20:36 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    تحركات يجريها العراق نحو أبرز الدول المجاورة له من أجل استقرار المنطقة، واستثمار الفرص لمزيد من التعاون الأمني والاقتصادي، متطلعا إلى مصالح جديدة عالميا.

    كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، في حوار أجرته معه مراسلة "سبوتنيك" في العراق، عن نتائج هامة تخص مصير المنطقة والاقتصاد الإقليمي، حققها وزير الخارجية فؤاد حسين، من زيارتين أجراهما إلى إيران ومصر... إلى نص الحوار:

    ما هي المباحثات التي سيجريها وزير الخارجية العراقي خلال زيارته إلى مصر؟

    وصل وزير الخارجية فؤاد حسين، إلى القاهرة، عاصمة جمهورية مصر العربية، أمس الأحد، في إطار دعوة طارئة من الأمانة العامة للجامعة العربية لعقد اجتماعها على المستوى الوزاري، وفي هذه الأثناء التقى  الوزير بأمين الجامعة العربية أحمد أبو الغيط وبحث معه موضوعات تتصف بالعمل العربي المشترك وسبل بناء الفرص وآلية مواجهة التحديات في المنطقة.

    إن الاجتماعات الطارئة تبدأ، اليوم الاثنين، في هذه الأثناء سيلتقي الوزير بنظيريه المصري والأردني في إطار متابعة الآلية الدبلوماسية الثلاثية التنسيقية بين بغداد وعمان والقاهرة وأهم ما اتفقت عليه الأطراف بشأن مذكرات التفاهم وانتهاج سياسة برامجية تطبيقية فاعلة لتفعيلها من أجل أن تستفيد الشعوب الثلاثة من هذه التفاهمات.

    ثم يبحثون الآلية التي من شأنها تحدد البرنامج للقاء القادة على مستوى العراق ولأردن ومصر خلال المدة القادمة، كما التقى الوزير بنظيريه الكويتي والفلسطيني.

    هل حدد موعد لقاء قادة العراق ومصر والمملكة الأردنية الهاشمية؟

    لا نزال في إطار الاستحضارات والاتفاق على أهم الرؤى التشاورية في هذا الصدد.

    ما أهداف زيارة وزير الخارجية إلى طهران التي أجراها مطلع الشهر الجاري؟

    في هذه الأثناء العراق يتبنى سياسة الانفتاح على كل الأطراف ويكرس لمنهج التفاهم ولاعتدال في خطابه الدبلوماسي، هذا التوازن والانفتاح على كل الأطراف أتاح للعراق أن يكون منصة التوازن في تحولات واضطرابات جوهرية قد تعصف بالمنطقة وهي صورة لما يحدث في العالم، لذلك فإن الزيارة إلى العاصمة الإيرانية طهران، جاءت لتؤكد انفتاح العراق على دول الجوار بمزيد من التكريس لسياسة التوازن وانتهاج للدبلوماسية.

    الزيارة إلى طهران، تأتي للتأكيد على بناء شراكات استراتيجية متعددة، الزيارة، وأيضا تؤكد مبدأ الشراكة الاقتصادية الفاعلة مع العراق، والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

    إن الزيارة تؤكد أولوية العراق في النظر إلى جيرانه وبالأخص إيران ضمن دائرة الاستقرار المتوازن بين الطرفين وبما يخدم مصالح الشعبين الجارين، وأيضا الحوارات التي جرت اتسمت بالجدية والواقعية.

    التقى الوزير بكبار المسؤولين الإيرانيين، وأكدوا على رفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين، عبر أي المنافذ؟

    الوزير (وزير الخارجية العراقي) التقى في طهران بنظيره محمد جواد ظريف، وبالرئيس الإيراني حسن روحاني، والأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، ورئيس مجلس الشورى، وبحث معهم الموضوعات التي بين البلدين ومستوى التبادل التجاري والعزم على رفع معدلات هذا التبادل والربط السككي بين العراق وإيران من خلال البصرة - شلامجة "أقصى جنوب البلاد"، وتعزيز المسارات الاقتصادية بما يخدم مصالح الشعبين الجارين.

    متى يتم البدء بالربط السككي بين العراق وإيران؟

    هناك خطوات واقعية جادة اتخذت وستحمل انعكاسات كبيرة خلال المدة القريبة، وأن الجانبين دفعا باتجاه التسريع لتقديم المزيد من الدعم لإنجاح الخطوات القادمة.

    هل تطلب إيران من العراق إخراج جميع القوات الأمريكية من أراضيه؟ لاسيما وأن الوزير تحدث عن تخفيض عديد هذه القوات إلى 2500.

    العراق أينما يحل ويذهب يعبر عن رؤيته المتوازنة، وزير الخارجية من ذي قبل كان قد أعرب أن الوزارة مستمرة بالحوار الاستراتيجي الذي بدأته مع الولايات المتحدة الأمريكية، وكما أجرى جولتين للحوار وكان من مخرجاتهما خفض عديد القوات الأمريكية عن طريق الانتشار إلى خارج العراق.

    إن عدد القوات الأمريكية قبل جولتي الحوار، كان 5200، وبعد الجولتين انتهى عديد القوات إلى أقل من 2500 في العراق، واستمرار الدعم من التحالف الدولي على مستوى التدريب وبناء القدرات والدعم الاستخباري واللوجستي.

    الوزير كان قد أعلن من ذي قبل أن الخارجية تعتزم الاستمرار بجولات الحوار الاستراتيجي وقال في محاضرة ألقاها بمركز النهرين التابع لمستشارية الأمن الوطني في بغداد: إننا سنطلب إلى الإدارة الأمريكية الجديدة بتسمية فريق تفاوضي جديد لنستمر بالحوار الاستراتيجي.

    إن الحوار بين بغداد وواشنطن هو تعبير عن استمرار الشراكة وتبادل المصالح في ضوء السيادة الكاملة للعراق والالتزام الكامل أيضا بقرار مجلس النواب بانسحاب القوات من العراق، وزارة الخارجية تتابع ذلك باهتمام بالغ وتعمل على تكريسه في ضوء مصلحة البلد وسيادته الكاملة وتأكيد شراكته وانفتاحه على كل الأطراف.

    هل سيكون للعراق دور في تقارب تاريخي بين إيران والسعودية؟

    أنا قلت أن العراق امتاز بالتكريس لسياسة وخطاب التوازن ما جعل لعراق مقبولا ومرحبا به من قبل المملكة العربية السعودية ومن قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والقادة الذين التقى بهم الوفد العراقي برئاسة وزير الخارجية مطلع الشهر الجاري، كانوا يقولون إن سياسة العراق الخارجية تتسم بالتوازن، وبالفعل هو مقبول ونحن نرحب بأي دور يأخذه العراق لاستقرار المنطقة وندعم أي دور يأخذه لاستقرار المنطقة وجميع الأطراف فيه لأن كل هذه الأطراف تدرك أن مصلحة العراق باستقرار المنطقة لأنه مفهوم الأمن هو مفهوم عضوي ومتداخل وله انعكاسات على كل الأطراف وكذلك الاستقرار هو مفهوم متداخل ويحمل انعكاساته على كل الأطراف ومن مصلحة العراق أن تبقى المنطقة أمنة ومستقرة والأطراف فيها يكون بينهم المزيد من التنسيق والتواصل وبناء الرؤى بشكل مشترك.

    ما هي الإجراءات لنقل جثمان الطالب الطيار العراقي الذي لقي حتفه بحادث تحطم طائرته للتدريب في اليونان؟

    وزارة الخارجية وقد تعلق الأمر بها ومن خلال سفارة جمهورية العراق في أثينا منذ الساعة الأولى التي أعلنت فيها السلطات اليونانية اختفاء الطائرة قامت سفارة من خلال السفير وبتوجيه مباشر من الوزير بالتنسيق مع السلطات اليونانية والوقوف على الآليات والخطوات المتبعة في البحث عن حطام الطائرة والتعرف على مصير الطيار، وأجرت الوزارة تنسيقا متواصلا مع وزارة النقل العراقية والخطوط الجوية وكانت سفارة العراق قد استقبلت فريقا ً للتحقيق والمتابعة قد ذهب من بغداد إلى أثينا لمشاركة السلطات اليونانية مجريات التتبع والوقوف على مصير الطيار المتدرب العراقي هناك وبعد ان تم التعرف على مصيره "رحمه الله" ثبتت وفاته جراء الحادث وتم انتشال حطام الطائرة، سفارة جمهورية العراق تابعت مع السلطات هناك وأيضا ً مع الفريق الذي ذهب من بغداد، ونحن الآن ننسق مع وزارة النقل والخطوط الجوية العراقية لاستكمال الإجراءات ذات الطابع اللوجستي بما يعكس اهتمام العراق بكل قدراته وطاقاته في الخارج.

    أجرى الحوار: نازك محمد

    انظر أيضا:

    مجلة علمية: نبات "شائع" له مفعول سحري لمرضى ضغط الدم والقلب
    عادل إمام "ينذر" من أجل مباراة الأهلي مع بايرن ميونخ وتعليقات تضامن خليجية... صورة
    أردوغان: مستمرون بالتنقيب وصامدون في وقت "اهتزت" فيه الدول المتقدمة
    بعد أنباء "التحركات السرية".. تشاووش أوغلو يبدأ جولة في 3 دول خليجية
    "الثعلب".. فنان مصري يتسبب بإقالة رئيس "الموساد" وتفكيك شبكات تجسس... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook