09:48 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    "السلام" و"الشباب والرياضة" طرفا معادلة يؤدي كل منهما للآخر، فعندما تهتم الدول بالشباب والرياضة يحل السلام والأمن ربوعها، وكلما حل الأمن والسلام تطورت الأوضاع الاقتصادية والسياسية والمجتمعية، وكما يقولون "فتش عن الرياضة والشباب".

    إحدى التجارب الناجحة والنشطة في مجال الشباب والرياضة تبدو واضحة وجلية في التجربة المصرية، وما تراه من تعاون بين كافة الأجهزة التنفيذية للارتقاء بمنظومة الشباب والرياضة، وأقرب مثال على ذلك "منتدى شباب العالم"، الذي تنظمه مصر حاليا تحت رعاية الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، ومن هنا كان لـ"سبوتنيك" هذا الحوار مع الدكتور محمد فوزي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الشباب والرياضة المصرية:

    سبوتنيك: دعنا نبدأ ضيفي الكريم من مدينة شرم الشيخ حيث منتدى شباب العالم تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ماهي أهداف هذه النسخة من المنتدى وهي الثالثة منذ انطلاقه؟

    فوزي: نؤكد في البداية أن القيادة السياسية والرئيس عبد الفتاح السيسي، كان له عظيم الأثر في الاهتمام بالبنية التحتية، سواء الإنشائية أو الفكرية للمواطنين وخاصة الشباب، من هنا يأتي هذا المنتدى في نسخته الثالثة، ليؤكد على أهمية تمكين الشباب كما تخطط دائما القيادة السياسية، واجتماع الرئيس بكل شباب العالم يؤكد على أن مصر منفتحة على كل العالم، من خلال حوار هادف وبناء ومباشر، يتم فيه تبادل الخبرات والثقافات، والأهم من ذلك هو عرض التجربة المصرية، التي أكدت للعالم أن مصر هي القلب النابض للعالم العربي والشرق الأوسط.

    سبوتنيك: دعنا إذن نتحدث عن مؤتمر السلام والرياضة الأخير في موناكو والذي كان تحت عنوان "أبطال رياضيون من أجل السلام لدعم قيم السلام والتسامح".. بماذا عاد وزير الشباب والرياضة المصري دكتور أشرف صبحي من هذا المؤتمر؟

    فوزي: الهدف الرئيسي من هذه المؤتمرات هو الانفتاح على العالم، وعرض التجارب المصرية والمبادرات الشبابية في مختلف المجالات، والتي تركز على بناء الإنسان، وسبقه العديد من المؤتمرات، وكان منها على سبيل المثال المؤتمر الذي عقد في جامعة القاهرة تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لبحث الفكر المتجدد الذي تتبناه وترعاه وزارة الشباب المصرية، وكيف تلعب الرياضة دورا هاما في ترسيخ الأمن والسلم المجتمعي.

    سبوتنيك: إذن ما هي استراتيجية الوزارة فيما يتعلق بالسلام والرياضة وأهمية كلا الطرفين للآخر؟

    فوزي: عندما نتحدث عن السلام نتحدث عن الرياضة، وتحقيق السلام النفسي والمجتمعي، فالرياضة تنبذ كل أشكال العنف والتنمر، وتحارب التطرف والإرهاب.

    سبوتنيك: عانت الرياضة المصرية بعد أحداث ثورة يناير كحال أي دولة تحدث فيها مثل هكذا أحداث ولكنها عادت واستعادت عافيتها بشكل ملحوظ بعد ثورة الثلاثين من يونيو ونظمت العديد من البطولات بشكل ناجح، ولكن تبقى هناك جزئية عودة الجماهير إلى الملاعب المصرية في البطولات المحلية، متى تعود؟

    فوزي: مصر نظمت وعظمت القيمة لكل الاحداث الرياضية، من خلال كل عناصر المنظومة الرياضية، التي تشمل اللاعب والمدرب والحكم والأهم الجمهور، مصر نجحت في تنظيم بطولة الأمم الأفريقية بكل نجاح، وأيضا نفس البطولة تحت سن 23 ، ومنها صعدت مصر إلى أوليمبياد طوكيو 2020، وليس لدينا مشكلة في حضور الجماهير بشكل حضاري ومنظم، فقط لدينا تحديات، فعندما يعود الجمهور، يجب أن يعود بالشكل اللائق الذي ظهرت مصر به في البطولات القارية، ومصر أصبحت جاذبة لكل البطولات من الناحية التنظيمية، وسوف يعود الجمهور قريبا للمدرجات.

    سبوتنيك: نعود لمؤتمر السلام والرياضة بموناكو وكان هناك لقاء على هامش المؤتمر بين الدكتور أشرف صبحي ونظيره العراقي دكتور أحمد رياض، حدثنا عن نشاط الوزارة في مثل هذه التفاهمات والاتفاقات الدولية والإقليمية بين مصر وغيرها من الدول؟

    فوزي: هذه هي مصر عندما تحضر في أي محفل دولي، دائما ما يسعى إليها أشقاؤها العرب، لدورها الريادي في كل المجالات، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة يؤكد دوما أن مصر أبوابها مفتوحة للجميع، وكان هذا اللقاء لمناقشة سبل التعاون بشكل معاصر ومتطور، فيه الفائدة للجميع.

    سبوتنيك: في هذا الإطار تستعد مصر أيضا لماراثون زايد في محافظة السويس في السابع والعشرين من هذا الشهر كانون الأول والذي تجمع تبرعاته لصالح المعهد القومي للأورام بعد حادث التفجير الإرهابي الأخير، الجانب المجتمعي في وزارة الشباب والرياضة أين يقع في اهتمامات الوزارة؟

    فوزي: هنا نتحدث على ثلاثة أمور مهمة، أولها ما يؤكد عليه الرئيس المصري من أن الرياضة أمن قومي، ومن اهم قوى الدولة الشاملة، التي تساهم بشكل كبير في تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة، والعلاقة بين مصر والإمارات علاقة قوية وممتدة، وهذا هو الماراثون السادس التي تساهم به الوزارة في الجانب المجتمعي والإنساني للمرضى، وهناك انشطة أخرى تساهم بها الوزارة لدعم المرضى والمواطنين عموما.

    سبوتنيك: النسخة الثانية من المعرض الدولي للرياضة واللياقة البدنية والصحة، ستستضيفه مصر هل لك أن تطلعنا على ملامح برنامج هذا المعرض؟

    فوزي: هذا المعرض يهدف بشكل أساسي إلى عرض كل ما هو متطور في أشكال الأجهزة الرياضية، ولكن هنا نهدف إلى تنمية ما يسمى بالسياحة الرياضية.

    سبوتنيك: هناك أيضا على هامش هذا المؤتمر الدولي للسياحة والاحداث الرياضية، ما هو دور الرياضة في تنشيط السياحة؟

    فوزي: الرياضة هي أحد مقومات الدولة الشاملة، فهي تساهم بشكل كبير في دعم الاقتصاد الوطني، من خلال السياحة الرياضية، والدليل على ذلك عندما تنظم مصر بطولة كبطولة الأمم الأفريقية، ولأول مرة بمشاركة أربعة وعشرين بلدا أفريقيا، فهذا يعني ملايين السياح الذين دخلوا إلى مصر خلال هذه الفترة، وبالأرقام فقد رصدنا خلال هذا العام مليون ليلة سياحية دعمت الساحة بشكل كبير ومباشر.

    سبوتنيك: ذات مرة قال وزير الشباب والرياضة المصري دكتور أشرف صبحي إن استراتيجية الوزارة يرتكز أحد محاورها على تفعيل مضمون الرياضة كمنتج وصناعة.. كيف يمكن ترجمة هذا المصطلح؟

    فوزي: الرياضة بالفعل باتت صناعة كبيرة تسهم في دعم الاقتصاد الوطني، من خلال الاستثمار في منظومات التسويق والطب والسياحة، البنية التحتية الإنشائية الرياضية؛ وقد أصبحت مصر قبلة الاتحادات الرياضية لاستقبال البطولات الرياضية العالمية، ما يترجم ما قاله السيد وزير الرياضة بأن الرياضة المصرية أصبحت منتجًا ضخمًا يساهم في دعم الاقتصاد، وصناعة تساهم في التنمية المجتمعية المستدامة".

    سبوتنيك: الاستثمار في الشباب الأفريقي عنوان أصبح في طليعة عناوين الوزارة، ما هي خطوات وزارة الشباب والرياضة في هذا الملف؟

    فوزي: مصر الأن رئيس الاتحاد الأفريقي، ومن أهم أهداف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن يكون لوزارة الشباب والرياضة المصرية دور كبير في دعم شباب أفريقيا، من خلال عدد من المؤتمرات والندوات التي أقيمت في محافظة أسوان عاصمة الشباب الأفريقي هذا العام، وهذا ما ترجمته بالفعل وزارة الشباب والرياضة برئاسة الوزير أشرف صبحي، من خلال  24برنامجا تم تنفيذه في المحافظة نفسها، ما كان له عظيم الأثر في دمج الشباب العربي وليس المصري فقط مع نظرائهم الأفارقة".

    سبوتنيك: فيما يتعلق بسياسات الوزارة واستراتيجيتها العامة، هناك العمل التطوعي التابع للوزارة والحديث هنا عن برنامج التطوع بمعرض القاهرة الدولي للكتاب والذي يعود من جديد. حدثنا عن هذا البرنامج؟

    فوزي: هذا برنامج جديد ولا يستهدف عائد، وقد طورته الوزارة بشكل كبير، من خلال إنشاء الاتحاد المصري للتطوع، ما يسهم في جمع جهود المتطوعين تحت مظلة واحدة، تهدف إلى إدماجهم بشكل فعال من خلال الاتحاد العربي للتطوع، وسيشهد معرض القاهرة الدولي للكتاب التجربة الجديدة، ما يعزز مفاهيم التعاون والانتماء لكل من الشباب الأفريقي والعربي".

    سبوتنيك: ننتقل للحديث عن بعض الملفات الفرعية والألعاب الفردية والجماعية غير كرة القدم، كيف تهتم وزارة الشباب بهؤلاء في مختلف الأصعدة؟

    فوزي: الألعاب الفردية تأهل منها الكثير إلى أوليمبياد طوكيو 2020 وسوف تظهر مصر بشكل مغاير عن البطولات السابقة، من خلال حصد العديد من الميداليات، تضاف إلى الحصيلة المصرية، فلدينا الملاكمة والسلاح والفروسية وألعاب القوى، باستثناء ما حدث مع الاتحاد المصري لرفع الأثقال، كلها ألعاب حققت الكثير من النجاح على المستوى الأفريقي، ولا ننسى الاسكواش الذي تتصدر مصر فيه دائما المراكز الأولى.

    سبوتنيك: ولماذا لا نتحدث عن أزمة إيقاف الاتحاد المصري لرفع الأثقال في ضوء الطعن المقدم أمام المحكمة الرياضية الدولية؟ ما هي آخر التطورات؟

    فوزي: هناك دول كبيرة تم إيقافها فعلا مثل ما حدث معنا، في الاتحاد المصري لرفع الأثقال، عند ظهور عدد من العينات الإيجابية، وعدد من اللاعبين الذين ينتظرهم مستقبل كبير، وهنا كان لوزير الشباب والرياضة دكتور أشرف صبحي وقفة حازمة أمام هذا الملف، وقام بتحويل كل من هو متورط في هذا الأمر إلى النيابة العامة، لمحاسبة أي مقصر بكل شدة، ولن نسمح بتكرار مثل هذا الامر مرة أخرى.

    سبوتنيك: ولكن البعض يتهم الوزارة بالتقصير في ملف الألعاب غير الشعبية، على سبيل المثال منتخب هوكي الشرقية الذي فاز بالبطولة الأفريقية للمرة الخامسة والعشرين، حتى أن البعض قال لا أحد يعلم بهذا الخبر. كيف ترد على ذلك؟

    فوزي: لا، فنحن علمنا وتابعنا ودعمنا هذا المنتخب ولكن ألوم على الإعلام الذي لم يسلط الضوء بالشكل الكافي على مثل هذه الأخبار، وهنا أدعو من يتعاون معنا من كافة الوسائل الإعلامية لملاحظة ذلك، فنحن نتعاون مع الجميع والدليل وجودي معكم اليوم.

    سبوتنيك: مراكز الشباب في ظل سياسات تدعم الشباب. ماذا فعلت وزارة الشباب والرياضة في هذا الملف؟

    فوزي: مراكز الشباب أصبحت مراكز خدمة مجتمعية، وفق ما أعلنه السيد الوزير ضمن استراتيجية وزارة الشباب والرياضة، نحن نستهدف كل الشباب من كافة القطاعات، من خلال تلك المراكز لدمجهم في عدد من الألعاب والمسابقات الرياضية والفنية والاجتماعية، على سبيل المثال مراكز إبداع المنتشرة في كل مصر.

    أجرى الحوار: يوسف عابدين

    انظر أيضا:

    العالم من منظور الشباب في منتدى يالطا
    الروبوت صوفيا تعلن مشاركتها في منتدى شباب العالم 2019 بشرم الشيخ... فيديو
    وصول الروبوت "صوفيا" إلى منتدى شباب العالم 2019
    أحمد حلمي يفاجئ المتواجدين في "منتدى شباب العالم" بمصر... صور
    بحضور السيسي... انطلاق فعاليات منتدى شباب العالم 2019
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر اليوم, أخبار مصر, مصر, وزارة الشباب والرياضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik