06:36 22 يناير/ كانون الثاني 2018
مباشر
    الغواصة الألمانية  U-571

    بالصور... 6 غواصات نادرة حول العالم تراهم عينك لأول مرة

    tvzvezda
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    3191

    نشر موقع قناة "زفيزدا" الروسية عدد من الغواصات النادرة حول العالم، بداية من الحرب العالمية الثانية حتى وقتنا هذا.

    الغواصة الألمانية  U-571

    غواصة ألمانية خلال الحرب العالمية الثانية،  كانت آساس الغواصين في خدمة الرايخ الثالث، كانت تقوم هذه الغواصة بهجوم واسع النطاق وهجوم خاطف، والاختفاء السريع. ربما كانت هذه الغواصة هي سر فعالية أسطول الغواصات الألمانية، لذلك عملت البحرية الأمريكية على اختطافها ونجحوا فى ذلك الأمر.

    كانت تستطيع هذه الغواصة العمل بمحركات تعمل بالديزل والكهرباء من 1700 — 2400 كيلو واط، وتصل لعمق 250-270 متر، وفي حالة وجود حالة حرجة كانت قادرة على "الغوص" حتى 320-350 متر.

     الغواصة السوفيتية K-278

    غواصة عجيبة من مشروع اسمه غريب "الزعانف"، بدون أي مبالغة، كانت هذه الغواصة الأفضل فى العالم بسبب ما تمتلكه من أجهزة استخبارات والكترونيات عديدة تجعلها غواصة فريدة من نوعها، لم ترفع السرية عن جميع الأجهزة التقنية التى نفذت داخل K-278، وهى تستطيع الغوص حتى عمق 1027 متر.

    الغواصة السوفيتية من مشروع 661 السمكة الذهبية

    تعتبر هذه الغواصة النووية القوية السوفيتية من مشروع 661 من أقوى الغواصات فى هذا العصر، كما أنها تمتلك صواريخ كروز مجنحة، وأطلق عليها هذا الاسم "السمكة الذهبية" كنوع من الدعابة، وذلك لأنها تحقق أداء فريد من نوعه خلال قيادتها وسرعتها، ولأول مرة فى التاريخ بنيت هذه الغواصة من التيتانيوم بدلاً من الحديد، ولذلك حصلت على اسم "جولدن فيش"، وذلك أيضاً لأن تكلفة البناء مليار روبل سوفياتي.

    الغواصة السوفيتية "أنتي" من مشروع  949 اية

    تعد الغواصة من مشروع "أنتى" هى عصر المواجهة فى المحيطات، والتى أظهرت جهود صناعة الأبحاث السوفيتية والأساس الصناعي، حيث أن هذه الغواصة واحدة من الغواصات التى لم يسبق لها مثيل من حيث الحجم، وكانت تمثل خطر كبير على سواحل البلاد الأخرى، بما في ذلك حاملات الطائرات الخاصة والسفن المرافقة.

    تم تصميم الغواصة من مشروع 949اية ، مزودة بصواريخ كروز P-700. وكانت هذه الغواصة تمثل لسنوات عديدة صداع وكابوس لقوات الناتو.

    غواصة "لادا"

    في منتصف مارس 2015 في أحواض بناء السفن في سانت بطرسبورغ تأسست غواصة فريدة من نوعها من مشروع 677 "لادا". الغواصة يمكن أن تقوم بمجموعة واسعة من المهام القتالية: لضرب الغواصات والأهداف السطحية والمرافق الساحلية للعدو، وتحديد حقول الألغام.

    "القرش" في المحيط العالمي

    الغواصة الروسية "أكولا" (القرش)، أو "تايفون" (الإعصار، حسب تصنيف الناتو) من الغواصات الذرية الاستراتيجية التي تعتبر في يومنا الراهن أكبر وأقوى غواصة في العالم.

    جسمها أطول من ملعب لكرة القدم (170 متراً) وعرضها 23 متراً، باستطاعة هذه الغواصة محو نصف الولايات المتحدة الأمريكية، أو أوروبا بكاملها عن وجه الأرض في حال إطلاق جميع صواريخها.

    يطلق عليها حلف الناتو اسم " Typhoon" أي الإعصار، وتسمى في الأسطول الروسي بـ "أكولا"، إنها الغواصة الروسية التي تعد الأكبر على مستوى العالم.

    وهي مصممة لحمل 20 صاروخا باليستيا نوويا من طراز "ر-39 " (فاريانت) ذات 3 مراحل تعمل على الوقود الصلب، بعيدة المدى (يبلغ مداها 8300 كم)، وتحمل ما يقرب من 200 رأس نووي. صنع هيكلها الخارجي من الفولاذ الخفيف وأقسام الطوربيد من التيتانيوم، تصميمها يسهل لها الإبحار تحت الثلوج والبقاء في البحر لمدة 180 يوما متواصلة.

    يتألف الجزء الحربي للغواصة من 10 رؤوس ذاتية التوجيه، وستة منظومات طربيد عيار 533ملم، و8 منظومات دفاع جوي "إيغلا".

     يوجد في تشكيلة الأسطول الروسي الحربي، في الوقت الحاضر، 3 غواصات ذرية من هذا الصنف: "دميتري دونسكوي" التي تجري تجارب نظام "بولافا" الصاروخي على متنها، واثنتان أخرتان ـ "أرخانغلسك" و"سيفيرستال".

    وإجمالا صُنعت ست غواصات من هذا النوع في روسيا السوفيتية في الفترة من 1977 إلى 1989. ولكن وفق نص إحدى اتفاقيات نزع السلاح التي وقعتها روسيا والولايات المتحدة الأمريكية في بداية تسعينات القرن الماضي، في عهد غورباتشوف، كان على روسيا القيام بسحب ثلاث غواصات من نوع "تايفون" أو "أكولا" من الخدمة. وفعلا تم نزع المفاعلات النووية من هذه الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية وبقيت راسية منذ عقود في موانئها.

    الغواصة مزودة بالنظام الصوتي الهيدروليكي Slope الذي يتكون من أربع محطات موزعة على الغواصة. وهو يوفر إمكانية تتبع 12 سفينة معادية مختلفة في وقت واحد. كما تستخدم مجموعتَين من الهوائيات الطائفة، لاستقبال الرسائل اللاسلكية، وبيانات تخصيص الأهداف، وبيانات الملاحة بواسطة منظومة الأقمار الصناعية لتحديد الموقع.

    ويمكنها تنفيذ كلّ ذلك وهي غائصة على أعماق كبيرة، ولو في مياه مغطاة بالجليد كما أن لها زعنفة قابلة للإنسحاب إلى الهيكل، ولها بعض الأجزاء الأخرى التي يمكن أن تنسحب إلى داخل الهيكل ذا التصميم المزدوج. فهي تتكون من هيكلَين يتحملان الضغوط العالية، قطر كل منهما 7.2متر، وتقع مقصورة الصواريخ أعلى مقدمة الغواصة ويفصل بين المقاطع المختلفة للغواصة ممرات للانتقال، يمكن إحكام إغلاقها لعزل أيّ مقطع من الغواصة عن باقي الغواصة تماماً، في حال تعرضه للضرر أو الخطر. ووضعت حماية خاصة، للمقصورة التي تحتوي على مركز القيادة والتحكم والمعدات الإلكترونية.

    انظر أيضا:

    الغواصة الروسية "أكولا"، قادرة على تدمير نصف أمريكا وكل أوروبا
    الكلمات الدلالية:
    غواصة, أسلحة, الاتحاد السوفيتي, ألمانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik