02:35 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    طائرة أورلان-10 بدون طيار

    بالصور... "القاتل السريع" يسيطر على السماء من القطب الشمالي حتى سوريا

    © Sputnik. Evgeniy Bijatov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 100

    أصبحت روسيا تسيطر على سماء القطب الشمالي وسوريا، بفضل الطائرات بدون طيار الحديثة التي لا تخرج من قاعدتها العسكرية من أجل الاستطلاع فقط، ولكن أيضا لضرب مواقع العدو.

    أنتجت موسكو مؤخراً طائرات بدون طيار ذات خصائص فريدة من نوعها، وخاصة طائرات تتجاوز سرعتها 800 كم / ساعة، وتتجاوز الحمولة 250 كجم.

    كان الاتحاد السوفياتي واحداً من الرواد في إنتاج الطائرات بدون طيار، ويكفي أن نذكر واحدة فقط من هذه الطائرات هي توبوليف 143، والتي كانت تزن 1.2 طن وتطير بمحركات نفاثة.

    كانت تساعد هذه الطائرات على الاستطلاع التكتيكي، والتقاط الصور وحتى عام 1989، تم إنتاج حوالي 950 قطعة من هذه الطائرات، ومؤخرا كانت تستخدم كأهداف جوية لإعداد المدفعية المضادة للطائرات.

    تمتلك روسيا حالياً طائرات بدون طيار متعددة الأغراض (سواء قادرة على ضرب أهداف أو إجراء الاستطلاع الجوي)، ولكنه لم يتم الكشف عن الخصائص التقنية للطائرات بدون طيار المستقبلية للقوات الروسية.

    وكشفت المعلومات أن مكتب تصميم الطائرات "سوخوي" يعمل مع شركة "ترانساس" على مشروع طائرة بدون طيار أطلق عليها مؤقتا اسم "Altius-M"، لديها سرعة عالية، وستكون قادرة على الإقلاع والهبوط في الظروف الجوية الصعبة وفي أي وقت.

    أنشأت روسيا أيضاً في هيكل هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية إدارة مخصصة لبناء وتطوير استخدام الطائرات بدون طيار، وكذلك المركز الوطني 924 للطائرات بدون طيار التابع لوزارة الدفاع الروسية وتشمل أهدافه إعداد المختصين فى مجال إدارة أعمال الطائرات بدون طيار.

    وتستعين اليوم القوات الجوية الروسية بجهاز المخابرات في توفير المعلومات بالفيديو عن الأهداف التي يستهدفها الطيران الروسي في سوريا، وذلك بمساعدة طائرات "أليرون-3"، "تاخيون"، "أورلان-10" و"فوربوست".

    وتوفر هذه الطائرات البيانات لتحديد الأهداف الأرضية لأداء مهام الحرب الإلكترونية، كما تعتمد وزارة الدفاع الروسية هذا العام على القيام بمهام التدريب على القتال بأسراب من الطائرات بدون طيار، التي تشكلت في المنطقة القطبية الشمالية، في منطقة تشوكشي ذاتية الحكم.

     وتسيطر الطائرات بدون طيار فى المنطقة القطبية الشمالية  على التضاريس، وإجراء الدوريات الجوية، حيث تتمكن طائرات "أورلان 10" من الطيران بسهولة في الهواء لمدة تصل إلى 10 ساعة بسرعة على مسافة 800 كلم.

    الكلمات الدلالية:
    طائرة بدون طيار, الجيش الروسي, الاتحاد السوفيتي, القطب الشمالي, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik