16:44 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    منظومة ثاد

    الرد الروسي الصيني على "ثاد"

    © AP Photo /
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 140
    تابعنا عبر

    اتفق ممثلو روسيا والصين، يوم 12 يناير/ كانون الثاني، على اتخاذ تدابير مشتركة ضد نشر نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي "ثاد" على أراضي كوريا الجنوبية.

    ما أهمية نشر النظام على أراضي كوريا الجنوبية للأمن في المنطقة وما التدابير التي ستتخذها روسيا والصين. يجيب عن هذه الأسئلة موقع "defence".

    في الغالب، الاتفاقية الروسية الصينية لضمان مصالحهما الاستراتيجية وميزان القوى في المنطقة ستدرس كيفية تعزيز الضغط على سيئول كرد على نشر نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي على أراضيها، ومن المبكر جدا التحدث عن اتخاذ إجراءات عسكرية.

    تم اتخاذ قرار بشأن نشر "ثاد" في كوريا الجنوبية في صيف عام 2016، وسيتم نشرها قبل نهاية عام 2017. وكثفت الصين الضغط السياسي والاقتصادي على كوريا الجنوبية من أجل إلغاء أو تعديل جوهري في الاتفاق بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

    وكان الاتفاق منذ البداية مثيرا للجدل من وجهة نظر مصالح كوريا الجنوبية. "ثاد" بالكاد قادر على حماية المواقع والمناطق السكنية الأكثر أهمية على الأراضي الكورية. ووفقا لبعض المنشورات، فإن النظام غير قادر على حماية منطقة العاصمة سيئول، التي يتركز فيها نصف سكان كوريا الجنوبية. وبالإضافة إلى ذلك، ترسانة وسائل الهجوم لكوريا الشمالية متنوعة جدا، منظومة "ثاد" واحدة لن تؤثر بشكل كبير على الوضع.

    وسيعتمد الرد العسكري الروسي-الصيني، إن وجد، على نجاح الحملة السياسية للضغط على سيئول التي ستقوم بها بكين وموسكو في الأشهر المقبلة. في عام 2016، قامت روسيا والصين لأول مرة بمناورات عسكرية مشتركة وفي 2017 ستتكرر. وبالتالي قد يكون الرد تكثيف التعاون الروسي-الصيني في مجال الدفاع الصاروخي. وهناك احتمال أن تجري تدريبات مشتركة في التغلب على نظام الدفاع الصاروخي للعدو وتدمير مواقعه الرئيسية.

    انظر أيضا:

    بان كي مون: نشر نظام "ثاد" في كوريا الجنوبية مناسب
    اليابان تنظر في نشر صواريخ "ثاد" الأمريكية في أراضيها
    بسبب نظام "ثاد"...الصين تتوعد الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية
    الكلمات الدلالية:
    ثاد, كوريا الجنوبية, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik