01:23 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    قدري جميل

    قدري جميل: لا عودة إلى المربع الأول و الجلوس وجها لوجه نقطة الانطلاق

    © Sputnik.
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 01

    في حوار خاص لبرنامج "ما وراء الحدث" وبناء على مخرجات مفاوضات جنيف 8 التي رشح عنها مواقف كثيرة من قبل جميع الأطراف وكانت مغايرة لما هو منتظر بناء على الآمال المعلقة على هذه الجولة من المفاوضات بين وفد الحكومة السورية ووفد المعارضة الواحد الذي تم التوافق عليه بناء على الضمانات المقدمة من الدول الراعية.

    وضّح الدكتور جميل الموقف من ما جرى فعلياً من قبل و تجاه جميع الأطراف المشاركة سواء أكانت هذه الأطراف هي أطراف مشاركة في المفاوضات أو ضامنة لها.

    نص الحوار:

    سبوتنيك: هل برأيكم فشل جنيف إلى حد عاد به الجميع إلى المربع الأول ؟

    جميل: لا حتماً ، وما أنجز حتى الآن من جنيف ولو أنه لم يصل إلى حد مستوى التوقعات والآمال والضرورة ، إلا أنه في هذ العملية يجب أن نفهم أن هذه الطريق ذات إتجاه واحد ولايمكن العودة فيها إلى الوراء ، وما حقق حتى الآن لجهة  تشكيل الوفد الواحد الذي كان يجب أن يشكل من الجولة الأولى وأصبح في الجولة الثامنة ، ويجب أن نعلم أنه إذا تشكل الوفد الواحد فهذا يعني أن المفاوضات المباشرة أصبحت جاهزة ،أنا اتفهم وأفهم صعوبة هذه العملية بسبب أن المفاوضات المباشرة فيها شيء يجعل المرء أحياناً يتردد إذا كان يعلم أنه مضطرً لتقديم تنازلات مؤلمة وهذه التنازلات مطلوبة من الطرفين.

    سبوتنيك: ماهي هذه التنازلات دكتور ؟

    جميل: نحن سوف نذهب نحو تغيير دستور ونحو إنتخابات ونحو بنية سياسية جديدة ومن هنا فهناك شيء من التصورات المسبقة والبنية السابقة يجب التخلي عنه ، لذلك بدء هذه العملية فيه بعض الصعوبة ولنقل أنه حاجز نفسي علينا أن نتجاوزه ولايتعدى ذلك، وأنا متأكد من أن الأمور سوف تسير نحو الأمام وسيستطيع الوفدان الوفد الحكومي ووفد المعارضة التوصل إلى إتفاق في نهاية المطاف ونهاية المفاوضات، وهذه النهاية ستكون سريعة  لأنه متى ما بدأت سوف تسير وتنطلق، وحتى الآن عملياً لم يكن هناك مفاوضات جدية ، ولكن في حال تمت مفاوضات مباشرة يمكن الحديث عنها بأنها أول مفاوضات جدية.

    سبوتنيك: عذراً على المقاطعة ،  ماهو المطلوب إذاً لهذه المفاوضات الجدية ، وهل من أمل معقود لأجل تجاوز المعوقات التي يضعها وفد الرياض ، ما موقفكم أنتم ؟

    جميل: نحن شاركنا على الرغم من إعتراضنا على بعض الفقرات في البيان الختامي لأن السيد دي مستورا والأصدقاء من الرعاة الدوليين قالوا لنا هذه ليست مشكلة ووعدونا خيراً وقالوا لنا هذه القضايا يمكن تجاوزها ، وحاليا لدينا مشكلة الوفد الحكومي وقد يمكن أن يكون من الناحية السياسية والأخلاقية معه حق على الإعتراض ، ولكن أنا لا أفهم هنا لما لايحذو حذونا الوفد الحكومي في تصديق الضمانات الدولية وضمانات الأصدقاء ونبدأ بهذه العملية لأن الجميع يتحدث  عن أن موضوع الشروط المسبقة لا يمكن أن يتم.

    سبوتنيك: طيب دكتور، أنتم تحدثتم عن أنكم وصلتم إلى المربع الستين ولم يبقى على إنتصار الشعب السوري والحل السياسي إلا المربعات الأربعة المتبقية وفق رقعة الشطرنج  كما تفضلتم على أي أساس بنيتم رأيكم مع أني أستشعر تفاؤل كبير في حديثكم.

    جميل: هذا الحديث كان رداً على فكرة أننا عدنا إلى المربيع الأول، عودة إلى المربع الأول لاتوجد ومستحيلة وغير ممكن ذلك أن يحدث ، لذلك أنا قلت أن رقعة الشطرنج فيها مربعات كثيرة ، يعني إذا ما نحن وصلنا إلى المربع الواحد والستين وعدنا إلى المربع الستين، هذا ممكن الحديث فيه ، لكن العودة إلى المربع الأول  غير وارد ، ما أنجز إلى الآن سيسمح بتسارع عملية الإتفاق ، والوفد الحكومي لم يعلن مقاطعته للمفاوضات وإنما أعلن أنه سوف يستفيد من الإجازة التي أعلن عنها دي مستورا برفع المفاوضات مؤقتاً ومن أجل تحديد لموعد الثاني خلال الأسبوع القادم ، يوم الثلاثاء أو الأربعاء يتلقى الوفد الحكومي الدعوة رسمياً ويجيب عليها رسميا ويحضر رسمياً ، وأعتقد أنه لايوجد خطر على إستمرار مفاوضات جنيف ، ولكن السؤال متى سوف تبدأ مفاوضات جنيف المباشرة ؟ أعتقد أن هذه العقدة سنحاول حلها وسنبذل جهودنا خلال هذا الأسبوع في هذه الجولة بحيث نصبح جاهزين للمفاوضات المباشرة بأسرع وقت ممكن ، الشيء الذي أريد قوله هنا حتى يصبح جمهوركم ومستمعيكم على بينة ، هو أن تشكيل الوفد الواحد كان أمراً مهما كثيراً ورغم كل الصعوبات التي إعترضته، ورغم كل الإعتراضات التي قدمناها تبين أن  السوريين عندما يتعاملون مع بعضهم كخصوم سياسيين وليس كأعداء نرى أن كثير من الأمور تحلّ. السوريون يبقوا سوريين أينما كانت مواقعهم السياسية ، أعدائنا نحن فقط هم الإرهابيون وكل من يتعامل مع إسرائيل، عدا ذلك فهم سوريون لذا يجب أن نتحمل بعضنا البعض وأن نتحدث إلى بعضنا البعض، أما إذا تعاملنا مع كل من يخالفنا الرأي على أساس أنه عدو فلن تحل الأزمة السورية في حياتها.

    سبوتنيك: أنتم أجريتم وتجرون لقاءات بينية ولقاءات مع الطرف الروسي ، كيف هي رؤية الطرف الروسي لهذا التطور، وكيف سيتعامل مع مجريات ومخرجات هذه المفاوضات ؟

    جميل: أنا لا أستطيع أن أتحدث عن الطرف الروسي ، هو من يتحدث عنه نفسه.

    سبوتنيك: لا أنا قصدت من خلال ما ترونه أو وفق رؤيتكم ؟

    جميل  ما أستطيع أن أقوله من خلال إحتكاكنا بالطرف الروسي هو أنه ملتزم مئة بالمئة ومصر على القرار 2254 ، ومصر على إنجاح المفاوضات وعلى تجاوز العقبات ،كلنا سوف نتجاوز هذه العقبات ونحن أيضاً نريد من وفد الحكومة السورية بسلوكه أن يساعدنا على تجاوز العقبات وأن لايعقدها.

    سبوتنيك: هل لديكم أمل بناء على الرؤية الراهنة يعني بأن يكون هناك بالفعل توافقاً ما أو القدرة على التوصل إلى إتفاق مع وفد  الحكومة السورية وحتى مع أطراف أخرى من وفد المعارضة ؟

    جميل:  المهمة المطروحة أمامنا الآن هي الجلوس وجهاً لوجه أمام وفد الحكومة السورية وعندما نجلس وجهاً لوجه ستكون المهمة التي تفضلت بها هي المهمة اللاحقة.

    سبوتنيك: شكراً لكم

    جميل: شكراً لك

    أجرى الحوار: نواف إبراهيم

    انظر أيضا:

    دي ميستورا يشكر السعودية لأنها ساعدت بتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية
    انتهاء المرحلة الأولى من "جنيف 8" بين دمشق والمعارضة بوساطة دي ميستورا
    دي ميستورا يحث وفود "جنيف" على الامتناع بالإدلاء بأية تصريحات
    وصول وفد الحكومة السورية إلى قصر الأمم المتحدة للقاء دي ميستورا
    دي ميستورا يعتزم استئناف محادثات "جنيف8" الأسبوع المقبل
    دي ميستورا يأمل بتطبيق نظام التهدئة الذي اقترحته روسيا في الغوطة الشرقية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, قدري جميل, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik