12:05 19 فبراير/ شباط 2019
مباشر
    قاذفة سو-30 إس إم، تابعة للقوات الجوية الفضائية الروسية، تستعد للاقلاع من مطار القاعدة العسكرية السورية حميميم في سوريا

    أمين حطيط لـ"سبوتنيك": صدى المسيّرات فوق حميميم يتردد بين إدلب وفنزويلا

    © Sputnik . Ramil Sitdikov
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 50

    اتهم الخبير العسكري العميد أمين حطيط، الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف وراء هجوم الطائرات المسيرة الذي تعرضت له قاعدة حميميم الروسية في سوريا أمس الأحد، معتبرا أن لهذا الهجوم أهداف تتصل بالدور الروسي في سوريا وفنزويلا.

    وقال العميد حطيط في لقاء خاص مع وكالة "سبوتنيك": إن الطائرات المسيرة التي حلقت فوق قاعدة "حميميم" الروسية أمس الأحد 27 كانون الثاني/ يناير، هي رسالة موجهة إلى روسيا من معسكر العدوان على سوريا، مفادها أن الانسحاب الأمريكي لا يعني ترك الساحة السورية لروسيا وحلفائها، بل إن هناك حضورا لهذا المعسكر بطريقة أخرى من شانها إفساد "الاستقرار الروسي"، ومن جهة أخرى فإن العمل الاستطلاعي أو العملياتي فوق القاعدة الروسية يهدف إلى كسر الهيبة ومنع تشكل القوة الروسية الرادعة بوجه أي انتهاك أو عدوان يمس قاعدة حميميم.

    وبين العميد حطيط أن الهيبة تشكل جزءا من قوة الردع التي تملكها الجهة العسكرية في الميدان، وهنا تريد الولايات المتحدة الأمريكية أن تقول لروسيا إنها لن تترك المجال لها لامتلاك المناعة الرادعة تلك، مضيفا أنه يمكن اعتبار ما حدث فوق قاعدة حميمم في توقيته، نوع من التشويش والتحذير الموجه لروسيا التي ألقت بثقلها السياسي في الدفاع عن السيادة الفنزويلية في مواجهة الولايات المتحدة التي تقف وراء الانقلاب غير الدستوري ضد الرئيس الشرعي مادورو، وهنا تأتي أهمية الرد الروسي الدفاعي بتدمير هذه الطائرات ومنعها من تحقيق أهدافها كاملة، وإن لم يستبعد أن تكون هذه الطائرات المسيرة أرسلت شيئا من الصور قبل إسقاطها.

    وحول مصير إدلب السورية وتمدد تنظيم "جبهة النصرة" (المحظور في روسيا) فيها، رجح العميد حطيط، أن تكون الغلبة للعمل العسكري على الحلول السياسية التي رأى أنها استنفذت فرصها نتيجة المعطيات الميدانية والدور التركي السلبي الفاضح، وخاصة بعد سيطرة "جبهة النصرة" السريعة على منطقة واسعة في ظل الوجود العسكري للقوات التركية، كما كشفت المجريات السياسية والميدانية خططها وزئبقيتها، ولم يعد هناك هامش واسع أمام روسيا وإيران للمراهنة على جهد تركي ينفذ بموجبه "اتفاق سوتشي".

    وحول توقعاته للمرحلة المقبلة، نوه العميد حطيط إلى أهمية الإعداد للعمل العسكري الرصين والواعي الذي سيقوم به معسكر الدفاع عن سوريا، حيث إنه السبيل العملي والمنطقي للقضاء على الإرهاب بشكل نهائي وإعادة كامل الأراضي السورية إلى سيادة الدولة، لكنه رأى أن هناك شيئا في الأفق فرض نفسه بعد القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا، وربط التنفيذ بمهل غامضة مطاطة، ما جعل الحاجة للتروي في إطلاق عملية عسكرية في إدلب أمرا واجبا، وخاصة مع تنازل الأولويات الذي نشهده اليوم بين إدلب ومناطق شرق الفرات اليوم.

    واعتبر العميد حطيط أن إعادة طرح "اتفاقية أضنة" في هذا التوقيت فيه نوع من تسهيل إطلاق العمل العسكري مع توفير ضوابط التحكم  في السلوك التركي.

    انظر أيضا:

    منظومة الدفاع الجوية الخاصة بقاعدة حميميم تتصدى لأهداف معادية بالقرب منها
    لافروف: المسلحون مستمرون بالهجمات على قاعدة حميميم
    مهمة تجسس لطائرة استطلاع أمريكية مقابل قاعدة حميميم العسكرية الروسية
    "حميميم" شاركت بإخمادها... النيران تلتهم أحراش ريفي اللاذقية وطرطوس (صور)
    وزير خارجية فنزويلا يؤكد أن كاراكاس تجري حوارا حقيقيا مع واشنطن
    ارتفاع عدد المعتقلين خلال الاحتجاجات في فنزويلا إلى 850 شخصا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار قاعدة حميميم, أزمة فنزويلا, طائرات من دون طيار, الحرب على الإرهاب, تنظيم جبهة النصرة الإرهابي, قاعدة حميميم, حميميم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik