23:11 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    تدعو روسيا الأطراف المتنازعة في ليبيا إلى ضرورة إيجاد حل سياسي للخلافات وقد استضافت في مطلع العام طرفي النزاع، قائد الجيش الوطني الليبي المشير حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، ولكن اللقاء لم يسفر عن اتفاق.

    وكان رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، وصل إلى العاصمة الروسية موسكو، يوم الخميس، للقاء المسؤولين الروس وبحث العديد من القضايا، على رأسها مناقشة المبادرة حول وقف إطلاق النار والعودة إلى العملية السياسية ومبادرة القاهرة، وكذلك مخرجات مؤتمر برلين.

    مؤتمر صحفي مشترك لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف في موسكو، 16 يونيو 2020
    © Sputnik . The Russian Ministry of Foreign Affairs
    وحول أخر مستجدات وتطورات الأوضاع في ليبيا، أجرت وكالة "سبوتنيك" حوار مع رئيس البرلمان الليبي لتوضيح العديد من النقاط في هذا الشأن.

    إلى نص الحوار

    - ما موقف البرلمان الليبي من الجهود التي تبذلها الدولة الروسية لإيجاد حل للأزمة الليبية الراهنة؟

    بلا شك، نرحب بالوساطة الروسية في التسوية، فالانفتاح السياسي للدبلوماسية الروسية على جميع الجهات الفاعلة في العلاقات الدولية، بما في ذلك العالم العربي والإسلامي، يجعل من بلدكم وسيطا مقبولا وفعالا في حل الأزمات الدولية، مضيفا، نحن مقتنعون بذلك من خلال مراقبة جهودكم لحل الأزمة الليبية.

    - في رأيك، هل تعتقد أن إعلان القاهرة ممكن أن يسهم بشكل فعال في إيجاد حل للنزاع الليبي؟

    "إعلان القاهرة" طبعا كما ذكرت، نحن نعتقد أنه الحل الوحيد للأزمة في ليبيا لأنه لا يوجد تهميش أو إقصاء لاحد وبالتالي نحن نرى حتى أن هناك إجماع بين الليبيين على هذا الإعلان. نحن جئنا حقيقية حتي نؤكد علي هذا الإعلان ولحث أصدقاءنا الروس علي المضي قدما في هذا الاتجاه، مشيرا إلى أنه يجب العمل على تنفيذ هذا الإعلان لأنه المخرج الوحيد من الأزمة في ليبيا.

    - ما مدى استعداد الجيش للمحادثات المباشرة مع حكومة الوفاق؟

    من حيث المبدأ لا احترم هذه الحكومة بصفتي رئيسا لمجلس النواب مرتين، هذه الحكومة بالنسبة لي غير موجودة وغير دستورية وليس لها حق التفاوض عن الليبيين هي حكومة مفروضة أمر واقع تبقى مدتها ثم تغادر.

    فحكومة الوفاق لم تكن طرفا في الحوار وليس لها علاقة، هي زي أي حكومة قد فرضت من الخارج وبالتالي طرف الحوار إن وجد الطرف فهو لمجلس الدولة.

    أننا نشك في وضعها القانوني لأن رئيس مجلس الدولة لا يمكن أن ينتخب إلا بعد تضمين الاتفاق السياسي في الإعلان الدستوري خلال عشرة أيام، وهذا لم يتم، وبالتالي كلها أجسام مفروضة.

    - هل هناك خارطة طريق لتشكيل مجلس رئاسي جديد يمثل جميع أقاليم ليبيا؟

    عند تشكيل مجلس رئاسي جديد سيكون هناك سلطة تنفيذية ومجلس النواب، والمهم الآن المتفق عليه بأن لا تكون الرئاسات مجتمعة في إقليم واحد.

    على كل إقليم أن يسمي من يمثله في المجلس الرئاسي، هذه هي القاعدة الجديدة في تكوين المجلس.

    - هل تساهم تركيا في نقل المسلحين من سوريا إلى ليبيا؟

    حسب معلوماتنا آخر عملية نقل من يومين، وهذا واضح، وقد أسر ضباط ومرتزقة، وعرض ذلك على شاشات التلفاز، موضحا أن عددهم في ليبيا بين الـ 14-15 ألف تقريبا حتي الآن.

    - ما رأيك في اقتراح المجلس الأعلى للمشايخ الليبي بفتح حساب مصرفي برعاية الأمم المتحدة لوضع الإيرادات النفطية فيه؟

    مطالبة شيوخ القبائل لفتح حساب معين يوضع فيه دخل النفط أو ووضع آلية بإشراف دولي تقوم بتوزيع هذه الثروة وهو مطلب شرعي ومعقول، وهناك اتجاه لفتح هذا الحساب، لكن لم يتقرر أين.

    أحد المطالب الأساسية هو توزيع الثروة الليبية بالمساواة، لأنها ثروة لكل الليبيين، فدخل النفط يذهب إلى حكومة طرابلس ولا تحصل المناطق منها علي أي شيء، بل يشتري بها للمرتزقة سلاح ورواتب للميلشيات.

    - ما رأيك في دور المجتمع الدولي في مسألة حظر وصول السلاح إلى ليبيا؟

    هناك سلاح وهو معروف ومقر به وواضح للعيان وأسقطت طائرات مسيرة أكثر من مرة، للأسف الشديد على الرغم من حظر السلاح على الجيش الليبي، إلا أن ذلك يعد انتهاك صريح لحظر السلاح وهناك عتب كبير علي المجتمع الدولي، فأين هو؟.

    انظر أيضا:

    عقيلة صالح يرحب بالوساطة الروسية للتسوية في بلاده
    "الأعلى للقبائل الليبية": نرحب بمبادرة عقيلة صالح ونطالب روسيا بموقف أكبر تجاه ليبيا
    زيارة مرتقبة لوفد من النواب الليبي برئاسة عقيلة صالح إلى موسكو خلال أيام
    عقيلة صالح: دعوة السيسي طلب ليبي وتدخل حاسم لوقف إطلاق النار
    عقيلة صالح: هناك اتفاق على ألا تكون السلطة التنفيذية والبرلمانية مجتمعة في إقليم واحد
    الكلمات الدلالية:
    حوار, البرلمان الليبي, حكومة الوفاق, الجيش الليبي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook