04:56 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    في حوار خاص لبرنامج "ماوراء الحدث" قدم سفير روسيا الاتحادية في لبنان، ألكسندر زاسيبكين، رؤية شاملة لتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة فيما يخص سوريا انطلاقا من أهمية التوافق الروسي الأمريكي الذي يمكن أن يتبلور بشكله النهائي خلال اللقاء المرتقب بين الرئيسين بوتين وترامب.

    سبوتنيك: سعادة السفير، في ظل التقلبات والمتغيرات التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط والعالم توجد تساؤلات كثيرة تبحث لنفسها عن أجوبة، روسيا تقود حرب حقيقية ضد الإرهاب وهناك الكثير من المشاكل التي حدثت جراء ذلك على المستويين الإقليمي والدولي.

     سؤالي هنا: هل ستبقى روسيا على المدى المنظور تسير في هذا الاتجاه وتتبع نفس النهج، أم أن هناك متغيرات يمكن أن ننتظرها في الوقت القريب؟

    السفير زاسيبكين: روسيا سوف تستمر على هذا النهج الذي نمارسه خلال السنوات الأخيرة، وفي هذه المرحلة من التقلبات والأهداف الأساسية التي نريد تحقيقها هي ذاتها، لأننا نحن نريد العودة بالمنطقة إلى الاستقرار، وهذا يتطلب إيجاد التسوية السياسية للنزاعات، وبطبيعة الحال الخطوات الأولى هي وقف سفك الدماء.

    سبوتنيك: سعادة السفير، في لبنان الكثير من الاهتزازات والتقلبات السياسية التي كان لها دورا كييرا في منع الوصول إلى استقرار سياسي، بالإضافة إلى المشاكل التي حدثت في سورية وانقلبت بشكل أو بآخر على لبنان سواء على المستوى السياسي أو الميداني بوجود الكثير من المجموعات الإرهابية على الحدود بين لبنان وسورية وموضوع اللاجئين.

     هل تعتقدون أن لبنان يتوجه نحو مرحلة الاستقرار السياسي، في ظل توجه لبناني كبير نحو روسيا في المجال السياسي والاقتصادي والتقني العسكري مدعوم بزيارات متبادلة، باختصار كيف تقرأون تطورات العلاقة اللبنانية الروسية؟

    السفير زاسيبكين: نعم صحيح، أولا، أنا مقتنع بتوجه لبنان لإيجاد حلول لهذه المشاكل الأساسية، وهي: أولاً وجود بقايا الإرهابيين على الأراضي السورية، وسيكون هناك حل خلال الفترة القريبة القادمة بجهود الجيش اللبناني بالدرجة الأولى، وبنفس الوقت هناك بعض الأفكار المطروحة بالنسبة لانسحاب المقاتلين من الأراضي اللبنانية وهذا جدير بالاهتمام، هذا أولاً. والشيء الثاني، الأجندة السياسية على الرغم من أنه مثلاً كان هناك تأخر في انتخاب الرئيس، ولكن تم الانتخاب وتم تشكيل الحكومية، الآن يجب استكمال هذه الإجراءات بالانتخابات.

     هناك أجواء مشجعة ونحن جميعنا، أقصد المقيمون في لبنان متفائلون اليوم بهذا الأمر، لأن النقاش جدي جداً، وعملياً أغلبية الأحزاب والتكتلات البرلمانية موافقة، وهذا شيء واضح، وقد لا يكون هذا معلن بشكل رسمي لكن العمل يجري من أجل الوصول إلى اتفاق مع الأخذ بعين الاعتبار أن الجميع يدركون الربط ما بين ضرورة هذا الشيء لاستكمال الانتخابات وحاجة البلاد في المجالات الاقتصادية والأمنية وغيرها.

    أما فيما يخص العلاقات الروسية اللبنانية، صحيح أننا نريد تطويرها وخاصة في هذه الظروف مع دخولنا في مرحلة نوعية جديدة في المنطقة، ويجب رفع مستوى التعاون وخاصة الاقتصادي والثقافي والتربوي والإمكانات قائمة لتحقيق هذه الأهداف، ونحن نتوقع زيارات على مستوى عالي.

    سبوتنيك: تقصدون زيارة الرئيس اللبناني إلى موسكو؟

    السفير زاسيبكين: نعم هنا الحديث يجري عن زيارة رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، وفي كل الأحوال ستكون هذه فرصة للبحث المعمق لمجمل العلاقات الثنائية بين البلدين مع القيادة الروسية، هذا أيضا يتعلق بمجال التعاون العسكري، وهنا قصة مختلفة ويعرفها الجميع، يعرفون أنه هناك كان تفاوض بهذا الخصوص لكن الأحداث في المنطقة عرقلت هذه الجهود، وبعد ذلك جاءت مسألة الهبة السعودية ومن ثم ذهبت الهبة السعودية، والآن نحن نبدأ بمرحلة جديدة نتمنى أن تكون لها نتائج إيجابية.

    سبوتنيك: نعم جميع المسؤولين في روسيا ولبنان يتحدثون عن عملية إعادة إحياء العلاقات الثنائية بين البلدين انطلاقا من المشاريع التي أقيمت منذ عهد الاتحاد السوفييتي ليس في لبنان فقط بل في سورية ومصر وغيرهما، الآن روسيا بالفعل تعود إلى الساحة العالمية بقوة لتدافع عن القضايا التي يستخدمها البعض لتحقيق مصالح ضيقة إقليمية ودولية، وهنا اسمحوا لي بأن انتقل إلى الجرح السوري المؤلم الذي يعاني منه الشرق الأوسط والعالم والذي تحاول روسيا بشتى الوسائل السياسية والعسكرية والإنسانية ومن خلال تقديم كل أشكال الدعم القضاء على الإرهاب في سورية والمنطقة والعالم، ولا أريد أن أدخل في سجال الخلافات مع دول المنطقة وخاصة تركيا ودول الخليج، فقط أريد أن أنتقل إلى مستوى أعلى ألا وهو صراع الإرادات بين روسيا والولايات المتحدة، حيث يبدو أن المحور الأساس لحل هذا الصراع هو لقاء الرئيسين بوتين وترامب، أنتم مسبقاً كيف تقرأون هذا اللقاء؟

    السفير زاسيبكين: مسبقاً من الصعب قراءة هذا اللقاء، لكن هناك بعض المعطيات التي يجب أن نأخذها بعين الاعتبار، وأنا برأي أن ترامب لا يتصرف بالكامل كما هو يريد، هناك ضغوطات مستمرة عليه وخاصة أن هذا يتعلق بالعلاقة الروسية الأمريكية، نحن نعلم أن كل شيء يتعلق بروسيا منذ الحملة الانتخابية مفبرك مئة بالمئة، وفي الحقيقة هذا أمر واقع حيث أن معارضي ترامب يستخدمون ذلك ضده، من هنا نرى أن هناك صعوبات في التعامل مع الأمريكان من هذه الزاوية، وفي كل لقاء يحدث ذلك، كما حدث في لقاء لافروف مع ترامب، حيث سارعوا إلى إحداث ضجة وقاموا بالفبركة.

    سبوتنيك: أيضاً جعلوا من الصورة التي جمعت الوزير لافروف مع الرئيس ترامب ضجة كبيرة؟

    السفير زاسيبكين: نعم، نعم. هم يبدأون من أشياء بسيطة ويضجون بها، ومستوى هذ التزوير مستوى متدني، ولكن هذا ما يحدث في الحقيقة هكذا يتصرفون في أمريكا، في كل الأحوال نحن نعمل وفق أسس ولدينا النهج نفسه ونحن لن نغير نهجنا، لذا بالنسبة لنا يجب أن يكون كل شيء واضحا، وهذا يتوقف على الطرف الأمريكي فإذا استطاعوا أن يتفقوا معنا ويتوجهوا نحو التعامل بالأشياء الإيجابية، نحن سنكون جاهزين بالطبع للتعامل، مع الأخذ بعين الاعتبار أن مصلحة مكافحة الإرهاب تتعلق بالجميع، ويجب الاعتراف من قبل الجميع بهذا الأمر بالرغم من كل هذه الضغوطات وهذه الإشكالات.

    والشيء الثاني هو: أنه من الصعب جداً من دون مشاركة أمريكا تحقيق كل هذه الأهداف ونحن من جانبنا سوف نعتمد على إيجاد القواسم المشتركة قدر الإمكان.

    سبوتنيك: سعادة السفير بالعودة إلى سورية، سورية كانت المنطلق الأساس لتواجد روسيا في منطقة الشرق الأوسط، ونحن نعلم أنه بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، تقريباً معظم الدول العربية ذهبت لترتمي في أحضان الولايات المتحدة والنتيجة كما نرى أحداث ما يسمى بالربيع العربي، أما سورية بقيت مخلصة لهذه العلاقة وبالمقابل روسيا والقيادة الروسية لم تبخل على مستوى الشعب والقيادة بتقديم الدعم لسورية.

     السؤال الذي يطرح نفسه هنا، ماهية القضية السورية في المستقبل هل ستكون على أصابع من نار، أم على كفتين كفة روسيا من جهة وكفة الطرف الآخر في ظل تبلور عالم جديد متعدد الأقطاب؟

    السفير زاسيبكين: طبعا المرحلة القادمة في سورية نتمنى أن تأتي فيها أولوية إعادة الإعمار بالدرجة الأولى، لأن هذ العمل مثمر وهو الذي يضمن لكل مكونات المجتمع السوري العودة إلى الحياة الطبيعية.

    سبوتنيك: عذرا، تتحدثون عن إعادة الإعمار وكأن الأمر قضي وأنه في القريب المنظور سيكون هناك حلاً فعلياً بغض النظر عن أستانة وجنيف وما يجري فيهما؟

    السفير زاسيبكين: أنا أقصد هنا البعد الاستراتيجي طويل الأمد، بطبيعة الحال قبل ذلك يجب أن يكون هناك وقف لسفك الدماء عن طريق استكمال مهمة مكافحة الإرهاب والقضاء عليه نهائياً في سورية، وفي نفس الوقت يجب تطوير فكرة وقف الأعمال العدائية عبر تأسيس مسار أستانة وتطوير مسار أستانة، والعمل على تطوير هذا النظام من خلال ما يسمى مناطق تخفيف التوتر، وربما مشاركة بعض الأطراف الأخرى في ذلك، ومن ناحية أخرى السير في عملية التفاوض في جنيف نحو التسوية السياسية.

    وهناك نقاط أسياسية معروفة جداً، بما في ذلك الإصلاح الدستوري والتمهيد لإجراء الانتخابات، ومن خلال الانتخابات يمكن تحقيق مبدأ تقرير المصير للشعب السوري، وعلى هذا الأساس يتم تطوير الكيان السياسي السوري لكن بشرط واضح تماما لا يقبل التغيير أبداً، هو وحدة الأراضي السورية وسيادة سورية كدولة وطنية.

    سبوتنيك: بالطبع هذا مهم جداً لكن هناك من يتخوف من مناطق خفض التصعيد ويعتبرها تقسيم سياسي على مبدأ الاستدامة للوصول إلى تقسيم جغرافي في المستقبل.

    السفير زاسيبكين: أنا أعتقد أنه يوجد هنا بعض اللعب حول هذه الموضوع، لعب مقصود أم غير مقصود غير مهم، وربما سوء فهم لمضمون هذه الفكرة وهذه المناطق، يلعب دورا في الفهم الخاطىء، لأن هذا في الواقع هو تطوير لفكرة الهدنة وفكرة وقف الأعمال العدائية، لأنها كفكرة جيدة، وهي إعلان مناطق وتسجيل مشاركة الفصائل وهذا شيء جيد أيضاً، ولكن إذا كان هناك خروقات، أو قدمت مجموعات جديدة، أو وقعت أحداث في الداخل وفي مناطق أخرى سيتغير الوضع، لذا كل ذلك يجب أن يكون تحت المراقبة، والمراقبة يمكن تحقيقها فقط من خلال تحديد هذه المناطق ما يسهل الأمر، وبالتالي الأمر يتعلق بالأوضاع الميدانية، ولايوجد بعد سياسي في هذا الموضوع. نحن نعمل على هذا الأساس، وسياسياً لايوجد أبداً أي شكوك بالمبادىء الأساسية للكيان السوري كدولة موحدة.

    أجرى الحوار نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    الكرملين: روسيا تود علاقات طيبة مع دول الخليج
    رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية: روسيا تعتبر خصما لأميركا
    روسيا وكازاخستان تبحثان مشاريع تكنولوجية مشتركة
    روسيا: إعلان أهم ميزة لقاذفة الصواريخ الأسرع من الصوت
    وزير خارجية قطر: لدينا هدف مشترك مع روسيا في سوريا
    بوتين: إمكانية انضمام روسيا إلى الناتو قبل سنوات أثارت قلقا لدى الولايات المتحدة
    وزير الدفاع الأمريكي: لا دلائل على رغبة روسيا إقامة علاقات إيجابية مع أمريكا
    بوتين: أمريكا تستخدم الإرهابيين لزعزعة الوضع السياسي الداخلي في روسيا
    الكلمات الدلالية:
    زاسيبكين, لبنان, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook