22:37 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد السفير الروسي لدى الأردن، غليب ديسياتنيكوف، أن بلاده لا تستطيع دعم أي محاولة من مصادرة الأراضي الأحادية الجانب التي من شأنها تقويض حل الدولتين، وفي نهاية المطاف، تقويض العملية السلمية بالكامل.

    سبوتنيك: الموقف الروسي حيال القضية الفلسطينية واضح، وهو قريب جدا من الموقف الأردني، ما هي أبرز الخطوات التي تسعى روسيا الاتحادية للقيام بها للدفع نحو تعزيز فرص السلام بما يخص القضية الفلسطينية؟

    فعلا فإن مواقف بلدينا الصديقين تجاه التسوية الشرق أوسطية تتطابق وحتى تتشابه في رأيي مما يشترط كثيرا تشابه الأساليب التي تستعملها الدولتين من اجل المساهمة في تحقيق السلام والامن الدائمين في الشرق الأوسط حيث ليس بإمكاننا بدون ذلك حل قضايا المنطقة الأخرى. ونستمر بشكل حاسم في طرح هذا الموضوع اثناء التواصل مع جميع ممثلي المجتمع الدولي ونعمل على تنشيط (الرباعية الدولية) ونستعد للنظر في اية مقترحات خاصة بذلك. كما نهتم بتقديم المساعدة في إعادة الوحدة الفلسطينية التي رتبنا من اجلها في السنة الماضية بموسكو اجتماع زعماء الفصائل الفلسطينية. وحال دون اجراء نفس اللقاء الجديد اغلاق الحدود بسبب وباء فيروس كورونا. ولكن بعد رفع إجراءات الحجر نهائيا ننوي تكثيف الخطوات بكافة الاتجاهات والتي قد تؤدي الى حل النزاع الشرق أوسطي في اسرع ما يمكن.

    سبوتنيك: ما هي مستويات التنسيق بين روسيا والأردن وفلسطين بما يخص القضية الفلسطينية؟

    هذا التنسيق ينفذ على مختلف المستويات التي من أهمها طبعا رؤساء الدول ووزراء الخارجية. وعلى وجه الخصوص تمت في 8 تموز المكالمة الهاتفية بين رئيس روسيا الاتحادية السيد فلاديمير بوتين والرئيس الفلسطيني السيد محمود عباس والتي ناقش الطرفان خلالها بشكل مفصل ومهتم جدا للوضع الحالي في التسوية الشرق أوسطية والخطوات القادمة المحتملة من اجل اخراج هذه العملية من حالة الركود (باتجاه) احراز التقدم الملموس المطلوب جدا لنا جميعا. كما نقوم بالصلات المماثلة مع القيادة الأردنية. وبشكل عام احتلت وما زالت التسوية الشرق الأوسطية تحتل المتربة المركزية في قائمة المواضيع للمحادثات والمشاورات بين موسكو وعمان. اننا على يقين من اننا بالجهود المشتركة وبمساعدة ابرز الممثلين الاخرين عن المجتمع الدولي سنتمكن من إيجاد الحلول الفعالة والدائمة لهذا النزاع والتي قد ترضي كل الأطراف المنخرطة فيها.

    سبوتنيك: هل يمكن رفع مستويات التنسيق بين الدولتين إلى مستوى أعلى؟

    اننا نعتقد ان مستوى التنسيق بين بلدينا عال جدا. يتمتع الحوار السياسي حول أهم مواضيع الاجندة الإقليمية والدولية على حد سواء بالطابع الدوري والمتتالي والنزيه جدا ويدور من قبل ممثلي السلطة العليا ورؤساء - تقريبا - كل المؤسسات المعنية في روسيا والأردن. لكنه كما تعلمون لا يوجد حدود للكمال. وانطلاقا من ذلك سوف نواصل بلا شك جهودنا المشتركة النشيطة الهادفة الى جعل هذا التعاون أكثر فعالية وشمولية.

    سبوتنيك: ما هو الموقف الروسي في حال قامت إسرائيل فعليا بضم غور الأردن وأراضي الضفة الغربية إليها في المستقبل؟

    كما هو معروف، ما كان مخططاً من ضم جزء من الأراضي بالضفة الغربية لنهر الأردن في 1 تموز - لم يحصل. وتوجد عدة أسباب لذلك بما فيها اليوم كما يبدو انعدام الوحدة لدى المبادرين بخطة ترامب للشرق الأوسط المعروفة (بصفقة القرن). ولكن ذلك لا يعني أن مثل هذا الخيار رفع تماما من جدول الأعمال. الموقف الروسي منه معروف للجميع. وبطبيعة الحال لا نستطيع أن ندعم أية (محاولة) من مصادرة الأراضي الأحادية الجانب التي من شأنها تقويض حل الدولتين (وفي نهاية المطف) تقويض العملية السلمية بالكامل. ولا يجوز نسيان احتمال أسوأ التبعات لمثل هذا الخطوة في مجال الامن بما في ذلك بالنسبة للدولة العبرية نفسها. وفي هذا السياق نواصل العمل مع الإسرائيليين املين بانهم في نهاية المطاف يأخذون بالاعتبار هذه التحذيرات.

    سبوتنيك: ما هي الخطوات العملية التي ستقوم بها روسيا الاتحادية حيال إسرائيل في حال ضم الأراضي إلى إسرائيل؟

    كما قلت فانه اذا تم ضم أراضي الضفة الغربية فقد يصبح تأثيره غير متوقع بالنسبة للجميع. لذلك من المطلوب اتخاذ الخطوات العملية الان من دون انتظار حصول سيناريوهات سلبية. هذا هو الاتجاه الذي نخطط ان نعمل فيه بنشاط خلال الفاصل الذي حصل في الوقت الراهن. والهدف الرئيس في هذا السياق حسب رأينا هو إعادة الوضع الحالي الى [مسار] المفاوضات حول مواضيع الوضع النهائي. وكما بينت الممارسة فإن تحقيق نتائج إيجابية خارج إطار المفاوضات هو أمر يصعب تحقيقه.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook