23:30 20 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    الانتخابات في العراق 2018

    رئيس الإدارة الانتخابية بالعراق لـ"سبوتنيك": جاهزون لاستقبال الناخبين

    © Sputnik . Haidar Al Khalidi
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ساعات قليلة.. وينطلق عرسا تاريخ أخر للعراق، بتوجه نحو 23 مليون ناخب في مختلف المحافظات وإقليم كردستان، وداخل المخيمات للنازحين، لاختار البرلمانيين، وعملية سياسية علقت عليها أمال كثيرة على رأسها.. إعادة رونق الوطن ونهوضه تعزيزا لانتصاراته على الإرهاب المتمثل بـ"داعش" المتقهقر.

    كشف رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية، الدكتور رياض البدران، في حوار أجرته معه، مراسلة "سبوتنيك" في بغداد، اليوم الجمعة، 11 مايو/أيار، عن عدد الناخبين الذين سيشاركون في تصويت غدا السبت، على الانتخابات البرلمانية.

    وإلى نص الحوار..                                            

    سبوتنيك: بداية، هل أكملت المفوضية العليا للانتخابات، التحضيرات لاقتراع التصويت على الانتخابات البرلمانية، غدا؟

    البدران: نعم.. أكملت المفوضية كل المتطلبات والإستحضارات اللازمة لإجراء انتخابات التصويت العام للانتخابات البرلمانية، يوم غد، بما يتعلق على المستوى اللوجستي، وعلى مستوى الموظفين ومستويات "عدة الاقتراع والمركز، والمحطة"، فضلا عن نجاح العملية الانتخابية يوم أمس الخميس، للتصويت الخاص، وهذا أعطى مؤشرا جيدا على وثاقة الأجهزة الخاصة التي ستعتمد في التصويت العام، وتم استكمال الملف الأمني بالتنسيق مع اللجنة الأمنية العليا للانتخابات، وكذلك تم تأمين جميع المراكز ووصول المواد الخاصة بمحطات الاقتراع.

    سبوتنيك: كم عدد كل من مراكز الاقتراع التي ستفتتح غدا، والناخبين في عموم العراق وإقليم كردستان؟ 

    البدران: على مستوى التصويت العام لدينا (52,936) محطة انتخابية، وعدد المصوتين للتصويت العام سيتجاوز الـ(23) مليون ناخب موزعين على كل محافظات العراق، بما فيها محافظات إقليم كردستان.

    سبوتنيك: ماذا بشأن تصويت قوات الحشد الشعبي، هل خصصت لها مراكز للمشاركة في التصويت غدا، وما سبب عدم مشاركتهم في التصويت الخاص مع باقي القوات يوم أمس؟

    البدران: بما يتعلق بالحشد الشعبي، هم لم يصوتوا في التصويت الخاص، بسبب تأخر وصول بياناتهم من قبل هيئة الحشد، وارتباط المفوضية بجدول زمني والتزامها مع الشركة المصنعة لبطاقة الناخب،.. بسبب هذا التأخير لم تطبع لهم بطاقات تصويت خاص، وإنما بطاقات تصويت عام وبإمكانهم أن يصوتوا يوم غد في أماكن تواجدهم أو مع عائلاتهم في مراكز الاقتراع التي تم تسجليهم بها.

    المفوضية وضعت إجراء خاص بقوات الحشد الشعبي، تمثل بأجهزة خاصة معنونة بإسم تصويت الحشد الشعبي ومحطات بلغ عددها أكثر من 20 محطة منتشرة في قواطع العمليات التي يمسكونها وبنفس المنظومة الالكترونية، والأجهزة لتسريع نتائج أجهزة العد والفرز، بالإضافة إلى عدة التحقق ومن خلال بطاقة التصويت العام.

    سبوتنيك: ما هي إجراءات مفوضية الانتخابات، لمشاركة العائلات النازحة، التي لم تعد لمنازلها حتى الآن، هل فتحت لأفرادها مراكز اقتراع معينة في المخيمات وأماكن أخرى؟

    البدران: ما يتعلق بالنازحين.. هناك أنواع متعددة من النزوح، وهي: نزوح داخل المحافظة في المخيمات، أو نازحون من نفس المحافظة من منطقة إلى أخرى، وكذلك نازحون في خارج محافظاتهم، المفوضية وضعت لكل نوع من هذه الأنواع إجراء خاص.

    ما يتعلق بالنازحين داخل المحافظة الذين يمتلكون بطاقة ناخب بإمكانهم أن يصوتوا بمحطات أسميناها "محطات الحركة السكانية"، مثلا لدينا حالة في محافظة نينوى بسبب الخراب الذي لحق بالجانب الأيمن بسبب تخريب عصابات "داعش" وما تركته من دمار، فتحنا محطات خاصة في الجانب الأيسر، وبإمكان النازحين الذين يمتلكون بطاقة الناخب أن يصوتوا في تلك المحطات التي أسمها "محطات الحركة السكانية"، أما النازحين الموجودين في المخيمات إذا كانوا يمتلكون بطاقة ناخب يستخدمونها، وبعض المخيمات المحددة سواء كانت داخل المحافظات المعنية أو خارجها في إقليم كردستان وباقي محافظات العراق، مخيمات محددة وبياناتهم محصورة، بالعدد والأسماء أيضا، وتم استلامهم من قبل وزارة الهجرة والمهجرين وحصرها من قبل فرقنا الجوالة، هؤلاء سيسمح لهم بالتصويت بدون بطاقة والذي نسميه نحن "التصويت المشروط".

    سبوتنيك: من تصويت يوم أمس، كم بلغت النسبة لاقتراع القوات، والعراقيين المقيمين في الخارج؟

    ما يتعلق بالتصويت الخاص، بلغ 78,74% يعني تقريب 79% أما التصويت في الخارج لم ينته التصويت حتى هذه الساعة، بعد يتم وصول البيانات وتغلق صناديق الاقتراع سنكشف عن عدد المصوتين وكذلك نسبة التصويت.

    أجرت الحوار: نازك محمد

    انظر أيضا:

    نسبة بطاقات الاقتراع التي وصلت الناخبين في عموم العراق
    السفارة الأميركية في بغداد تحذر من وقوع هجمات إرهابية على مراكز الاقتراع في العراق
    فينيسيا" العراق تستعد للانتخابات البرلمانية بأكثر من 300 مركز اقتراع
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, حوار, الانتخابات البرلمانية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik