16:47 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    مدمرة بحرية

    مدمرة روسية جديدة مزودة بأكثر من 200 صاروخ

    © Photo/
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    16217223

    ستعرض القوات البحرية الروسية، في المنتدى العسكري التقني الدولي "آرميا-2015" (جيش-2015) ولأول مرةٍ مشروع مدمرة جديدة، سيطلق عليها اسم "ليدير" (الزعيم) وستحمل على متنها أكثر من 200 صاروخ لأغراض مختلفة

    تمَّ تصميم المدمرة من قبل مكتب التصميم التابع للدائرة العسكرية الشمالية تحت رقم 23560، ووفقاً للمواصفات الفنية للسفينة، تبلغ إزاحتها المائية نحو 17.5 ألف طن، وسيكون طولها 200 متر، وعرضها 20 متراً، وستكون المدمرة "ليدر" قادرة على الإبحار بسرعة تصل إلى 30 عقدة، وهي تستطيع أن تبحر بشكلٍ مستقلٍ لمدةٍ تصل إلى 90 يوماً.
    في وصفه للخصائص التي تتميز بها المدمرة "ليدير"، أشار مراسل"نوفوستي" إلى أن هذه السفينة تتميز بأداءِ عسكريٍّ عالي الدقة، وهي تستطيع أن تحمل حوالي 60 صاروخاً مجنحا مضاداً للسفن، و128 صاروخا موجها مضادا للطائرات، و16 صاروخا موجها مضادا للغواصات، وسيتم وضع جميع هذه الصواريخ في المدمرة في وضعية الإطلاق العامودي، كما ستحمل المدمرة على متنها مروحيتين لأغراضٍ متعددة.

    والجدير بالذكر أن المدمرات هي فئة من السفن متعددة الأغراض عالية السرعة، تهدف إلى مكافحة الأهداف الجوية والسطحية والغواصات. ومن مهام المدمرات مرافقة القوافل وتشكيلات السفن الحربية، والقيام بدوريات، والغطاء والدعم الناري لقوات الإنزال البحري والمراقبة والاستطلاع، وزرع حقول الألغام، وعمليات البحث والإنقاذ. كما تتميز مدمرات القرن الحادي والعشرين بقدرتها على شن ضربات صاروخية على أهداف في عمق العدو، واستخدام أسلحة دقيقة، ومزودة بمنظومات دفاع صاروخي استراتيجي تستطيع تدمير الأجسام المحلقة على مدارات منخفضة حول الأرض.

    انظر أيضا:

    سفينة إنزال كبيرة ضمن قوام القوات البحرية الروسية في عام 2020
    أميرال أمريكي: القوات البحرية الروسية تعمل بمهارة
    دخول الغواصة النووية "الكسندر نيفسكي" إلى الخدمة في القوات البحرية الروسية
    الكلمات الدلالية:
    روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik