02:10 23 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    مدينة القدس، فلسطين

    مقبول: كل ما يجري بين "حماس" ودحلان ليس ذا قيمة ولا يقلق القيادة الفلسطينية

    © Sputnik . Vitaliy Belousov
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد القيادي في حركة "فتح" وأمين سر المجلس الثوري السابق للحركة، أمين مقبول، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يبدأ جولته الخارجية بالمشاركة في أعمال القمة الأفريقية التي ستقام بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا، مشيراً إلى أن الجولة ستتضمن زيارة القاهرة للقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وزيارة باريس للقاء الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون.

    وشدد مقبول في حواره مع "سبوتنيك"، على أن كل ما يجري من تفاهمات بين "حماس" ودحلان ورغم أن الكثير مما ورد في وسائل الإعلام حولها مفبرك وغير صحيح، إلا أن القيادة الفلسطينية تعتبر أن هذه التحركات ليست ذات قيمة.

    سبوتنيك: ما هي تفاصيل جولة الرئيس الفلسطيني محمود عباس المقبلة؟

    مقبول: يستهل الرئيس عباس جولته الخارجية المقبلة التي تستمر عشرة أيام، بالمشاركة في القمة الأفريقية التي تبدأ أعمالها يوم غدٍ الاثنين، بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا، والتي ستشهد كلمة للرئيس يستعرض خلالها الأوضاع في فلسطين، وسبل مساهمة الدول المشاركة في دعم الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه في المحافل الدولية، كذلك سيلتقي الرئيس خلال جولته بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، إضافة للقاء الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون في باريس لاطلاعه على آخر التطورات ومجريات الأحداث في الساحة الفلسطينية.

    سبوتنيك: ما هي الملفات المطروحة على طاولة النقاش مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي؟

    مقبول: الزيارة ستكون في العاشر من هذا الشهر، وسيكون هناك مواضيع عديدة يبحثها الرئيس "أبو مازن" مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أهمها العلاقات الثنائية بين فلسطين ومصر وسبل تمكين العلاقات التاريخية بين الجانبين، وآخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، والعدوان الإسرائيلي المستمر على الأرض الفلسطينية من خلال استمرار بناء الوحدات الاستيطانية، إضافة لأوضاع قطاع غزة وما يتعلق بتسهيل الحياة لسكان القطاع.

    سبوتنيك: هل سيناقش الرئيس عباس مع نظيره المصري التقارب بين النائب محمد دحلان و"حماس" في الفترة الأخيرة؟

    مقبول: أعتقد أن مهمة مصر وكما هي مكلفة من الجامعة العربية أنها ترعى المصالحة الفلسطينية، وبالتأكيد سيكون ملف المصالحة أحد المواضيع الرئيسية التي سيتم تناولها، كذلك كل ما يتعلق بذلك، سواء توافق "حماس" مع دحلان أو غيره من الملفات.

    سبوتنيك: لكن.. ما هو موقف القيادة الفلسطينية من تقارب "حماس" ودحلان؟

    مقبول: القيادة الفلسطينية مصرة على إنهاء الانقسام وفق الأسس والمعطيات الشرعية، وفي مقدمتها ضرورة حل اللجنة الإدارية التي شكلتها "حماس" في غزة، وضرورة إنهاء أيَّة محاولات لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، من خلال مشاريع ما تسمى بالدولة البديلة، أو الدويلة التي يسعى البعض لإنشائها في غزة.

    سبوتنيك: هل يعتبر توافق "حماس" ودحلان نتيجة لإجراءات الرئيس عباس تجاه قطاع غزة؟

    مقبول: ليس هناك إجراءات ضد قطاع غزة، لكن هناك فبركات من قبل وسائل الاعلام التي تحاول تشويه الصورة، من خلال اختلاق الأكاذيب حول إجراءات وعقوبات تتعلق بتحويل المرضى من غزة وغيرها، وكل تلك الأخبار كاذبة ومفبركة، والقيادة الفلسطينية مستمرة بتقديم كل الخدمات الممكنة لسكان القطاع.

    سبوتنيك: ما هي الخيارات المقبلة للسلطة الفلسطينية، وهل يمكن أن يكون هناك فرض عقوبات على قطاع غزة؟

    مقبول: أعتقد أن كل الأمر الذي يجري وهذه التفاهمات بين "حماس" ودحلان ورغم أن الكثير مما ورد في وسائل الإعلام حولها مفبرك وغير صحيح، إلا أن القيادة الفلسطينية تعتبر أن هذه التحركات ليست ذات قيمة، ولن يكون لها وجود ولن تعيش في الواقع السياسي بالمنطقة، وبالتالي كل هذه التفاهمات لا تقلق القيادة الفلسطينية، ولن تغيِّر من نهجها تجاه القطاع.

    انظر أيضا:

    "حماس" تحمل إسرائيل والرئيس الفلسطيني مسؤولية الأوضاع الكارثية في غزة
    الحكومة الفلسطينية: على "حماس" الاستجابة الفورية لمباردة الرئيس عباس
    حماس: علاقتنا بالقاهرة ذاهبة للتحسن والاستقرار
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين, حركة حماس, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik