00:07 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    خالد المشري

    خالد المشري لـ"سبوتنيك": حفتر قاتل شباب الثورة ووضعهم في سلة واحدة مع الإرهابيين

    © Sputnik . Muhamed Hmida
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 0 0

    اشتباكات سياسية كثيرة خاضها خالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، مع أطراف عدة على الساحة الليبية.

    تحدث المشري لـ"سبوتنيك"، عن الكثير من الجوانب المتعلقة بالمشير خليفة حفتر والمستشار عقيلة صالح، وكذلك موقف البرلمان من مجلس الدولة، ووضع سيف الإسلام القذافي بشأن ترشحه للرئاسة، وكذلك عن مصير تيار القذافي.

    في البداية ما هو موقف المجلس الأعلى للدولة من آلية اختيار المجلس الرئاسي الجديد؟

    أحيل إلينا في المجلس الأعلى للدولة بتاريخ 9 أكتوبر/ تشرين الأول، مقترحا بتعديل الاتفاق السياسي، يتعلق بآليات اختيار المجلس الرئاسي الجديد، وتم مناقشته بعد وصوله بيومين، ووضعنا العديد من الملاحظات بعضها قانوني وبعضها شكلي، ومن غير المعقول أن تحل الإشكالية عند أول مقترح مقدم من مجلس النواب، وقد يكون هناك لقاء بين فريق الحوار من الطرفين، وقد نكتفي بالرد على الرسالة القادمة إلينا من رئيس لجنة الحوار بمجلس النواب.

    مجلس النواب قال أن الكرة أصبحت في ملعب مجلس الدولة فيما يتعلق بمسألة اختيار المجلس الرئاسي فهل عدم إنجاز المهمة يتعلق بموقف ما لكم؟

    القول بأن الكرة في ملعب مجلس الدولة غير صحيح، خاصة أن الرسالة كانت بتاريخ 8 أكتوبر/ تشرين الأول، واستلمناها في اليوم التالي، وعقد الاجتماع يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول، واعتقد أنه لا يوجد سرعة في الإنجاز أكثر من ذلك، ولا يوجد أي موقف فيما يتعلق بآليات اختيار المجلس الرئاسي، نحن متفقون على الخطوط العريضة، لكن الخلاف على بعض التفاصيل التي يجرى مناقشتها.

    ما ردك على قول المستشار عقيلة صالح بأن منصب رئيس المجلس الأعلى للدولة غير موجود وأن البرلمان لم يعتمد ذلك؟

    المجلس الأعلى للدولة هو جسم وريث للمؤتمر الوطني العام، وهو منتخب من الشعب تغيرت تسميته بناء على الاتفاق السياسي بالصخيرات، وهو الاتفاق المعترف به من كل المجتمع الدولي بأنه المرجعية الليبية، بما في ذلك الدول دائمة العضوية، حيث يعتبرون هذه المرجعية هي المرجعية السياسية في ليبيا.

    أؤكد أن قول عقيلة صالح لا يعني شئ، ليس هو من يحدد إن كان المنصب موجودا أو غير موجود، وإنما الاتفاق السياسي هو من يحدد، كما أشير إلى أن عدم تضيمن الاتفاق السياسي من قبل مجلس النواب غير مهم لدينا، لأن الاتفاق السياسي لم ينص على من يتم من خلاله تضمين الاتفاق في الإعلان الدستوري، ونحن باعتبارنا المؤتمر الوطني العام، قمنا بتضمين الاتفاق السياسي في الإعلان الدستوري، ونعتبر أنفسنا أننا انجزنا كل المهام، والمجلس الأعلى للدولي من الأجسام المنبثقة عن الاتفاق السياسي، ويتعامل  معه العالم كله، ولن يضرنا في شئ، ونتمنى من مجلس النواب أن يكف عن المناكفات، ويقوم بتضمين اتفاق الصخيرات في الإعلان الدستوري.

    كيف يمكن تقييم الفترة التي قضاها السراج وحكومته؟

    مما لا شك فيه أن حكومة السراج ولدت في ظروف صعبة، واستمرت في العمل في ذات الظروف، والتحدي الأكبر تمثل في عدم نيلها الثقة من مجلس النواب، الذي أبقى على جسم أخر مرادف للحكومة، ويقوم بأعمالها في المنطقة الشرقية، وغير معترف به من أي دولة في العالم، لكن فقط للمناكفة، وهو التعطيل الحقيقي والسبب الرئيسي فيما تولد عن حكومة السراج من عجز أو غير ذلك، ونتمنى بتوحيد المؤسسات أن نقضي على الأمر، وأن تقدم الخدمات للمواطن بشكل أفضل، لكن كما ذكرت عدم نيلهم الثقة أثر كثيرا على الأداء خاصة في المنطقة الشرقية.

    هل يعد تأجيل الانتخابات خطوة صائبة أم العكس؟

    عدم اجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية خلال العام الجاري، اعتقد أنها خطوة صائبة، ومن الأفضل تأجيل الأمر إلى حين الاتفاق على قاعدة دستورية، أو تمرير الدستور وهو الأولى، وحسب وجهة نظرنا تشكيل حكومة قوية تستطيع تقديم الخدمات للمواطن تقلل من الاحتقان، ثم الانتقال إلى الاستفتاء على الدستور، وبعده اجراء انتخابات برلمانية ورئاسية.

    بالنسبة للمبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة، هل ترى أنه أنجز مهمته أم لا وما قولك بأنه تدخل في أشياء غير اختصاصه؟

    تعقيد المشهد الليبي جعل كل المبعوثين الأمميين السابقين يمرون بحالة خاصة، ولا توجد خلافات واضحة ظاهرة، وفي نفس الوقت الأمر معقد جدا، ولهذا سواء كان غسان سلامة أو غيره فمهمة البعثة مهمة صعبة، وخاصة في ظل الانقسام، واعتقد أنه تدخل في شيء غير اختصاصه لضرورة يراها في ذلك التدخل، وإن كنا نتمنى أن يقتصر دور البعثة على تقديم الدعم للحكومة الشرعية والأجسام المنبثقة عن الاتفاق السياسي.

    مسؤولون ليبيون قالوا في وقت سابق إن هناك وجودا عسكريا لإيطاليا في غات وفرنسا في الجنوب ما حقيقة الأمر؟

    ليس لدي أي معلومة عن تواجد إيطالي فرنسي عسكري حقيقي في الجنوب، وفيما يتعلق بتواجد بعض القوات الشرفية فهي طبقا لاتفاق سابق بين شرطة الحدود الليبية في التدريب، وفيما يتعلق  بالإيطاليين في غات هذا الأمر موجود، وهو قديم من عهد حكومة على زيدان، لكنه لا يعد تواجدا بمعناه الحقيقي، وبالنسبة لفرنسا هي تدعم حفتر وسقط لها نحو 11 جنديا في طائرة بالمنطقة الشرقية، ونرى أن التدخلات في مجملها تدخلات سلبية، وفيما يتعلق بدول الجوار، فبعضها يتدخل بالطريقة التي تحقق لها مصالحها، لكن نحن نعتقد أن المسألة الليبية هي الأهم، وفي الجنوب هناك تصفية حسابات، ونعتبره تدخلا في السيادة الليبية.

    على ضوء اشتباكات طرابلس هل ترى أن هناك حاجة لتوحيد المؤسسات الأمنية وحل بعض الكتائب المسلحة؟

    توحيد المؤسسة العسكرية وكذلك الأمنية هو المطلب الذي أصر عليه أعضاء المؤتمر الوطني العام، وأصدروا عدة قرارات بحل الكتائب المسلحة في طرابلس، ولكن للأسف رغم مضي أكثر من 4 سنوات على الأمر، لم تحل نتيجة سطوة الكتائب المسلحة، وتراخي الوضع في الحكومة، والاشتباكات الأخيرة بينت أنه لا مناص عن الإسراع في هذا الأمر.

    بالنسبة للشرق الليبي والقبض على هشام عشماوي في درنة، البعض كان يدافع عن درنة على أنها جماعات إسلامية وليست إرهابية فما قولك الآن؟

    ليس لدي أدنى فكرة عن المقبوض عليه هشام عشماوي أو غيره، لكن ما نعلمه جيدا أن بعض عناصر داعش كانوا في درنة، وقاتلهم شباب المدينة وأخرجوهم منها، إلا أنهم وصلوا إلى سرت ما يدل على تواطئ من قوات حفتر، وما تم في درنة هو تصفية حسابات عسكرية، خاصة أن حفتر جعل كل من يعارضه في سلة واحدة، ورفع شعار الإرهاب على كل من في السلة، وليس كل من يتم مقاتلتهم إرهابيين، وهذا لا يعني عدم وجود الإرهاب، لكنها ليست الطريقة المثلى التي يتم من خلالها المواجهة، كما أن  بنغازي دمرت بالكامل لمقاتلة شباب كانوا وقود الثورة في 17 فبراير/شباط، وليسوا إرهابيين، وتواجد متطرفين في تلك المنطقة كان يستوجب التنسيق بين حفتر وقوى الثورة، لكن الأخير اختار تصفية قوى الثورة والإرهاب في سلة واحدة.

    ما قولك في المؤسسة العسكرية في الشرق بقيادة حفتر ومحاربتها للإرهاب؟

    لا توجد مؤسسة بالمعنى الحقيقي، وما يوجد هي مليشيا مسلحة كبيرة، وأبناء حفتر هم قادة لأكبر هذه الكتائب، كما أن معظم المقربين من حفتر هم أبناء عمومته، وليس حسب الترتيب العسكري، وبالتالي ليست هذه المؤسسة العسكرية التي كان يحلم بها الشعب لحماية أراضيهم، وفيما يتعلق بالإرهاب حسب ما ذكرت أن حفتر وضع الجميع في سلة واحدة، وقد رأينا خروج داعش من درنة ووصل إلى سرت، وكذلك من بنغازي لمئات الكيلومترات تحت مرأى من قوات حفتر، التي لم تقاتلهم، ما يضع العديد من علامات الاستفهام حول الأمر.

    ما تعليقك على تعيين فيلتمان في البعثة الأممية؟

    تعيين فيلتمان أو غيره يعد أضافة للبعثة الأممية وتقوية لها، وهي تعمل طبقا لرؤية الأمم المتحدة، ولا تمثل رؤى خاصة.

    كيف ترى تصريحات حفتر بشأن تحرير طرابلس؟

    فيما يتعلق بتصريحات حفتر بشأن طرابلس هي فقط للدعاية، ولا يوجد أي قوات لحفتر تستطيع السيطرة على طرابلس أو غيرها، وطرابلس محررة وما تستحق التحرير والعودة إلى حضن الوطن هي المنطقة الشرقية لان الحكومة المعترف بها من العالم جميعا هي حكومة الوفاق الوطني.

    لماذا لم يتم اللقاء بينك وبين المستشار عقيلة صالح حتى الآن؟

    اعتقد أن السؤال يجب أن يوجه لعقيلة صالح، خاصة أننا تحدثنا أكثر من مرة برغبتنا في اللقاء بطبرق، ووجهنا رسالة رسمية وحددنا عدد الوفد وتركيبته، ولكن للأسف الشديد لم نتلق أي جواب حتى الآن.

    فيما يتعلق بشريحة كبيرة من تيار القذافي في الداخل والخارج هل ترى أن من حقهم العودة للحياة السياسية؟

    تيار النظام السابق هم جزء من الليبيين، وهم جزء من التركيبة الليبية، ومن الخطأ استبعادهم بالكامل، ومن ليس لديه أي قضايا لدى القضاء، أو قضايا أمنية له الحق في العودة للحياة السياسية وليس لنا فيتو على أحد تجاوز قنطرة القضاء.

    هل ترى أن سيف الإسلام القذافي بإمكانه الترشح للرئاسة؟

    سيف الإسلام القذافي مطلوب لمحكمة الجنايات الدولية، ومطلوب للقضاء الليبي، ومطلوب في أكثر من قضية، والترشح للرئاسة ليس بالأمر الهين حتى يكون شخص مطلوب لجنايات الدولية ونراه يطالب بالترشح لرئاسة، وهذا المنصب من أهم شروطه أن يكون المرشح نزيها، واعتقد أن ما عليه من قضايا تبعده عن مثل هذا الترشح.

    المواطن الليبي عانى طوال سنوات عدة فهل من تغيرات اقتصادية قريبا؟

    نحن نقدر موضوع المعاناة التي يعيشها المواطن، وحملنا على عاتقنا الاصلاحات الاقتصادية، ونهدف إلى عودة صرف على ما كان عليه، وتفعيل المؤسسات الاقتصادية، وتنويع مصادر الدخل، والقضاء على البطالة والحفاظ على مستوى متدني من التضخم، وأيضا تنويع مصادر العملة الصعبة من غير النفط.

    كيف ترى مصير اتفاق باريس؟

    اعتقد أنه من الصعب جدا الحديث عن اتفاق باريس الآن، خاصة أن أول استحقاقات اتفاق باريس مضى عليها شهر من الآن، وكان على البرلمان أن يصدر قانون الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، إلا أنه لم يحدث حتى الآن، وهو ما يجعل تنفيذ الأمر فيه الكثير من الصعوبة.

    سؤال أخير فيما يتعلق بدور الإخوان المسلمين في ليبيا والاتهامات التي توجه لهم بدعم العنف كيف ترد على ذلك؟

    أنا لا أمثل في هذا المقام إلا المجلس الأعلى للدولة، والإخوان المسلمين حركة سلمية، لم تكن يوما من الأيام حركة عنف، بل هي ضحية لعنف الأنظمة طيل تاريخها، ولا يوجد أي اتهام بحق أي من أعضاء الإخوان المسلمين في أي قضية عنف، إلا أن كل من يخالف تضع له شماعة الإخوان المسلمين، وأذكر أنه يمكن للإخوان المسلمين أن يردوا من خلال منبرهم.

     

    أجرى الحوار: محمد حميدة 

    انظر أيضا:

    أسباب لقاء عقيلة صالح وخالد المشري خارج ليبيا
    الأزمة الليبية: تفاصيل لقاء المشري وعقيلة صالح في المغرب
    المشري: "مؤسسة حفتر" ميليشيا عسكرية وبنغازي دمرت لمقاومة الثورة الليبية
    الكلمات الدلالية:
    حفتر, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik