15:53 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 62
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الأمريكي، اشتون كارتر خلال مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، أن نظام الرادار الموجود في القاعدة الأمريكية في غرينلاند تم وضعه في عام 1950 وهو يحتاج لتحديث.

    ووفقا لكارتر، إن "الصواريخ العابرة للقارات التي تستهدف الولايات المتحدة، يمكن أن تصل إلى هدفها عن طريق منطقة القطب الشمالي. وإن  الرادار في القاعدة الشمالية للولايات المتحدة يجب أن يكون أكثر حساسية لينبهنا من الخطر القادم".

    وقال: "روسيا لديها صواريخ باليستية نووية بعيدة المدى ولكي نتمكن من اعتراضها في الجو، نحن بحاجة لتحديث الرادار في القاعدة".

    وأشار إلى أن الهجوم الصاروخي المحتمل قد يأتي من الصين أو كوريا الشمالية أيضا.

    وأعلن مسؤولون أمريكيون مرارا وتكرارا أنه يوجد "تهديد" من روسيا. وعلى هذه الخلفية، اتخذت دول الناتو عددا من التدابير الرامية إلى زيادة النشاط العسكري في أوروبا، بما في ذلك نمو القوات الأمريكية في القارة، و توسع كبير في برنامج التدريبات، وزيادة الإنفاق في مجال الدفاع. وأما موسكو فهي مقتنعة بأن اتهامها بممارسة سياسة عدوانية، حجة  لمنظمة حلف شمال الأطلسي، حتى تتمكن من تكثيف أنشطتها.

    انظر أيضا:

    معرض "ماكس 2015": ظهور أجهزة رادار جديدة قادرة على اكتشاف الأسلحة الدقيقة التصويب
    رادار جديد للناتو بنظام ثلاثي الأبعاد يبدأ عمله في هنغاريا
    رادار روسي جديد يقوّي الرؤية لدى السفينة الحربية
    الكلمات الدلالية:
    البنتاغون, أشتون كارتر, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook