05:58 26 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    حاملة طائرات

    خبراء عسكريون يكشفون...لماذا تخاف قوات البحرية الأمريكية

    YouTube.com
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 60

    شكك خبراء عسكريون أمريكيون في ما إذا كان من الضروري إهدار 13 مليار دولار من أموال دافعي الضرائب في صناعة حاملة طائرات مثل "جيرالد فورد"، لأنها من الممكن أن تكون عديمة الجدوى في حال مشاركتها في نوع جديد من حروب التكنولوجيا المتطورة.

    ويعتبر المحللون، أن قوة حاملة الطائرات تتمثل في تكوين مجموعتها الجوية المقاتلة، حيث تتكون في الأساس من المقاتلات القاذفة "سوبر هورنت" أف/أيه 18 أي/أف، وبالتالي سيكون من الصعب على هذا الطراز من حاملات الطائرات أن تستقبل مقاتلات "إف 35"، بحلول عام 2030، لأن سطح الحاملة غير معد لهذا الطراز.

    ووفقا لمجلة "ناشونال إنتريست"، يتساءل مدير مركز برامج الدفاع الاستراتيجي للأمن الأمريكي الجديد، جيري هيندريكس، "إذا كان ليس بمقدور حاملة الطائرات من هذا الطراز القيام بعمليات في المناطق التي يصعب الوصول إليها في اليوم الأول خلال حرب تكنولوجية متطورة، فما الجدوى، إذا، من صرف 13 مليار دولار عليها؟".

    وأضاف هيندريكس، أن "حاملة الطائرات من هذا الطراز لن تعطي أي ميزة في المعركة في حال لم يعدل أو يحدث أسطول القاذفات، الذي هو سر قوتها".

    ويقول الخبراء العسكريون إنها بالفعل مشكلة قائمة ويجب العمل على حلها، والأخذ في الاعتبار أن حاملة الطائرات ما هي إلا مطار عائم ومن خلاله يمكن إنطلاق أو هبوط أي شيء وأن سلاح الجو هو كلمة السر والشيء الأساسي هنا".

    ويرى الخبراء أن الحل يمكن أن يكون في استطاعة حاملة الطائرات لاستخدام مجموعة قتالية للطائرات بدون طيار بعيدة المدى، ومع ذلك، إذا كنت تراهن على هذا النوع من الطائرات، فهناك صعوبات فنية تتعلق بجاهزية سطح الحاملة لاستقبال طائرات بدون طيار والمقاتلات من الطرازات المتطورة وعلى وجه الخصوص "إف 35".

    ولخص الخبراء خوف قيادة قوات البحرية الأمريكية من الخروج عن إطار برنامج "سترايك فايتر"، ووضع مهام ثانوية لطائرات بدون طيار على سطح السفينة، كاستخدام الطائرات للتزود بالوقود، أو لغرض الاستطلاع والحرب الإلكترونية، مضيفين، في الوقت نفسه، إذا قمت بتشكيل مجموعة طائرات بدون طيار على متن الحاملة، فإن ذلك سيكون إضافة وميزة لها.   

    انظر أيضا:

    قوات البحرية الأمريكية تعجز عن تحديد أسباب دوار طياري "F/A-18"
    من أين حصلت داعش على بيانات 100 جندي من قوات المشاة البحرية الأمريكية ؟
    الكلمات الدلالية:
    غيرالد فورد, حاملة طائرات, البحرية الأمريكية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik