Widgets Magazine
06:11 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    جنود التحالف الدولي

    المتحدث باسم التحالف الدولي يكشف لـ"سبوتنيك" مستقبل وجوده

    © AFP 2019 / Ahmad Al-Rubaye
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 20

    كشف المتحدث باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، كولونيل ريان ديلون، اليوم الإثنين، عن هروب مقاتلي تنظيم "داعش" إلى مناطق صحراوية للاختباء، فيما لجأ بعضهم للاندساس في مناطق سكانية.

    حول تطورات محاربة التحالف الدولي لتنظيم "داعش" الإرهابي ومستقبل وجود قوات التحالف في سوريا، أجرت "سبوتنيك" حوارا مع ريان ديلون، وجاء نص الحوار كالآتي:

    ما ردكم على اتهامات أردوغان؟

    نحن ندعم شركاءنا في سوريا، من قوات سوريا الديمقراطية، في منطقة تضم 3 ملايين سوري، في مساحة تقدر بنحو 52 ألف كيلومتر مربع، نحن منفتحون جدا على التواصل مع تركيا، ونحن أيضا متفهمون أن أنقرة حليف لشمال الأطلسي "ناتو"، وهو أيضا شريك في التحالف الدولي.

    تركيا لديها قلق وتحفظات شديدة على حزب العمال الكردستاني، وهو أيضا مصنف لدى الولايات المتحدة الأمريكية باعتباره منظمة إرهابية، لكننا نعمل فقط مع قوات سوريا الديمقراطية، والأسلحة والمعدات العسكرية المقدمة من التحالف الدولي تذهب فقط لقوات سوريا الديمقراطية، ونحن نطلع تركيا دائما منذ البداية على كافة التفاصيل، ولدينا أنظمة للمراقبة لكي نضمن أن الأسلحة والمعدات تستخدم فقط من أجل محاربة داعش.

    برأيك هل يملك أردوغان أدلة على اتهاماته؟

    عليك أن تسأليه هو، كل ما يمكنني تأكيده هو أننا ندعم فقط شركاءنا في "قسد".

    كم نسبة الأراضي الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية؟

    لا أعلم، كل ما نعرفه هو أنها المنطقة الواقعة شمال نهر الفرات، وشرق النهر، ونحن ندعم شركاءنا في منبج، والطبقة، وإذا ذهبنا في الأسفل، لوادي الفرات، كل هذه المنطقة أصبحت خالية تماما من "داعش"، وهناك مجالس مدنية تديرها، وهذه مجالس محلية مدنية، هذا الأمر نجح، نجح في منبج والطبقة، وهذا سيتحقق أيضا في الرقة أيضا.

    هل ستواصلون دعم "قسد" بعد الانتهاء من "داعش"؟

    لا تزال هناك بقايا لداعش نحتاج لقتالها، وفي وادي الفرات ندعم شركاءنا هناك، وهذا أيضا على الحدود العراقية السورية، وكل هذه المناطق محررة ولم يعد تنظيم "داعش" يسيطر على أي حضرية، ونحن نعلم إمكانية عودته مجددا، وهناك بعض جذور للمتمردين انتقلت إلى عمق الصحراء للتخطيط، سواء كمجموعات إرهابية، أو مجموعات متمردة، ونحن ملتزمون بدعم شركائنا في سوريا والعراق، لكي نتأكد ولكي نصل إلى القضاء نهائيا والإجهاز على داعش.

    أين هرب المقاتلون الدواعش؟

    بعض من هؤلاء المقاتلين هربوا إلى المناطق الصحراوية، ولدى بعضهم أماكن تقليدية للاختباء هناك، بينما بعض رجال الدين انضموا لمناطق تجمعات السكان "السُنة"، نعلم ذلك أيضا، بينما يحاول المقاتلون الأجانب الهرب من المنطقة والخروج من العراق وسوريا والاستمرار بالهرب، ونحن مستمرون بكشفهم والعثور عليهم، خاصة في أماكن شمال دير الزور باتجاه تركيا، وفي هذا الأسبوع الأخير أُلقي القبض على 5 مقاتلين أجانب بجوار خزان للنفط، مقاتلين أجانب من ألمانيا، وبلجيكا، ونحن مستمرون في تحديد أماكنهم، لضمان عرقلة وشل حركتهم تماما.

    ونحن كتحالف دولي أعلن مسبقا أن الدول والمنظمات الدولية وشركاء التحالف الدولي يتشاركون فيما بينهم الآن كافة المعلومات، وقاعدة البيانات للتعرف على المقاتلين الأجانب، ولضمان عرقلتهم ومنعهم من التنقل بين الدول.

    كم مقاتل من داعش قُتل خلال السنوات الثلاث الماضية؟

    التحالف ليس لديه عدد رسمي عن القتلى من تنظيم داعش، لأن الأرقام الإجمالية مع شركائنا سواء الحكومة العراقية أو قوات سوريا الديمقراطية، ولكن ما يهمنا هو أنه جرى تحرير 7.5 مليون مدني من سيطرة التنظيم الإرهابي، وأكثر من 103 آلاف كيلومتر مربع من التنظيم في كل من سوريا والعراق.

    تواجد التحالف في العراق وسوريا بعد نهاية "داعش"؟

    كما قلت من قبل، على الرغم من أنه لم يتبق أراضٍ في قبضة داعش في العراق، إلا أن لديهم سوريا، ولديهم تواجد هناك ولم يهزموا بشكل كامل، ونحن نعمل مع الحكومة العراقية بالفعل لما نستطيع تقديمه، ونعقد مناقشات دائما عن شكل تواجد التحالف الدولي في العراق، ونحن بالتأكيد نرى أن نحافظ على الحياد والإبقاء على بعض أشكال التواجد لنتمكن من الاستمرار في تدريب القوات العراقية، أما في سوريا فنحن مستمرون في محاربة داعش الذي يسيطر على بعض المناطق، وقرار البقاء في العراق وكذلك في سوريا في يد حكومتنا.

    ما الموقف اليوم بعد إعلان الجيش السوري تحرير البوكمال؟

    هم قالوا ذلك مجددا اليوم، الأسبوع الماضي قال الجيش السوري إنه حرر البوكمال، ولكن بالنسبة لنا لا نستطيع تأكيد ذلك، نحن لا نتواجد هناك، ولا نستطيع تأكيد ما إذا كان تم تطهير البوكمال ومحيطها من داعش، ولكن هذا أيضا ما يمكن أن ينطبق على دير الزور، لا نعلم ما إذا كان تم تطهيرها من داعش؛ لأنه كان هناك هجوم كبير من قبل داعش هناك الأسبوع الماضي.

    لكن التحالف ليست لديه عمليات أو أنشطة عسكرية في هذه المنطقة؟

    ليس في المدينة، هذا صحيح، قوات سوريا الديمقراطية التي ندعمها تتواجد شرق الفرات، ونحن ملتزمون بخطة تخفيف الصراع مع روسيا، لذلك فإن عملياتنا الجوية وعناصرنا العسكرية على الأرض مستمرة في محاربة داعش دون الدخول في اقتتال مع النظام السوري، أو الروس، وهذه العملية مستمرة منذ شهور عديدة الآن دون حوادث.

    السؤال الذهبي: أين هو البغدادي؟

    لا نعلم، أنا متأكد من أن لدينا محترفين ممتازين في المجالات الاستخباراتية، ويتعقبون مقاتلي داعش بشكل جيد، ولكن ليس لدينا معلومة واضحة ومؤكدة حتى الآن عن البغدادي، وما إذا كان قتل، أعلنت روسيا مرارا أنه قتل، لكن لا يمكننا تأكيد مقتله أو أنه على قيد الحياة، ولكننا مستمرون في عملية البحث، وفي عام 2017 تمكنا من قتل 117 قياديا في داعش، ونتعقب البقية بالغارات وبرؤوس الصواريخ لمنعهم من استكمال عملياتهم وما يفعلونه.

    طبقا للمعلومات هل يقاتل البغدادي بنفسه؟

    لا نعلم ذلك أيضا، قياداتنا في التحالف قالوا إنه قد يكون موجودا في آخر معقل لداعش في منطقة قريبة من البوكمال، ولكن ليس لدينا معلومات وليس لدينا ما يمكن تأكيده حول هذه المسألة، ولكن ما يمكنني قوله هو أن مكان تواجد البغدادي لا يغير من سير المعركة شيئا، داعش هُزم، وخسر جميع معاقله تقريبا، وهذا بفضل جهود التحالف الدولي وشركائه.

    هل هناك تنسيق مع روسيا في الوقت الحالي وأيضا في الخطوات المستقبلية؟

    يمكن أن أتحدث حول الوقت الراهن، نحن نتجنب الحوادث، ونتحدث هاتفيا بخط اتصال مستمر، من الأذن إلى الأذن، لنكون متأكدين من سير الطائرات الحربية جوا وتحرك العناصر على الأرض في المنطقة الصحيحة، وفقا لخطة تخفيف الصراع، لكي نتأكد تماما من عدم وقوع حوادث، والقيادتان وضعتا الخرائط على الطاولة، ووصلنا إلى اتفاق بالعمل وفقا  لتخفيف الصراع، لنعلم أين هي خطوط الصراع، أين هي قواتنا، وأي هي قواتهم، أين نقصف، وأين يقصفون، وهذا نجح وهو ما يجب ان نستمر في العمل به لدعم شركائنا في سوريا.

    عن قاعدة التنف، هل تخططون للبقاء في هذه القاعدة؟

    نحن نستخدم هذه المنطقة للتدريب في سوريا، ونحن ندرب عناصر لقتال داعش، ونحن لا نزال نعمل بها، وندّرب أفراد فرقة المغاوير بها، ونحن مستمرون في ذلك، ومنذ يومين فقط تصدى المتدربون لهجوم من مسلحي داعش، كانوا في الصحراء بعرباتهم يخططون للهجوم على الحامية، ولكن الحامية قتلوا 9 دواعش، وهذا دليل على أن داعش ما زال متواجدا في سوريا، خاصة في هذه المنطقة الصحراوية الشديدة، حيث يحاول الدواعش الاختباء، وهذه مناطق مفتوحة بشكل كبير، لذلك لا نزال متواجدين في هذه القاعدة لتدريب شركائنا.

    كيف يضمن التحالف عدم بناء نفسه من جديد في العراق؟

    هذا سؤال ملح للتحالف الدولي وكذلك للحكومة العراقية التي لديها مسؤولية مباشرة، استراتيجيتنا هو العمل مع ومن خلال شركائنا، مثلا العمل مع القوات العراقية، هم من يحددون أين سيقاتلون، وأين سيكون محور كل فرقة قتالية، وبواسطة أجهزة التحالف نساعدهم والمعلومات الاستخباراتية، والتدريب، وكذلك بالغارات الجوية، وبهذه التدريبات التي قدمناها لنحو 124 ألف مقاتل عراقي، وسنواصل العمل والتدريب للمزيد، لتحديد مناطق القتال الأكثر أهمية، وكيفية كشف التهديد والتصرف وتجنب التهديد قبل وقوعه لحماية المدنيين، ولذلك خطتنا هو مساعدة العراق للقضاء على "داعش".

    انظر أيضا:

    التحالف الدولي: مسلحو "داعش" يهربون إلى الصحراء
    الجيش الفرنسي: "التحالف الدولي" عارض انسحاب "داعش" من الرقة
    "التحالف الدولي" بقيادة واشنطن يعتقد أن البوكمال السورية لم تحرر بعد
    سوريا للأمم المتحدة: التحالف الدولي يعرقل انتصارات الجيش على "داعش"
    التحالف الدولي: ليس لدينا معلومات يمكن إعلانها عن مكان البغدادي
    التحالف الدولي اكتشف وجود أسلحة كيميائية في أراضي يسيطر عليها تنظيم "داعش"
    التحالف الدولي في سوريا يرد على اتهامه بعرقلة إيصال المساعدات لمخيم الركبان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أخبار العالم العربي, التحالف الدولي, ريان ديلون, العالم العربي, العالم, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik