04:11 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    دونالد ترامب

    أمريكا ترغب في إطالة أمد أزمة اليمن لاستنزاف أموال السعودية

    © AP Photo/ Alex Brandon
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 96304

    أجرت "سبوتنيك" حوارا، اليوم الجمعة 21 أبريل/ نيسان، في برنامج "بوضوح" الذي يذاع عبر أثير "سبوتنيك"، مع عضو اللجنة العليا للحزب الجمهوري الأمريكي، هاشم كرّيم.

    وتحدث كرّيم عن مساعي الولايات المتحدة للحصول على تعهدات جديدة من السعودية بشأن المدنيين في اليمن، بجانب مساعيها لاستئناف بيع الذخائر الموجهة بدقة للرياض، على ضوء زيارة وزير الدفاع الأمريكي للسعودية خلال الأيام الماضية.

    وجاء في الحوار:

    سبوتنيك: كيف تقرأ الازدواجية في المعايير التي يحملها هذا الخبر؟

    كريّم: أمريكا ترغب في أن تستمر مشكلة اليمن والسعودية لفترة طويلة رغبة في استنزاف الأموال السعودية كي تستطيع أمريكا إملاء شروطها بعد ذلك.

    سبوتنيك: مستشار وزير الإعلام السوري، علي الأحمد، أورد خلال حديثه عن السياسات الأمريكية في المنطقة أن ما تنتهجه أمريكا الآن هو بيزنس وليس سياسة…تعليقك على هذا الأمر؟

    كريّم: هذه حقيقة بالفعل، لأن كل ما ترغبه أمريكا هي الاستفادة الاقتصادية بقدر الإمكان، فالولايات المتحدة تستطيع إيقاف ما يحدث في الشرق الأوسط خلال 48 ساعة متى ما أرادت ذلك، فالرغبة الغربية الأمريكية الإسرائيلية المشتركة،  في استمرار توتر الأوضاع سياسيا واقتصاديا في الشرق الأوسط تهدف إلى استمرار نفوذ تلك الجهات، وسياسات الإدارة الأمريكية الجديدة غير الواضحة في المنطقة تدعم ذلك وتساعده.

     سبوتنيك: تصريح ترامب الأخير بحصر الدور الأمريكي في ليبيا على محاربة الإرهاب المتمثل في تنظيم "داعش"، والنأي بالولايات المتحدة عن الدخول إلى معترك الحل السياسي بين الفرقاء الليبيين، كيف تقرأ هذا التصريح؟ وهل أصبح الدور الأمريكي في الشرق الأوسط مقتصر على توريد السلاح بدعوى محاربة الإرهاب التي لاتنتهي؟

    كريّم: إمداد أمريكا للجماعات الإرهابية بالأموال والسلاح، هو أمر في مصلحتها، كي تضمن احتياج الدول العربية والخليج والسعودية، بشكل خاص، إليها، للحفاظ على الأمن والسلام في بلادهم كما يعتقدون، وفي ذات الوقت هي تترك الفرصة للجماعات الإرهابية للفساد الداخلي دون خسارة في العتاد الخاص بها، أو المخاطرة بجنودها، في حين أنها تظهر من وقت لآخر بأنها الدولة التي تنأى بنفسها عن الدخول في الحروب والنزاعات، والحل في هذا هو الموقف العربي الموحد والقوي في مواجهة الإدارة الأمريكية، من قبل الزعماء العرب وحكام الخليج لحل إشكاليات الشرق الأوسط.

    سبوتنيك: عضو القيادة القُطرية بحزب البعث العربي الاشتراكي، خلف مفتاح، صرح لنا، بأن العدوان الأمريكي على سوريا كان يهدف لنسف التحالف القائم بين سوريا وروسيا وإيران والمقاومة والصين…ماهو مدى صحة هذا التحليل برأيك؟ وما مدى تماسك هذا التحالف في مواجهة هذه النية الأمريكية؟

    كريّم: ما حدث كان محاولة لإخفاء الفشل الداخلي في إدارة السياسة الداخلية الأمريكية، ومحاولة لإصلاح صورة ترامب في الداخل الأمريكي لا أكثر ولا أقل، فالوضع الداخلي شبه المهلهل في أمريكا، كان وراء ضرب مطار الشعيرات في سوريا، ووراء تصرفاته تجاه كوريا الشمالية أيضا، فمضي الـ100 يوم الأولى على تولي ترامب، دون الإصلاحات الداخلية التي وعد بها خلال فترة ترشحه، وضعته في مأزق ونكسة سياسية مما أدى الى الانقسام داخل الكونجرس الامريكي، وفي الخل الامريكي، أكثر مما سبق فترة توليه، وكان المخرج منه هو إظهار ضعف القوة العسكرية الأمريكية من خلال حروب مفتعلة في سوريا، واستعداء جهات أخرى كإيران وكوريا الجنوبية، وعرض الحروب والجبهات التي تخوضها أمريكا دفاعا عن الشعوب والأطفال، واهتمامها بملفات الشرق الأوسط التي قد تشغلها عن الإصلاحات الداخلية كإصلاح الضرائب والاهتمام بالتأمين الصحي لبعض الوقت.

    سبوتنيك: وزيرُ الخارجيةِ الإيراني محمد جواد ظريف دعا الإدارةَ الأمريكية إلى الالتزامِ بالاتفاقِ النووي وعدمِ اختلاقِ ذرائعَ للتهربِ من التزاماتها…كيف تنظر إلى لهجتي الاستعداء والاستقطاب الأمريكية الموجهة لكل من إيران والصين وكوريا الشمالية كل على حدة؟ وما هي درجة التفريق بين اللهجتين وما هي مسبباتها؟

    كريّم: فيما يخص إيران، فالطلب الإسرائيلي من قبل نتنياهو والموجه لترامب، بالحدّ من نشاط إيران الذرّي هو السبب الرئيسي، ومع ذلك إيران التزمت بالاتفاقية، وخرج ترامب بالأمس ليعلن عن الخروقات الكثيرة من قبل إيران، في ذات الوقت الذي خرج فيه وزير خارجيته ليعلن عن التزام إيران بالاتفاقية لنلحظ التضارب الواضح مابين تصريحات الرئيس الأمريكي، وتصريحات وزير خارجيته، والهدف من وراء ذلك هو استنزاف أموال الخليج والسعودية، ومحاولة ربطهم بصورة أو باخرى، وذلك في ضوء مؤتمر التسليح المنعقد مؤخرا في الخليج من أجل الدفاع عن المنطقة العربية في مواجهة إيران، عقب تسليح انجلترا لدول الخليج لهذا السبب.

    أما فيما يخص روسيا والصين، وكوريا الجنوبية فهو محاولة إخفاء الوضع السياسي الاقتصادي المتردي داخليا، فالتجارب النووية الكورية هي تجارب دفاعية معلنة، لا خطر منها ومعروفة منذ فترة أوباما.

     

    سبوتنيك: أحد الكتاب الأمريكيين قال في كتاب له والذي تناولته صحيفة "فزغلياد"، إن السلطة والبزنس توأمان والارتباط بينهما تحكمه علاقة جدلية…ما مدى صحة هذه العبارة في ظل إدارة ترامب، الشخصية الاقتصادية بالدرجة الأولى؟ وكيف يمكننا توظيف تلك العبارة فيما يخص الوضع بالشرق الأوسط؟

    كريّم: هذا صحيح، فالشركات الأمريكية الكبرى ذات المصالح في بعض الدول تقوم بالضغط على الحكومة الأمريكية لتغيير سياساتها من أجل تحقيق منافعها الاقتصادية، فالهدف الاقتصادي هو الأول والأخير بالنسبة للسياسة الأمريكية، فكل ما تقوم به السياسة هو تهيئة الجو لإصلاح الوضع الاقتصادي الخاص بالولايات المتحدة الأمريكية.

     سبوتنيك: في ضوء التصريحات الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه أكثر شخص على الإطلاق يحب أمريكا…هل ترى أن تلك السياسات المتبعة تعود بالنفع على أمريكا؟

    كريّم: ترامب يقوم بذلك عن طريق العدوان وتشويه صورة الأخرين لتبرير سحبه مبلغ الـ 54 مليار دولار الذي قام باقتطاعهم من الوزرارت والخطط الأمريكية الاقتصادية، ليمنحها لوزارة الدفاع الأمريكية، وهو الآن يستغل مشروع التأمين الصحي الذي فشل في تقديمه إلى الكونغرس بالمرة الأولى لتقديم الأموال للمؤسسة العسكرية الأمريكية، حال نجاحه في تقديمه للمرة الثانية، في حين أن المؤسسة العسكرية الأمريكية، لا تعاني حالة الانهيار العسكري التي تحاول إدارة ترامب الترويج لها، ولكنه استغلال للشركات الأمريكية الكبرى المستفيدة من وراء هذا الأمر.

    انظر أيضا:

    ترامب يفتعل حروبا مع سوريا وكوريا الشمالية لإخفاء فشله
    ترامب: لا أرى أي دور للولايات المتحدة في ليبيا
    ترامب: إيران غير ملتزمة بـ"روح" الاتفاق النووي
    محلل سياسي: محاولات بائسة من ترامب لنيل الاعتراف بشخصه وقيادته
    سوريا: ترامب لن يضرب سوريا مجدداً... هكذا فهمنا من موسكو
    ترامب يستقبل محمود عباس مطلع الشهر المقبل
    ترامب يأمر بمراجعة الاتفاق النووي مع إيران
    هذا ما حصلت عليه إيفانكا ترامب في العشاء مع الرئيس الصيني
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أمريكا, أخبار سوريا, أخبار كوريا الشمالية, تهديدات أمريكا, ضربة أمريكية, ازدواجية أمريكا, الحزب الجمهوري الأمريكي, هاشم كريم, دونالد ترامب, كوريا الشمالية, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik