17:47 18 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    الأكراد يستعدون لـ استفتاء كردستان

    موقف ومخاوف الإيزيديين من استفتاء إقليم كردستان العراق

    © Sputnik . Hikmet Durgun
    حوارات
    انسخ الرابط
    استفتاء إقليم كردستان العراق وتداعياته (2) (73)
    0 20

    وقع الشارع الإيزيدي العراقي في حيرة ودوامة من الضياع ما بين البحث عن أطفالهم وبناتهم المختطفين على يد "داعش" الإرهابي، منذ مطلع أغسطس/آب 2014، أو العيش بين دمار الإبادة، والتصويت تحت ضغوط ومصير مجهول مع تمزق وحدة العراق.

    ولمعرفة موقف الايزيديين وتطلعاتهم ومخاوفهم لواقعهم في مناطقهم المتنازع عليها دستوريا بين الحكومة الاتحادية في بغداد، وتوجه إقليم كردستان لضمهم إلى دولة مستقلة، أجرت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، حوارات مع شخصيات ايزيدية بارزة، اليوم الأحد 24 سبتمبر/أيلول.

    مغادرة كردستان

    حوار مع مدير مديرية الشؤون الايزيدية في دهوك، عيدان الشيخ كالو..

    سبوتنيك: شهدت مناطق تابعة لسنجار، ومنها ناحية سنوني، عودة الكثير من العائلات الايزيدية النازحة، من مخيمات إقليم كردستان، هل يعود السبب إلى الوضع والاستفتاء في الإقليم؟  

    كالو: مسألة رجوع النازحين الايزيديين، إلى ناحية الشمال "سنوني"، بعد تحرير المناطق المحاذية لسنجار ومنها قضائي البعاج وتلعفر "غربي الموصل مركز نينوى شمال العراق"، ومناطق جنوب القضاء مثل ناحية العياضية بتلعفر شمال غرب البلاد، بشكل يومي منذ شهرين، يعودون بأعداد كبيرة.

    ناس كثيرة تقول هناك مخاوف، أعتقد الأمر صار له شهرين، النازحين يرجعون واعتقد قد تكون هناك مخاوف لكنها بنسبة قليلة، الرجوع إلى سنجار، مع عودة الحياة إلى القضاء يوما بعد يوم —  وتعرفين المخيمات منذ ثلاثة أعوام تفتقر لأبسط الخدمات التي يعاني فيها الناس، ومنهم من يحتاج حتى إلى استبدال الخيمة التي يعيش فيها.

    الملل أصاب النازحين الايزيديين بسبب انعدام الخدمات وسوء الأحوال في المخيمات، لذلك عادوا، وكلما اقترب الشتاء تعود أعداد أكبر، وأتوقع الشهر المقبل يكون عدد النازحين العائدين إلى مناطقهم أكثر..التقينا بالعدد من النازحين قالوا لها: نريد العودة قبل الشتاء.

    العودة من "لا جارة"، لا يوجد أعمار أو اهتمام بقضاء سنجار، عكس المناطق الأخرى المحررة مثل الموصل التي فيها مناطق لم يبق سكانها خارجها لمدة شهر واحد فقط، وبعد خلاصهم من "داعش"، جاءت آليات الحكومة المركزية وبدعم من منظمات خليجية وغيرها، ووزارة الاعمار، صار فيها عمل وعادت الحياة إليها مرة أخرى، أما سنجار حتى الآن لا يوجد إعمار، والناس تعبت من المخيمات.

    سبوتنيك: حتى الآن كم عدد العائلات الايزيدية التي عادت إلى ناحية سنوني وسنجار؟

    كالو: لا توجد إحصائية دقيقة حتى الآن، وفي اتصال لنا مع مدير الناحية، في أحد المرات أخبرنا بعودة 1400 شخص، وبعد أسبوع ارتفع العدد إلى أكثر من 2500، وإذا أجرينا إحصائية اليوم، يزداد غداً، وكمعدل يومي غير معلوم لكنه يتراوح ما بين (50-40) عائلة، من مخيمات مناطق زاخو ودهوك في إقليم كردستان، والتي فيها نسبة كبيرة من النازحين الايزيديين.

    ويبلغ عدد مخيمات النازحين على حدود محافظة دهوك، 27 مخيم ضمنها خاصة باللاجئين السوريين.

    سبوتنيك: هل يعتبر القصف التركي على مناطق في شمال إقليم كردستان، أأحد المخاوف التي دفعت الايزيديين النازحين إلى ترك المخيمات؟

    كالو: لا اعتقد ذلك، المسألة لم تصل لهذه الخطورة، وهي اخف من خطورة "داعش" الإرهابي، لا اعتقد الناس مندفعة إلى هذا الحد.

    ما سبب مخاوف المكون الايزيدي بشأن الوضع في إقليم كردستان بالتزامن مع استفتاء الاستقلال؟

    كالو: مسألة الايزيدية قد تختلف عن بقية المكونات الموجودة، مثلما يقول المثل "المبلل لا يخاف من المطر" ونحن شاهدنا يوم دخول "داعش" لقضاء سنجار وتنفيذه إبادة بحق المكون، مسألة المخاوف لأن الناس راح لها ضحايا وبحدود 3130 شخص ما بين امرأة وطفل ورجل، تحرروا من قبضة التنظيم، يتكلمون عن ما مر بهم وحصل على يد الدواعش على مدى ثلاثة أعوام من الاختطاف والسبي.

    الايزيدية أكثر مكون تضرر في العراق، رأوا كل أنواع الجريمة بالتالي يخافون أكثر من غيرهم، هناك الكثير من الناس بقيت 13 يوماً دون طعام أو شراب في جبل سنجار عندما هربوا من الإبادة، تحت الشمس ومات الكثيرين وحتى منهم من لم يجد له مكانا ليدفن فيه.

    سبوتنيك: ما هو موقف المكون الايزيدي تجاه استفتاء إقليم كردستان، هل سيصوتون بنعم أو لا؟

    كالو: اعتقد الأغلبية سيكونون مع الاستفتاء لكنها مسألة حرية شخصية واعتقد حسب المتوفر من المعطيات الموجود الكثير من الناس مؤيدة، وسنجار مقسمة بين ثلاث جهات وهذه مشكلة مستقبلية نتمنى من كل الأطراف حلها بشكل سلمي كي تعود الناس إلى مناطقها.

    مخاوف من تهور تركي

    وسألنا الناشط والصحفي الايزيدي العراقي، سعد حمو، عن مخاوف العائلات التي عادت إلى سنوني، قادمة من مخيمات النزوح في إقليم كردستان، وأجابنا..

    حمو: العائلات الايزيدية النازحة، تخاف أن تحدث حرب بين إقليم كردستان، وأحدى الدول المجاورة، مثل تركيا، أو غيرها، أو حتى مع فصائل عراقية مسلحة تتواجد بالقرب من مناطق المكون في غرب الموصل، لكن لا أتوقع أن يحدث شيء من هذا القبيل.

    ورجوع العائلات هكذا، يشبه الجنون لأنه لازالت التنظيمات المسلحة غير قانوني تسيطر ع كثير من مناطق سنجار.

    صناديق في مدينة منكوبة

    لازالت سنجار تأن من أذى ووحشية "داعش" الإرهابي، في كل ركن منها هناك بيت مدمر وأثار ضحكات وضفائر فتيات مختطفات مغيبات حتى اللحظة في أسر الدواعش واستعبادهن والمتاجرة بهن في أسواق النخاسة في الأراضي السورية.

    لم تعمر سنجار التي اعتبرت منكوبة من شدة الخراب الذي طبقه تنظيم "داعش" عشية إبادة المكون الايزيدي بقتل الرجال وذبح الشباب وسبي النساء والفتيات جاريات للاستعباد الجنسي والعنف الأفظع على وجه الأرض.

    وللصحفي الايزيدي البارز، سامان داود، حديث أخر عند تحاورنا معه بشأن وضع صناديق الاقتراع في سنجار المنكوبة الخالية من السكان، إذ قال:

    "في سنجار لن يجري الاستفتاء إلا في المناطق التي تسيطر عليها قوات البيشمركة، و هي فقط منطقة سنوني ولن يشارك الجميع فيه، ولن يتم التصويت في المناطق التي تحت سيطرة قوات حماية سنجار التابعة لحزب العمال الكردستاني، والجنوب المسيطر عليه من قبل الحشد الشعبي العراقي".

    الأيزيدية بشكل عام، منقسمون، وخاصة هناك عائلات تحاول العودة إلى سنجار لعدم المشاركة في الاستفتاء و لكي لا يمارس أو يكون عليهم ضغط للتصويت، لاسيما وأنه سيتم افتتاح مراكز تصويت داخل المخيمات — وهذا شيء غير قانوني لأنها ليست تحت مراقبة دولية وأممية، هناك ضغط و تهديدات لهم للتصويت لصالح الاستقلال الكردي.

    سبوتنيك: ماذا بشأن الايزيديين المهاجرين في أوروبا والمتواجدين في بغداد، هل سيشاركون في التصويت؟

    داود: في بغداد والخارج، يكون التصويت الإلكترونيا، و حسب علمي فأن الايزيدين في بغداد لن يشاركوا في التصويت و بأغلبية، وأما المهاجرين في أوروبا ودول الخارج، أكثر من 70 بالمئة منهم لن يشاركوا بالتصويت ومن يشارك هو ضمن الحزب الديمقراطي الكردستاني و حتى الايزيدية التابعين لبقية الأحزاب الأخرى منهم الاتحاد الوطني الكردستاني لن يشاركوا في الاستفتاء.

    كما أن إعلان، أمير الديانة الايزيدية في العالم أجمع، تحسين سعيد بك، أن الاستفتاء آثار موجة غضب داخل الشارع الايزيدي، لأنهم كانوا يفضلون الحياد وعدم الانحياز على حساب طرف آخر.

    أجرت الحوارات: نازك محمد

    الموضوع:
    استفتاء إقليم كردستان العراق وتداعياته (2) (73)

    انظر أيضا:

    برزاني: سأقول نعم لاستقلال كردستان ويمكن أن نموت لأجل ذلك
    استفتاء كردستان العراق
    رئيس الوزراء التركي: العالم بأسره ضد استفتاء كردستان
    قرار مهم من المفوضية العليا للانتخابات بشأن استفتاء كردستان
    يلدريم: إدخال كركوك في استفتاء كردستان "كارثة"
    المجلس الأعلى للاستفتاء في كردستان العراق: باب الحوار لا يزال مفتوحا
    الكلمات الدلالية:
    إستقلال كردستان, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik