Widgets Magazine
04:10 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    إس-300

    وزير خارجية روسيا في حوار مع "سبوتنيك": نحن في حل من التزامات من هذا القبيل

    © Sputnik . Alexander Vilf
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    تحدث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في حوار مع المدير العام لوكالة "سبوتنيك" دميتري كيسيلوف حول الهجوم الكيميائي المزعوم والهجوم الصاروخي الأمريكي الحقيقي على سوريا... وفي ما يلي تفاصيل الحوار:

    وبدأ الوزير لافروف حديثه بالقول:

    ** في ما يخص الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما السورية، هناك أدلة كثيرة على أن دوما لم تتعرض إلى أي هجوم كيميائي.

    ولا يظهر في الفيديو الذي اتخذه الأمريكان والإنجليز والفرنسيون ذريعة أساسية لشن الهجوم على منشآت قالوا إنها منشآت لإنتاج وتخزين الأسلحة الكيميائية، لا يظهر فيه شيء من شأنه أن يدل على وقوع الهجوم الكيميائي. ويبين هذا الفيديو كيف أن أناساً يصبون الماء على أناس آخرين وأطفال.

    ووجد عسكريونا بعد تحرير هذا الجزء من الغوطة الشرقية، طبيبين من الأطباء الذين عملوا في المستشفى الذي شهد هذا المشهد وظهروا في الفيديو المذكور، وكشفا أن المجهولين اقتحموا المستشفى معلنين عن وقوع هجوم كيميائي، ومطالبين الجميع بأن يسرعوا بصب الماء على أنفسهم.

    وظهرت في الفيديو الذي بثته شبكة يورونيوز الإخبارية امرأة وطفلان. وقالت المرأة إن طفليها أصابتهما رائحة كريهة، وأحضرهما زوجها إلى الطبيب.

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا لم يلتق ناشرو الفيديو بهذه المرأة لتتحدث لهم عن التفاصيل وتعلن اسمها.

    وتجدر الإشارة إلى أنه تم في دوما بعد تحريرها، العثور على مخبأ يحوي كيماويات ألمانية وانجليزية الصنع.

    وفي الحقيقة لا يخفي أحد أن المشهد الذي يظهر في الفيديو قام بتمثيله "ذوو الخوذ البيضاء". وكما هو معروف، يعمل هؤلاء في المناطق الخاضعة لسيطرة المتطرفين وخاصة إرهابيي "جبهة النصرة". وليس سرا أنهم يحصلون على المال من بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الغربية الأخرى.

    وقدمنا هذه المعلومات إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومجلس الأمن الدولي. وكان الرد الذي سمعناه أنه من المستحيل مناقشة ما يحاول أن يتهم بريطانيا بأنها حاولت أن تفعل شيئا ما.

    * هل يمكن أن يكتب خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الموفدون إلى سوريا تقريرا نزيها؟

    ** لا نشكك في كفاءة خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ونزاهتهم ولكننا لا نستطيع أن نستبعد محاولة استغلال هؤلاء الخبراء النزهاء لأغراض سياسية.

    وقد وصلوا إلى دمشق. وتعرضت المنطقة التي كانوا موجودين فيها إلى قصف من المنطقة التي ظل عشرات المتطرفين موجودين فيها. ومن الواضح أنهم تلقوا إشعاراً بأن الخبراء سيتوجهون إلى هذه المنطقة.

    ونصر الآن على ضرورة أن يحقق خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مهمتهم.

    وفي هذه الأثناء يعثر عسكريونا على المزيد من الأشياء المثيرة للاهتمام. وعلى سبيل المثال عثروا في إحدى الشقق الموجودة في المنطقة التي سيطر عليها المتطرفون على وعاء يحوي مادة كيميائية هي الكلور حسب معلوماتي.

    ونريد أن يزور خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية هذه الشقة.

    * هل يمكن أن يُدس لخبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية شيء ما؟

    ** لا يمكن استبعاد أي احتمال لكون الأساليب التي يتبعها شركاؤنا الغربيون ليست نزيهة. ولا أريد أن أستبعد شيئا ولكنني لا أريد أن أتهم أحداً بدون سبب.

    أما عن حسن دياب، وهو طفل في الحادية عشر من عمره، الذي أقدم الكبار فجأة على صب الماء عليه وإدخال شيء ما إلى فمه فأقول إنه من الوقاحة أن يُستخدم الأطفال لتحقيق النوايا القذرة.

    * في كل الأحوال فإن هذه التمثيلية أدت إلى ضربات صاروخية مكثفة. وتم صدها بشكل فعّال. وهل أمكن رسم خطوط حمراء؟ وهل كنا مستعدين للرد في حالة تجاوز الخطوط الحمراء؟

    ** كان رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية فاليري غيراسيموف قد أعلن في وقت سابق أننا سنرد ردا قويا في حال ألحقت عملية قتالية للتحالف أضرارا بالعسكريين الروس. وسننظر إبان ذلك إلى الصواريخ ووسائل إطلاقها على نحو سواء على أنها أهداف يجب ضربها.

    ثم تم إخطار قادة التحالف الأمريكي بأن هناك خطوط حمراء، ولم يتجاوزوها.

    أما بالنسبة لنتيجة هذه الضربات فيزعم الأمريكان أن كل صواريخهم وصلت إلى أهدافها وهو ما تفنده معلومات رئاسة أركان الجيش الروسي. وعلى مَن يزعم أن كل الصواريخ وصلت إلى الأهداف أن يقدم معلوماته. أما في ما يخص معلوماتنا فأتوقع أن يعرض عسكريونا في أقرب وقت ما يثبتها ويؤكدها.

    * أطلق التحالف 103 صواريخ. وتم إسقاط 71 منها. وقال ترامب إنه تلفن لأحد ما وكان رده أن كل الصواريخ وصلت إلى الأهداف المحددة. لمَن تلفن ترامب؟

    ** لا أعرف مَن يتلفن له الرئيس الأمريكي في مثل هذه الحالة. أما رئيسنا فلا يتلفن لأحد إذ أنه يتلقى البلاغ عن كل حادث من هذا النوع.

    * هل سنورد صواريخ "إس 300" إلى سوريا؟

    ** عن ذلك قال الرئيس (بوتين) إنه ليس لدينا الآن أي التزامات. لقد كان لدينا التزامات أخلاقية قبل نحو عشرة أعوام عندما وعدنا شركاءنا المعروفين بعدم القيام بذلك آخذين بالاعتبار حجتهم بأن هذا سيؤدي إلى زعزعة الوضع. وعلى الرغم من أن هذا سلاح دفاعي إلا أننا استجبنا لطلبهم. أما الآن فنحن في حل من التزامات من هذا القبيل.

    * هل يمكن أن تقع مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة مع العلم أن "الكلب المسعور" ماتيس هو "حمامة" البيت الأبيض الآن؟

    ** أظن أن وزير الدفاع ماتيس ورئيس هيئة الأركان المشتركة في القوات المسلحة الأمريكية دانفورد يدريان عدم جواز القيام بأي عمل من الممكن أن يؤدي إلى مواجهة عسكرية مباشرة بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، فالعسكريون أدرى بذلك من غيرهم.

    وهناك سياسيون يحاولون تحقيق أهدافهم في سياق الصراع الحزبي الداخلي، مستغلين مشاعر عدائية تجاه روسيا.

    ولكي تتواصل حملتهم ضد روسيا ولا تتلاشى أقدموا على تغذيتها بعقوبات غير مسبوقة، آملين أن تجبرنا عقوباتهم على تلبية شروطهم. ومن السذاجة  الظن بتحقيق أملهم هذا.

    ويتصرفون من منطلق رؤيتهم التي تتهم روسيا بأنها مسؤولة عن كل حادث وأنها تقوم بتحريف النظام العالمي القائم. والمقصود بالنظام الذي يتهمون روسيا بتحريفه هو النظام الذي يمكّنهم من مواصلة سيطرتهم على العالم. ولا يطيب لهم أن تدافع مراكز القوة الأخرى ومنها روسيا، عن مصالحها.

    وفي ما يتعلق باحتمال وقوع مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة أرى بثقة تامة أن العسكريين لن يسمحوا بذلك، ولن يسمح الرئيس بوتين وكذلك الرئيس ترامب، فهما مسؤولان أمام الشعوب التي اختارتهما للرئاسة عن السلام والهدوء.

    * بات معلوما مؤخرا أن ترامب دعا بوتين ليزور البيت الأبيض. وهل تم تحديد الموعد؟

    ** ليس سرا أن الرئيس الأمريكي وجه هذه الدعوة خلال اتصال هاتفي. ولأنه عاد في ما بعد ليتطرق إلى هذا الموضوع فإننا أفهمنا الزملاء الأمريكان أننا نتوقع أن يدقق الرئيس ترامب في اقتراحه.

    * وهل يتم التحضير للقاء بوتين وترامب؟

    ** لم يبدأ التحضير بعد. ولا بد من التنبيه إلى أن دونالد ترامب قال مرارا بعد الاتصال الهاتفي مع بوتين بأنه يريد أن تكون العلاقات مع روسيا حسنة.

    * وفي الوقت نفسه قال مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، إن الولايات المتحدة ستعمل على تحقيق التفوق العسكري في الفضاء وخاصة على روسيا. وهل تنوي روسيا الرد على ذلك وكيف؟

    ** تبقى الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة الوحيدة التي تعارض بدء المحادثات بشأن الاقتراح الروسي الصيني الذي يدعو إلى إعداد معاهدة حظر وضع الأسلحة في الفضاء. والجميع مستعدون لبدء المحادثات بينما يستمر الأمريكان في موقفهم.

    ولا غرو، والحالة هذه، أن يدعو بنس إلى السيطرة على الفضاء عسكرياً.

    ولا يمكننا، ونحن نرى ما يفعله زملاؤنا الأمريكان، أن نتغاضى عن كل ذلك.

    * وعن حادث "تسميم" الجاسوس سكريبال في بريطانيا قال وزيرالخارجية الروسي:

    ** أدين سكريبال (وهو موظف سابق في المخابرات العسكرية الروسية) بالتجسس لصالح الدول الأجنبية وحُكم عليه بالسجن. وأخلي سبيله عندما تمت مبادلة جواسيس تجسسوا لصالح الولايات المتحدة الأمريكية بـ"مجموعة تشابمان". وذهب سكريبال إلى وطنه الجديد.

    لقد اختار (سكريبال) سبيله بنفسه واختار شركاءه. ويفعل هؤلاء الشركاء به ما يشاءون.

    * وبخصوص اجتماع قادة الكوريتين المرتقب ولقاء الرئيسين الأمريكي والكوري الشمالي المحتمل قال لافروف، في إشارة إلى الأحاديث عن إمكانية أن تستضيف روسيا هذا اللقاء:

    ** قد يكون هذا من نسج خيال مَن يتحدث عن ذلك.

    وأرى أنه من الضروري ألا ننشط في هذه المسألة ونطرح أية مبادرة.

    ولكننا نرحب بالقمة الكورية الكورية المرتقبة والقمة الأمريكية الكورية الشمالية المزمع عقدها في شهر مايو/ أيار المقبل أو يونيو/ حزيران.

    انظر أيضا:

    تحذير ترامب من اختبار أسلحة روسيا
    الغرب يتحاشى المساس بروسيا
    صواريخ الدفاع الجوي الجديدة قادمة إلى سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, تصريحات, حوار, سيرغي لافروف, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik