21:04 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    سفينة الأميرال فينوغرادوف

    كيف يكون حال "أمريكا" لو ضربها صاروخ "راستروب"

    © Sputnik. V. Nemirovskiy
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    14351130

    اعتبر كاتب المقال المنشور على شبكة الإنترنت أن البحرية الروسية تعود لتتبع نفس الأسلوب الذي اعتمده الاتحاد السوفيتي لاحتواء الهجوم البحري المحتمل.

    كان معهد البحرية الأمريكية أعلن عن وجود سفينة حربية روسية تحمل اسم الأميرال فينوغرادوف وسفن مساندة قرب جزر هاواي.

    وكانت "الأميرال فينوغرادوف" تراقب سفينتين حربيتين أمريكيتين كما أشار إلى ذلك معهد البحرية الأمريكية.

    واقتربت السفينة الروسية من السفينتين الأمريكيتين على مسافة تقارب الكيلومتر كما جاء في المقال المنشور على موقع NAVY_KORABEL.

    ورجح كاتب المقال أن يكون الهدف من اقتراب السفينة الحربية الروسية من السفينتين الحربيتين الأمريكيتين "أمريكا" و"سان دياغو"، تمكينها من القضاء على السفن الحربية المعادية عند الضرورة من خلال ضربها بصواريخ مضادة للسفن تنطلق من موقع قريب جدا ولا تعطي بالتالي الفرصة لاعتراضها وإسقاطها.

    ولن تستطيع السفينة الحربية (أي سفينة) أن تفعل شيئا ناهيك عن شن الهجوم بعد أن تصيبها صواريخ   

    روسية من نوع "راستروب" بحسب ما ذكره كاتب المقال.

    انظر أيضا:

    البحرية الأمريكية تكتشف سفينة استطلاع روسية عند جزر هاواي
    الولايات المتحدة تشكو من مناورات سفينة حربية روسية
    سفينة روسية تبحر قرب إسطنبول (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أسلحة, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik