19:05 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 204
    تابعنا عبر

    يخشى مسؤولو دفاع الولايات المتحدة الأمريكية من صواريخ "إس-500" الروسية، وهي أحدث أنظمة الدفاع الصاروخي المتطورة في روسيا، والتي ستكون مرعبة للطائرات الحربية "الشبح" في ترسانة البنتاغون، وفقا لما كتبه المحلل العسكري ديف ماجومدار في مجلة "ناشيونال إنتريست".

    وأضاف المحلل أنه في الواقع، بعض الأسلحة الروسية الجديدة مثل "إس — 500" تقلق المسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية، حيث أن الطائرات الشبح مثل F-22، F-35 وB-2 قد تواجه مشاكل التغلب عليها.

    ويتوقع مسؤولو الدفاع الروسي أن هذه الصورايخ سوف تدخل الخدمة في القريب العاجل، ولكن لم يتم تقديم موعد محدد حتى الآن، وسيعمل الفوج الأول من أنظمة الصواريخ البعيدة المدى المضادة للطائرات والمضادة للصواريخ الباليستية التي يعتقد أنه ليس لها مثيل في العالم للدفاع عن موسكو ووسط روسيا.

    ومن المثير للاهتمام، أن صواريخ "إس — 500" والمعدات العسكرية المتقدمة الأخرى في روسيا، على ما يبدو، فاجأت وزارة الدفاع الأمريكية، حيث أشار أحد المسؤولين في الولايات المتحدة، إلى أن القطاع الصناعي العسكري الروسي عانى إلى حد كبير في أعقاب انهيار الاتحاد السوفييتي، وعلى الرغم من ذلك تمكنت موسكو من مواصلة تطوير النظام الدفاعي الجوي بقدرة كبيرة.

    وتستطيع منظومة "إس — 500" الروسية الكشف عن ومهاجمة 10 رؤوس نووية تحلق بسرعة تصل إلى 7000 متر في الثانية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن المنظومة الجديدة ستكون قادرة على ضرب أهداف على مسافة (600) كم وعلى ارتفاع 185 كيلومترا. وهذا يعني أن إس-500 قادرة على إسقاط الرؤوس الحربية المتواجدة في الفضاء القريب.

    انظر أيضا:

    "إس 500" عصية على التنصت
    بالفيديو... صواريخ "إس – 500" الفتاكة تضرب 10 رؤوس نووية
    مفاجأة... الجيش الروسي يستعد لإستلام صواريخ "إس – 500" المرعبة (فيديو)
    صواريخ "إس- 500" تدافع عن روسيا من الأرض للفضاء
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم, البنتاغون, الجيش الروسي, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook