13:00 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أجرت وكالة "سبوتنيك" لقاء خاصا مع المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، تحدث خلاله حول عدد من القضايا في ظل تولي الحركة زمام الأمور في أفغانستان، وإلى نص الحوار.

    بالنسبة لتعيين السيد سهيل شاهين سفيرا لأفغانستان لدى الأمم المتحدة، هل جاء رد من الأمم المتحدة حول هذا التعيين؟ 

    من جانبنا تم تعيين الدكتور سهيل شاهين، ليكون سفيرنا للأمم المتحدة، ونحن نطلب أن يقبل جانب الأمم المتحدة التعيين. ونحن بانتظار جوابهم، حتى الآن لم يصلنا رد وأننا ننتظر هذا الموضوع.

    هل ستطلب أفغانستان وساطة دول أخرى في هذا الصدد، لتقبل الأمم المتحدة هذا التعيين؟

    نعم، لم لا. الدول الأخرى والدول القريبة منا مثل قطر والدول الاخرى التي معنا في الأمور الصعبة. إنهم يستطيعون أن يكونوا بمثابة وساطة أو رابط بيننا وأن يساعدونا بالموضوع تسليم الكرسي بالأمم المتحدة إلينا، وهذا حقنا ونحن نرحب بأي دولة تساعدنا بهذا الأمر.

    ما هي أولى مبادراتكم في الأمم المتحدة عندما يتم التعيين؟  

    لو تعين أخي سهيل شاهين في الأمم المتحدة لتمثيلنا، من المعلوم أنه سيسعى لتعزيز العلاقات مع الدول الأخرى والاتحاد الأوروبي وأمريكا ومع الدول الإسلامية في المنطقة لتمكين العلاقات والسعي لاستمرار العلاقات، وهذا إن شاء الله أول أعمالنا في الأمم المتحدة.

    التقى وزير الخارجية الأفغاني أمس بالسفير التركي لدى كابول حيث وجه السيد متقي رسالة إلى الحكومة التركية لإتمام مشاريعها المتوقفة في أفغانستان، ما هي هذه المشاريع هل لديكم أمثال؟ وهل لدول أخرى مشاريع متوقفة تود الحكومة الأفغانية استأنافها؟  

    كل الدول في أفغانستان وفي كابول لها سفارة ونحن نطلب أن يشرعوا السفارة وأمورهم الرسمية وأن يعترفوا بحكومتنا رسميا، وأيضا لهم مؤسسات خيرية وتعليمية في أفغانستان ونطلب أن تستمر أعمالهم وخدماتهم في أفغانستان في شعبة التعليم وشعبة العون مع الناس، وأيضا في مجال العمارة في بلدنا.

    ما الدول التي لديها مشاريع متوقفة في أفغانستان بالتحديد؟ هل لروسيا مشاريع في أفغانستان تود الحكومة استأنافها؟ 

    لا أعلم المشاريع المحددة، لكن تستطيع الشعوب المختلفة مساعدتنا، وروسيا أيضا تستطيع أن تساعدنا بمشاريعها الاقتصادية في أفغانستان والتجارية وباستثمار أموالهم في أفغانستان وفي المسائل الاقتصادية الأخرى، وأيضا تركيا تستطيع مساعدتنا في مجال التعليم، كذلك دول أخرى تستطيع مساعدتنا في أمور مختلفة.

    بعد اللقاء بالمبعوث الخاص لروسيا ضمير كابلوف، وتأكيد ضرورة مواصلة الاتصالات من أجل السلام والازدهار في أفغانستان، هل هناك خطوات محددة اتفق عليها بين روسيا وأفغانستان للوصول إلى ذلك؟ 

    نعم، فأمن أفغانستان والسلام في أفغانستان يؤثر على المنطقة ونحن نطلب من جميع البلدان وبما فيها روسيا أن يساعدونا بمسألة السلام بطرق مختلفة، مثل عدم التدخل بأمورنا الداخلية وأن لا يعطوا الفرصة لبعض العلاقات التي قد تهدد الأمن في أفغانستان. وإننا نسعى للسلام في أفغانستان ولن نسمح لأحد أن يستعمل أرضنا ضد دول اخرى، وفي هذا المورد نحن جديون. وأيضا في مسألة منع المخدرات ومنع نقل الأموال غير القانونية، في هذا الموضوع نحن أيضا جديون ونصد طريقهم.

    نظرا إلى أن لروسيا حضور عسكري في البلاد الحدودية لأفغانستان، كيف ممكن أن تساعد في تأمين الحدود البرية للبلاد من ناحية الإرهاب وتهريب المخدرات؟  

    نعم، نحن نسعى إلى أن نوقف انتقال المخدرات من أفغانستان إلى دول اخرى، وإن شاء الله سنسد جميع الطرق، وكذلك زرع الحشيش في أفغانستان مشكلة مهمة ومن الضروري أن نعطي للزارعين بديل المعيشة وبديلا للزرع، وبهذا الأمر قد تساعد دول عديدة وبما فيهم روسيا بسد طرق ترويج ونقل المخدرات.

    هل تقدمت طالبان بطلب لوساطة روسيا لدى الأمم المتحدة لرفع العقوبات؟ 

    لروسيا خطط مهمة في هذا الأمر وتستطيع أن تكون وسيطا جيدا بيننا وبين الأمم المتحدة بما فيه في مسألة تخفيض العقوبات ونحن نطلب معاونتهم للسلام في المنطقة وللسلام في أفغانستان وإعادة بناء أفغانستان أيضا.

    هل تنتظر أفغانستان أي تقدم في الوضع الأفغاني خلال الجلسة الجارية لمجلس الأمن؟ 

    نعم نحن ننتظر الكثير من التقدم في هذا الموقف، وننتظر رسالتنا أن تصل وتنال ردا إيجابيا.

    كانت قد وعدت روسيا إرسال مساعدات إنسانية إلى أفغانستان، متى ستصل هذه المساعدات؟ 

    مساعدات روسيا والدوحة وباكستان والأمم المتحدة والدول الأخرى تصلنا، وإننا بانتظار مساعدات أكثر، فإن شعب أفغانستان يواجه الجوع والمشاكل الاقتصادية وإن رفع هذه المشاكل مسؤوليتنا جميعا، فهو موضوع إنساني وأننا نطلب مساعدات إضافية.

    لكن متى ستصل المساعدات الروسية؟ 

    روسيا وعدتنا بالمساعدات وإننا بانتظارها، لكن لا أعرف الموعد.

    تشهد أفغانستان أعمال ارهابية من قبل تنظيم داعش وحركات أخرى، من تفجيرات وإطلاق نار، أحدثها أمس في جلال أباد. ما الإجراءات التي ستتخذها الحكومة لتأمين الأمن في البلاد؟

    نحن نحرز تقدما كبيرا في مجال صد هذه الفتن والسيطرة عليها ولكن هذه الفتن كانت موجودة قبلنا في مدينة جلال أباد وفي كابول بنسبة قليلة. ولما جأنا الى هذا البلد، كل شيء جديد ونحن نسعى إلى السيطرة على جميع مناطق البلاد والمدن لنقيم الأمن الكامل في البلاد ولنوقف كل ممن يخرب الأمن والسلام.

    كم عدد إرهابيي داعش في البلاد حسب إحصاءاتكم؟

    إنهم قليلون عندنا، فقد استطعنا على مر السنين أن نضعف وجودهم، في بعض المناطق كجلال أباد وكابول، هم موجودون لكن بنسبة غير مرئية، ونحن نسعى عن طريق الاستخبارات ان نكشفهم ونقبض عليهم لتسليمهم الى القانون والعدل.

    هل هناك تعاون مع دول أخرى او تبادل معلومات بهذا الامر؟ 

    نحن نكتفي بأنفسنا بهذا الأمر، فالشعب الأفغاني يقف ضد هذا التنظيم وهذا الفكر، وهم معنا في نقل المعلومات التي في موردهم. ونحن نكتفي بدعم شعبنا ووقوفهم بجنبنا ضد التنظيم.

    هل من المحتمل أن تستضيف أفغانستان قواعد عسكرية أجنبية على أراضيها؟

    لا، نحن لا نجيز لأي أجنبي مسلح على أرضنا نحن نتعاهد مع الدنيا والأمريكان والعالم، لكننا لا نجيز لاحد أن يستخدم أرضنا ضد دول أخرى، لذلك لا نسمح لمسلحين أجنبيين الوجود في الأراضي الأفغانية.

    بالنسبة للأموال الأفغانية المجمدة من قبل الولايات المتحدة، ما الإجراءات التي ستتخذها الحكومة أو بدأت باتخاذها لرفع هذا التجميد؟ وهل كان هناك رد أمريكي على هذا الموضوع؟

    نحن نطالب بحل هذا الموضوع والمطالبة باموالنا لانتقال الأموال إلى المصارف أفغانية نحن نطالب الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والدول الأخرى الأخرى والبنك العالمي، نحن نسعى بجميع الوسائل لحل هذا الموضوع وهو موضوع إنساني وهذه الأموال حق للشعب الأفغاني وهو يحتاج لهذه الأموال لأن الشعب يعاني من الفقر وهم محتاجون لهذه الأموال.

    هل رد الجانب الأمريكي؟

    إلى الآن لم يكن هناك رد لكن بالفعل نتمنى أن يحل هذا الموضوع.

    الولايات المتحدة شنت حربا لمدة عشرين عاما هل ستتقدم الحكومة الحالية بطلب تعويض لأسر الضحايا المدنيين؟ هل هناك مقترح لمطالبة واشنطن بالتعويض؟

    الآن نحن نحتاج إلى حل المسائل الداخلية لإقامة السلام في البلاد وهذا الأمر يحتاج لوقت آمل في الوقت المقبل سنطالب أن ينصر العالم الشعب الأفغاني في ما يتعلق بتعويضات واعادة إعمار البلاد التي تضررت في الحرب الأمريكية.

    بخصوص الضربات الخاطئة للولايات المتحدة الأمريكية هل ستطالب كابول بتعويضات؟

    نعم بجد الضربات الجوية الأمريكية كثيرا ما تخطئ الأهداف ما يخرب البيوت والمساجد ويقتل المدنيين  ويخرب المراكز الطبية نحن نطالب التعويضات.

    هل طلبتم من الولايات المتحدة عدم شن ضربات؟

    نعم بجد نحن لا نجيز لأحد بأن يشن بأراضينا غارات والولايات المتحدة بعد خروجنا نطلب منها بشدة شن أي هجوم على أرضنا.

    وما كان ردهم؟

    هم أيضا يعدون بأنهم لن يشنوا ولكن نطالب بهذا الأمر بشدة.

    ماذا بالنسبة لإطلاق النار الذي حدث على حشد المطار؟ هل هناك خطط للاستئاف في محكمة الجنايات الدولية.

    نعم إن حملات حدود المطار وفي كابول قبل أيام أدى إلى مقتل مدنيين من أطفال ونساء هذا عمل جنائي وضد الإنسانية نحن نطلب بالاعتراف بهذا الأمر ونشكي للأمم المتحدة ومجالات العدل.

    هل هناك أي إجراءات للمطالبة بتسليم أشرف غني؟

    لا نحن لا، نطالب بتسليم أشرف غني لكن أشرف غني سرق معه أموال البلد نطلب رد هذه الاموال إلى المصرف وهذا حق الشعب ومصارفنا لكن أشرف غني نفسه لا نفعل به شيء. الأموال من حق الناس ولا يجب عليه أن يأخذها.

    في ما يتعلق بالدول التي بدأت التعاون مع الحكومة الجديدة كالصين وباكستان متى سيتم إرسال سفراء جدد إلى هذه الدول؟

    بعد اعترافهم بحكومتنا إذا ما اعترفوا بحكومتنا بعدها نرسل سفراءنا إليهم ونتمنى أن يفعلوا هذا قريبا.

    ماذا عن السفير الأفغاني إلى روسيا هل ستعينون سفيرا جديدا؟

    بعد اعتراف روسيا بحكومتنا أيضا، نرسل سفيرا إلى روسيا ونقبل السفير الروسي إلى أفغانستان ونطلب أن يكون بيننا علاقات جيدة دبلوماسية وسياسية.

    هل هناك مرشحون لمنصب السفير الروسي؟

    نعم ولكن نعلنهم بعد الاعتراف بالحكومة.

    ماذا عن السفارة الأمربكية في كابول هل ستستانف أعمالها؟

    نحن نطلب بأن تستانف أعمالها، السفارة الأمريكية كانت عاملة من جانبنا ونحفظ حدودهم ونطلب أن يرسلوا سفيرا أمريكيا إلى كابول ويشرعوا في عملية من جديد.

    بالنسبة لاعادة صياغة الدستور، سبق أن تحدثتم عن تشكيل لجنة.. هل تم تعيينها وهل بدأت عملها؟

    عملية الدستور بعد عدة أشهر، نسعى لأن يكون الدستور لحكومتنا وأن يكتبه علماء وفقهاء وخبراء من بلدنا.

    هل قد تبدأ هذه اللجنة أعمالها في هذه السنة أم العام المقبل؟ تقريبا؟

    تقريبا السنة الآتية هذا العمل يكتمل واللجنة تتعين من جانب إمارتنا.

    ما توقعاتكم للفترة الومنية لاجرائ الانتخابات في افغانستان كم ستدوم الفترة الانتقالية؟

    هذا الأمر يرتبط بقرارنا في أفغانستان إذا وصلنا إلى حد أن تكون الضرورة إلى انتقال الحكومة موجود ناخذ هذا الأمر بالاعتبار الآن نحن محتاجون لقيام السلام.

    قيل إن باكستان تسعى للحوار مع كافة الأطياف الأفغانية لتشكيل حكومة شاملة هل بدأتم محادثات مع إسلام أباد؟

    نحن ناخذ المشاورات من دول مختلفة، دول عدة تتشاور معنا في الشأن ونحن نقبل مشاورتهم معهم إلا أن الخطة النهائية ترتبط بالأفغان وهذه مسالة داخلية ببلادنا وأن نقرر بهذا الأمر من جانبا وليس من جانب آخر.

    هل هناك خلافات حالية مع طهران، خاصة أن إيران أصرت على أن حكومتكم غير شاملة؟

    لا، نحن نطلب العلاقات القوية والجيدة مع إيران، وحكومتنا حكومة شاملة، الوزراء الذين أعلنا عنهم هم من قوميات مختلفة ونسعى لتقوية الحكومة وتشكيل الحكومة والوزراء.

    هل سيزور كابول أحد الرؤساء بزيارة رسمية؟

    الموضوع بحاجة بداية إلى الاعتراف، إذا اعترفت دولة ما فان أفغانستان سترحب باستضافة رؤساء ومسؤولين هذه الدولة.

    هل من دول أبلغتكم نيتها الاعتراف بحكومتكم؟

    ننوي أن يكون الاعتراف قريبا والكثير من الدول تبدي دعمها والكثير من الحكومات تتواصل معنا ونحن ننتظر اعترافهم لكن لا أستطيع أن أقول أي دولة تحديدا ستعترف بالحكومة.

    هل ستجري حكومة تصريف الأعمال الأفغانية في زيارة إلى موسكو قريبا؟ 

    نحن ننتظر طبعا زيارة موسكو ليس لدينا أي مشاكل نحن نطالب بمستوى علاقات رفيع مع الحكومة الروسية وروسيا دولة مهمة بجوارنا وإن شاء الله سياتي يوم سنهشد به علاقات قوية بين كابول وموسكو.

    ماذا عن العلاقات مع الغرب فرنسا وبريطانيا هل وعدوا بشكل مباشر بالاعتراف؟

    إلى حد الآن لم يعدوا بالاعتراف بشكل مباشر لكن من جانبنا ليس لدينا أي مشاكل معهم نحن نطالب بعلاقات قوية مع أوروبا وأمريكا ودول العالم ونعمل على اعترافهم ونحن نحتاج للتعامل مع دول العالم على جميع المستويات خاصة الدبلوماسية لأن الشعب الأفغاني بحاجة إلى الشعور بالاستقرار والأمن خاصة أننا دولة عانت من الحروب وتعاني من خسارات اقتصادية وتجارية واجتماعية وبشرية أيضا.

    هل هناك مشاورات جارية الآن مع هذه الدول؟

    جميع مشاوراتنا مع الدول تتم عن طريق الأمم المتحدة لكن نحن نسعى قريبا أن يتم التواصل مع هذه الدول بشكل مباشر مع المنايا وبريطانيا والدول الأخرى.

    بالنسبة للاسم الرسمي لدولة أفغانستان هل هي إمارة أم جمهورية؟

    الاسم الرسمي الآن إمارة أفغانستان الإسلامية هذا أحد مطالب الناس في أفغانستان ومطالب المحاربين الذين حاربو لمدة عشرين سنة هم يريدون هذا الاسم.

    بالنسبة لمشكلة المطار هل تركيا وقطر سيعملون بشكل دائم في القسم الفني أم أن الأمر مؤقت؟

    عمل تركيا وقطر في المطار مؤقت وفي القريب العاجل سيتمكن العمال الأفغان من عمل جميع الأمور المطلوبة في المطار بما فيها الأمور الفنية والأمنية ستكون بيد الأفغان فقط.

    كم من الوقت تحتاجون حتى إدارة المطار بأنفسكم؟

    الأعمال في المطار قريبا ستكتمل وقالوا لنا (قطر وتركيا) إن الأعمال الجارية في المطار ستنتهي قريبا في الأيام القادمة وسيكون المطار جاهز للطيران الدولي بشكل كامل.

    ماذا عن تاشيرات الدخول هل شرعت السفارات الأفغانية بمنح التأشيرات للأجانب الراغبين بزيارة أفغانستان؟

    إدارة تأشيرات الدخولات والجوازات ستعمل قريبا في كابول وهي من تكون معنية بإعطاء التأشيرات لجميع الراغبين بالقدوم إلى أفغانستان.

    هل لحكومتم اليوم أي تعاون استخباراتي مع دول اخرى؟

    استخباراتنا قوية ولديها خبرة 20 سنة بالأمور الأمنية وهي قادرة ومكتفية بنفسها للحصول على المعلومات ومعرفة أماكن المخربين والإرهابيين.

    بخصوص المقاومة في بنجشير قالت طاجكستان إنها ستقود حوار بينكم وبينهم هل من جديد بهذا الخصوص؟

    لم يصلنا شيء من طاجكستان.. المقاومة حاليا غير موجودة الآن وإعدادهم قليلة وقد هربوا إلى الجبال وبعضهم هرب إلى طاجكستان لا يوجد أحد منهم في أي مدينة أو ولاية في أفغانستان.

    هناك أشخاص محتجزون من المقاومة لديكم في بنجشير ما مصيرهم هل سيصدر عفو عنهم؟

    أعدادهم قليلة جدا 10 أو 20 شخص وعندما يسلموا أنفسهم ويطلبوا العفو سنعطيهم إياه ونحن نطلب الأمن والأمان في بلدنا وليس القتل والحروب.

    هل تعتقدون أن أمريكا تقدم الدعم لمقاومة بنجشير؟ أو دول أخرى؟

    لا حتى الآن لا دلائل على تقديم أمريكا الدعم لمقاومة بنجشير جميع الدول تسعى للأمن والاستقرار في أفغانستان ولا يدعمون من يريد الفتنة في بلدنا.

    بخصوص التعاون العسكري هل تنون شراء السلاح من روسيا أو التعاون مع خبراء روس؟ 

    إلى الآن ليس هناك ضرورة لهذا الأمر لكن ربما في السنوات القادمة سننظر إلى الأمر وفق منافع بلدنا في هذا الأمر.

     

    أجرت الحوار/ ديانا الهاشم

    انظر أيضا:

    طالبان لـ"سبوتنيك": لا نطالب بتسليم أشرف واخترنا مندوبا جديدا في الأمم المتحدة
    طالبان لـ"سبوتنيك": لا نسمح بتواجد أي مسلح أجنبي أو قاعدة عسكرية في البلاد
    طالبان: روسيا قادرة على لعب دور الوسيط بيننا وبين الأمم المتحدة
    الكرملين يرد على دعوة "طالبان" بشأن استعدادهم لزيارة موسكو
    طالبان تنتظر الدعوة الروسية لزيارة موسكو وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية
    طالبان تضع وقف تهريب المخدرات أولوية لديها وترحب بأي مساعدة دولية 
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook