20:58 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، اليوم الاثنين، إن البرلمان يرفض انتهاك السيادة الليبية، ويرفض كذلك وجود أية قوات أو قواعد أجنبية.

    بنغازي – سبوتنيك. جاءت تصريحات عقيلة صالح، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" تحدث فيها عن آمال التسوية مع حكومة الوفاق الوطني.

    إليكم نص المقابلة:

    هناك تصريحات خرجت من وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا حول قبوله بإقامة قاعدة عسكرية في ليبيا، ما موقفكم من هذه التصريحات؟ وهل الولايات المتحدة الأمريكية بحاجة لإقامة قاعدة عسكرية في ليبيا كما حدث في سوريا؟

    الولايات المتحدة الأمريكية ليست في حاجة إلى قواعد في ليبيا ثابتة، حيث لديها قواعد متحركة في البحار والمحيطات.

    كما أن مثل هذه الاتفاقيات تتطلب موافقة السلطات التشريعية، وهي المعنية بذلك الأمر.

     بشأن الدور الروسي في حسم الصراع في ليبيا علق وزير الداخلية بحكومة الوفاق عن أطماع روسيا في ليبيا وأفريقيا، وأن الدعم المقدم من روسيا ما هو إلا تقويض للسيادة الليبية، كيف يرى رئيس مجلس النواب الدور الروسي في الصراع الدائر في ليبيا؟

    وزير الداخلية في حكومة الوفاق غير الشرعية وغير الدستورية، هو من وافق على دخول قوات مرتزقة وجنود أتراك مدججة من كل أنواع الأسلحة إلى أرض البلاد وفي صفوفهم جماعات إرهابية وقادة إرهاب مطلوبون دوليا.

    بالنسبة لنا كبرلمان نرفض انتهاك السيادة الليبية ولا وجود لأي قوات وقواعد أجنبية إلا من خلال السلطات المختصة في البلاد، وهي التي تسمح بذلك أو ترفض، وفقا للدستور والقانون المعمول به في ليبيا.

    هل روسيا قد تلجا لعقد لقاء يجمع السراج وحفتر مجددا، وأن قدمت روسيا دعوة لعقد لقاء مشترك ما هو موقفكم من المبادرة الروسية؟

    نحن لا نرفض أي لقاء/ ولكن مواقفنا ثابتة من الناحية السياسية والعسكرية، ووفق مطالب مكونات شعبنا الليبي في ذلك.

    القائد العام للجيش الليبي المشير خليفه حفتر، رحب ببيان الاتحاد الأوروبي والبعثة الأممية بضرورة مراقبة المياه الأقليمية الليبية، لإيقاف أي دعم تركي مقدم لحكومة الوفاق، ما مدى استجابة الاتحاد الأوروبي لهذه المطالب؟

    أعتقد سوف تستجيب على اعتبار هذا تنفيذا لمخرجات برلين، ونحن نرحب بأي إجراء يمنع وصول الأسلحة إلى الجماعات الإرهابية والمرتزقة والأتراك المتواجدين في العاصمة طرابلس.

    كيف يعول مجلس النواب على اجتماع جنيف المزمع عقده في الأيام القادمة؟ وماهي الرسائل والنقاط التي يرغب المجلس الحديث عليها في مؤتمر جنيف؟

    كنا نتمنى أن ينجح السيد غسان سلامة في أداء مهامه، ولكنه لم يستجيب لقرار مجلس النواب حول تشكيل لجنته للحوار في جنيف.

    بعثنا له عدة استفسارات ومطالب لم يستجيب لطلب مجلس النواب في معرفة من هم المشاركين من المستقلين.

    لم يوضح جدول أعمال المؤتمر ولا مدته ولا آلية عمله، بل اتضح أنه رشح فتحي باشا أغا وهو وزير للداخلية وعبدالرحمن السويحلي وهو عضو مجلس الدولة وغيرهم، هل هؤلاء يعتبروا مستقلين، وهو ما ادى إلى التعليق من قبل مجلس النواب في هذا الحوار بجنيف.

    لكن ما نصر عليه وأهميته بالدرجة الأولى تشكيل مجلس رئاسي من 3 أعضاء رئيس ونائبين عن كل إقليم عضو يكون اختياره عن طريق إقليمه والممثل عنه.

    وكذلك يكلف رئيس للوزراء ونائبين وكذلك عن كل إقليم عضو يكون اختياره من إقليمه والممثل عنه.

    وبعد ذلك تشكل حكومة وحدة وطنية تعتمد ويصادق عليها من قبل مجلس النواب، وتؤدي اليمين القانونية وتمارس عملها من مكان آمن.

    بالنسبة للنفط فالمطلوب باعتباره لكل الليبيين، أن يكلف محافظا لمصرف ليبيا المركزي ورئيس لمؤسسة النفط يتمتعان بالنزاهة، ووضع آلية لتوزيع دخل النفط بعدالة بين الليبيين، وبالعودة إلى حوار جنيف كان من المفترض ان تحترم قرارات واستفسارات مجلس النواب.

    وسوف يعقد مجلس النواب جلسة، خلال الأيام القريبة القادمة في شأن حوار جنيف.

    أجرى الحوار نادر الشريف

    انظر أيضا:

    عضو بالمجلس الأعلى الليبي: كتلة عقيلة صالح في بنغازي عاجزة عن اختيار فريق للتحاور
    عقيلة صالح يكشف سبب رفض لقاء وفد الوفاق في روسيا
    عقيلة صالح: أزمة ليبيا أمنية وليست سياسية والجيش قادر على تطهير البلاد
    عقيلة صالح: غسان سلامة لا يتجاوب مع قرارات مجلس النواب حول لجنة الحوار في جنيف
    عقيلة صالح يرد على وزير داخلية الوفاق بشأن إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    التسوية في ليبيا, عقيلة صالح, مجلس النواب الليبي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook