فالعمل العسكري هو أساس في مواجهة الإرهاب لأنك لاتستطيع التفاوض مع شخص يحمل السلاح ، وخاصة إذا لم يكن لديه برنامج سياسي ، والأشخاص الذين هم جزء من الحياة السياسية السورية في المستقبل هم أطراف سياسية لها دور ، لها قناعة ، ولها برنامج سياسي ، ونحن مستعدون للحوار معها جميعاً كحزب ، وأكيد أن الدولة السورية مستعدة للحوار مع كل الأطراف التي لديها برامج سياسية ، أما الإرهاب فهو طرف يتم التعامل معه باللغة التي يفهمها وهي لغة السلاح ، وهو اليوم طرف موجود على جزء غير قليل من الأراضي السورية ، وهذا الواقع لايجوز التغاضي عنه ، والكلام فقط في المسار السياسي ، المسارين العسكري والسياسي هما مساران متوازيان وأعتقد ان روسيا تقوم بدور جبار لناحية ضبط الإيقاع في هذا المجال ، ونحن نرى أن هناك إنجازات حيوية وكبيرة للجيش السوري على الأرض مما يعطي أفقاً جديداً للحل السياسي ، وخصوصاً لناحية بعض التبدل الذي بدأ يظهر على سطح من الموقف الأمريكي ، لذا نقول نعم ناك بعض الأمل ، لكنه ليس بقريب وليس بكبير ، ومع كل ذلك هناك بعض الأفق الذي نرى فيه شيئاً جيداً.

    سبوتنيك: حضرة العميد  شكراً جزيلاً لكم

    صقر: شكراً لكم.

    أجرى الحوار: نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    الاختلاف بتقييم الوضع في سوريا لن يؤثر على طبيعة العلاقات بين موسكو وواشنطن
    مسائل وقف إطلاق النار في سوريا تعالج في أستانا
    الأمم المتحدة تريد هدنة 72 ساعة في سوريا لحماية المدنيين على خط النار
    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik