10:02 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بعد مرور أكثر من عام على الثورة السودانية مازالت الكثير من الملفات تحتاج إلى علاج جراحي دقيق بل واستئصال الأورام السرطانية التي زرعت طوال العقود الماضية من فساد وتهميش وتجهيل واستحواذ على مقدرات بلد يعد من أغنى بلاد القارة في الموارد الطبيعية.

    حول قضية سكان الكنابي والهامش السوداني ومستقبل العملية السياسية أجرت "سبوتنيك" المقابلة التالية مع الدكتور جعفر محمدين، أمين عام مركزية مؤتمر الكنابي والمتحدث باسم قوى الهامش.

    إلى نص الحوار...

    سبوتنيك: كيف ترى الوضع الآن في السودان؟

    الوضع في السودان خطير جدا، لأن هناك صراعا خفيا بين القوي السياسية التي شكلت حكومة الحرية والتغيير، لأنه حتى الآن لجنة فض الاعتصام لم تصدر أي بيان بخصوص قضية الفض، وأيضا هنالك تململ من قوي الثورة الشبابية على رأسهم لجان مقاومة الأحياء من أداء الحكومة، وأيضا حزب الأمة بقيادة الإمام الصادق المهدي جمد نشاطه في المجلس المركزي للحرية والتغيير، مطالبا بعقد مؤتمر إعادة هيكلة جسم الحرية والتغيير.

    سبوتنيك: الاقتصاد والفساد كانا أحد أسباب اندلاع الثورة.. فهل ترى أن هناك تحسنا بعد عام من الثورة؟

    الوضع الاقتصادي صعب جدا، اليوم كل الأسعار في ارتفاع جنوني وهنالك صراع خفي بين المكون العسكري، واستهداف واضح جدا لقوات الدعم السريع، ونرى أن ما حدث في جنوب كردفان في مدينة كادقلي هو صراع بين مكونات القوات المسلحة، هذا الحديث قاله عنه الفريق محمد حمدان حميدتي دقلو.

    سبوتنيك: ما هى قضية الكنابي؟

    بخصوص قضية الكنابي في السودان، هي من أعدل القضايا نظرا لما وقع عليها من ظلم وتهميش تاريخي كبير جدا، وهناك محاولة اختطاف من قبل حركة العدل والمساواة السودانية بقيادة دكتور جبريل لقضية الكنابي، ولكن نحن في مركزية مؤتمر الكنابي نؤكد بأن تبني قضية الكنابي ضرب من ضروب الوهم لأنها قضية حقوقية لها أهلها في الكنابي على الرفاق في العدل والمساواة السودانية، وعلينا أن نكون منصفين، كيف يتم تبني قضية بعيدا عن أهل المصلحة الحقيقيين، وهم أبناء الكنابي وعلى رأسها أكبر تكتل لأبناء الكنابي وهي مركزية مؤتمر الكنابي، وهنالك سند جماهيري كبير جدا لمركزية الكنابي، لذلك نحن في مؤتمر الكنابي نرفض هذا النهج القاصر لحل قضية الكنابي، بل نحذر الجانب الحكومي والوساطة في دولة جنوب السودان، من أن تتبنى قضية الكنابي جهات ليس لها صلة بالقضية أصلا.

    سبوتنيك: ما هو موقف الحكومة الانتقالية من قضيتكم؟

    نتقدم برسالة عاجلة إلى راعي السلام في السودان الفريق أول محمد حمدان حميدتي دقلو نائب رئيس المجلس السيادي قائد قوات الدعم السريع، ونقول له "قضية الكنابي أمانة في أعناقكم، ونحن في مركزية مؤتمرالكنابي نحمله المسؤولية الكاملة"، وهنالك تغير بالنسبة للقضية بعد الثورة بأن تم إدخالها في ملفات التفاوض في منبر جوبا، وهذا يعد اعترافا دوليا واضحا بحقوق إنسان الكنابي، علما بأن سكان الكنابي في السودان يقع على عاتقهم الثورة الاقتصادية، فهم العمود الفقري لكل المشروعات الزراعية في السودان، ولكن ظلت هذه القضية الإنسانية مهملة حتى جاء ميلاد مركزية مؤتمر الكنابي وتم تحريك هذا الملف.

    سبوتنيك: إذا وضعها في مسارات التفاوض في جوبا هو بداية الحل.. إذا أين المشكلة؟

    قضية الكنابي في السودان تتجاوز كل المسارات، لذلك تم وضعها في مسار القضايا القومية، أي مسار القضايا ذات الخصوصية، ورغم ذلك لدينا تحفظات في مؤتمر الكنابي على وضعها في هذا المسار، لأن مسألة المسارات هي عملية تجزئة للمشكلة السودانية، ولا بد من تحويل الكنابي إلى مدن وقرى نموذجية، ومن ثم تكوين مفوضية لإدارة شؤونه، علاوة على إشراك أبناء الكنابي في السلطة التنفيذية والدستورية والتشريعية على المستوى الاتحادي والولايات ذات الثقل السكاني لأبناء الكنابي في السودان، علما بأن النسبة السكانية لأبناء الكنابي عالية جدا وتمثل أكثر من عشرة ملايين نسمة متوزعة على مستوة الولايات الست.

    سبوتنيك: برأيك لماذا تجددت الصراعات المسلحة في بعض المناطق ... هل فشلت الثورة في السيطرة؟

    هنالك تربص من بعض أعداء الثورة علي رأسهم الدولة العميقة بقيادة النظام البائد المؤتمر الوطني، وأيضا هنالك بعض المندسين الذين يعملون ليلا ونهارا من أجل تفجير صراع اجتماعي بين مكونات السودان، حتى لا تنجح الثورة السودانية ولا تحقق أهدافها أبدا، بل وجر السودان إلى مستنقع الصراعات، كما نرى في دول الجوار ودول المحيط الاقليمي.

    سبوتنيك: سد النهضة ثار حوله جدل كبير في السودان .. وأخيرا شعرت الخرطوم بخطر السد وتغيرت مواقفها... كيف ترى الحل لتلك الأزمة؟

    سد النهضة هو مشروع كبير جدا، ولكن على دولة إثيوبيا أن تراعي مصالح دول المصب ودول اتفاقية حوض النيل، ولابد من التوافق بين مصر والسودان وإثيوبيا، لان لديهم مصالح مشتركة وهم من أكبر ثلاث دول لهم تأثير في المحيط الدولي والإفريقي، ولكن هنالك قوى دولية تعمل على تأجيج الصراع في منطقة القرن الأفريقي، لذلك لابد من توافق على كل النقاط للحفاظ علي مصالح الشعوب العربية والإفريقية، ولا بد من التوافق بشكل خاص بين مصر والسودان وإثيوبيا لأن المياة شريان الحياة للدول الثلاث.

    سبوتنيك: ما هى رسالة أبناء الكنابي للحكومة والعالم؟

    رسالة أبناء الكنابي للحكومة والعالم، نقول لهم قضية العمال الزراعين سكان الكنابي "خط أحمر" وأبناء الكنابي قادرين يتنزعو حقهم من فك الأسد.

    أجرى الحوار: أحمد عبد الوهاب

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook