22:31 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    مقاتلة ميغ-35

    "ميغ " تصنع مقاتلة روسية جديدة

    © Sputnik. Ramil Sitdikov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 8313171

    من المقرر أن تظهر لدى القوى الجوية الروسية مقاتلة خفيفة جديدة، حيث تعتزم مؤسسة "ميغ" إنتاجها خلال سنتين أو ثلاث سنوات كحد أقصى.".

     ويقول مصدر في مجمع الصناعات الدفاعية من المتوقع أن يتم في مارس/ آذار ـ ابريل/ نيسان من العام الجاري توقيع طلبية حكومية لإجراء تجارب واختبارات لمقاتلة " ميغ 35" التي يجري تصنيعها وفق المهمة التقنية للقوى الجوية".

    انطلاقة قصيرة حادة، إقلاع عمودي تقريباً نحو الأعلى، وإذ بالمقاتلة تدور في رقصة فالس مبتكرة في الجو، عبور مباشر بتسارع، ولكن عوضاً عن " الإقلاع" المبهر من منطقة الرؤية نجد عملياً فرملة كاملة لسطح هيكل الطائرة، حيث " تقف" الطائرة على ذيلها، شامخة بأنفها عمودياً، وبعد ذلك تهبط إلى الأسفل.

    من ناحية الشكل الخارجي، لا تختلف طائرة " ميغ 35" عن ميغ " 29" العادية، فهي تملك الهيكل نفسه، ولكن غطاء القمرة مختلف تماماً، مصنوع من الزجاج بالكامل، كما في مقاتلة  "أف 22 رابتور" الأمريكية الحديثة من الجيل الخامس، ومقاتلة " تي 50" الروسية.

    ولم تعد قمرة  "ميغ 35" تحتوي على أجهزة ذات مؤشرات سهمية، ففي كل مكان توجد لوحات أل. سي. دي، تظهر جميع معلومات الطيران والقتال. ويقول غيفي دجانجغافا، رئيس شركة " تيخنكوكومبليكس" التي تعمل على تصميم إلكترونيات الطيران، بأنها نموذج لقمرة المقاتلات من الجيل الخامس لقطاع الطيران الروسي، أما  " سر المهنة" الثاني فهو المحرك الجديد الذي يصممه مكتب كليموف للتصاميم (أر دي ـ 33 في تي)، ويمكن لفوهة المقاتلة أن تستدير في جميع الاتجاهات، ليس فقط في نظام " الطيران" العادي، وإنما خلال المعارك أيضاً، وهذه الخاصية تميز " ميغ 35" جذرياً عن " سو 30 أم كا إي" أو مقاتلة " أف 22" الأمريكية. وإذا ما تحدثنا ببساطة، فإن " ميغ 35" أكثر قدرة على المناورة ويمكن التحكم بها في مختلف الظروف، سواء من حيث سرعة المناورة أو لدى غيابها الكامل.

    تستطيع مقاتلة " ميغ 35" خوض المعارك على المستوى نفسه، سواء ضد الأهداف الجوية أو الأرضية أو البحرية، فهذه المقاتلة مزودة برادار " جوك ـ أم أي" الذي يؤمن لها العمل في نظام تصوير خرائط  تضاريس المنطقة، كما اتسعت بصورة كبيرة " قائمة" أسلحة الطيران الموجه أو غير الموجه. فخلافاً لنماذجها السابقة، لا تحمل هذه الطائرة المقاتلة 4 أطنان من المعدات الحربية، بل 6 أطنان، الأمر الذي يقربها ـ من حيث الإمكانيات ـ من المقاتلات الثقيلة التي تحمل 8 أطنان من المعدات الحربية.

    انظر أيضا:

    مقاتلات حاملة الطائرات "شارل ديغول" تشن أول غارة جوية في العراق
    البنتاغون يدرب معارضين سوريين على معاونة مقاتلات التحالف الدولي
    مقاتلات "سوخوي 34" اختتمت مناورات في جنوب غرب روسيا
    الكلمات الدلالية:
    المواضيع الأكثر قراءة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik