17:48 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    مسدس ديرياغن الصامت

    بالصور:سر مسدس "ديرياغن" الصامت - سلاح الـ"كي جي بي" السوفيتية

    © Photo/ Vitaly V. Kuzmin
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 2746154

    تعتمد فعالية الأسلحة الصغيرة أثناء تنفيذ عدد من المهام القتالية الخاصة بشكل كبير على عاملين مهمين هما عامل المفاجأة وعامل الإخفاء، وبالتالي فإن تأثير هذين العاملين يفسر الحاجة إلى إنتاج سلاح لا يصدر ضجة ولا يطلق لهباً.

    وعليه فقد اعتبر العلماء أنه أثناء صناعة مسدس صامت لابد من لإجراء دراسة أولية للمبادئ الأساسية المطلوبة لكتم الصوت عند الإطلاق، بالإضافة إلى تهيئة قاعدة عملية ونظرية في هذا المجال. إذاً كان من الضروري إجراء الأبحاث على المؤشرات الأكثر ملائمة في إطار دراسة حجرة الإطلاق وجوف كاتم الصوت وهيكل المسدس بشكل عام. وبالفعل تم إنجاز هذه المهمة في الاتحاد السوفيتي عام 1967 بنجاح من قبل المصمم ديرياغن الذي قام بتصميم مسدس آلي التلقيم كاتم للصوت من عيار 9 مم على أرضية مسدس مكاروف.

    تجدر الإشارة إلى أن المسدس الذي تم تصميمه من قبل ديرياغن في مركز البحوث العلمي "توتش ماش" يمكن اعتباره نظاماً مستقلاً تماماً وذلك بفضل عدد من التعديلات والتصاميم مقارنة بالمسدس الصامت العادي. فعلى سبيل المثال أثرت عملية تصغير غطاء مغلاق المسدس بشكل ملحوظ، بالتالي فإن نابض الارتداد في المسدس الصامت توضع بشكل شاقولي في قبضة السلاح. يشار إلى أن المسدس الذي تم تصميمه عام 1967 اعتمد لتسليح عناصر جهاز الاستخبارات السوفيتية "كي جي بي" وجنود القوات المسلحة بما فيها الخاصة. حالياً لا يزال هذا السلاح في الخدمة خاصة في وزارة الداخلية وجهاز المخابرات الروسية، في حين أن هذا السلاح يستخدم في بيلاروسيا لتطبيق عقوبة الإعدام.

    مسدس ديرياغن الصامت
    مسدس ديرياغن الصامت

    تم تجهيز المسدس الصامت من طراز 6P9 بمقطعين لكاتم الصوت، في الوقت الذي تم تغليف فوهة المسدس بحجرة واسعة مزودة بلفة شبكة معدنية وظيفتها امتصاص حرارة غازات الباردة الصادرة أثناء إطلاق النار.

    وقد صمم غلاف المسدس كهيكل متكامل مع كاتم للصوت. وبفضل سرعة الرصاصة في المسدس الجديد كانت دون سرعة الصوت، تم التمكن من تصميم كاتم بسيط إلى حد ما، مع أن عملية كتم صوت الإطلاق كانت فعالة للغاية بحيث لم يكن يسمع أثناء طلق النار إلا صوت رنين المعدن فقط الصادر من غطاء علبة المغلاق. لهذا السبب كان من الصعب وصف السلاح بأنه كاتم للصوت تماماً، خاصة وأنه في أوقات الليل وفي المناطق الريفية المفتوحة، تسمع أصوات اصطدام أجزاء المسدس المعدنية على مسافة 50 متراً بشكل واضح.

    تم تقصير مغلاق المسدس بشكل واضح بالمقارنة مع مسدس ماكاروف، وتم التحكم بقفل المغلاق عن طريق استخدام الأزرار. وهذا المسدس كاتم للصوت لديه جهاز رؤية وشعيرة ثابتة عالية الدقة نسبياً. علماً أن آلية المطرقة تم استعارتها كما هي تماماً من مسدس ماكاروف، ويتميز هذا التصميم بأنه آلي التلقيم باستخدام صمام أمان ميكانيكي، والموجود على الجانب الأيسر من المغلاق، وإذا لزم الأمر، يمكن منع تشغيل نظام الإطلاق في السلاح.

    كما تم تزويد المسدس بمخازن تحتوي على صف واحد من ثمان طلقات، وهذه المخازن مجهزة بمزلاج-قفل خاص متوضع في أسفل المقبض. في حين تم تثبيت أجهزة غير متحركة على المسدس كاتم الصوت من أجل إطلاق النار من دون أي تعديلات إضافية. في نفس الوقت كانت هناك نتوءات لتثبيت جهاز تسديد ليزري وجهاز رؤية بصري قابل للإزالة.

    تم اعتماد PB (المسدس الصامت) في عام 1967، حيث كان قبل كل شيء سلاحاً لوحدات جهاز المخابرات السوفيتية "كي جي بي"، ووحدات "ألفا" و"فيمبل" وكذلك وحدات من المخابرات العسكرية. وكان هذا السلاح يستخدم رصاص من عيار 9x18 ملم الذي تم استخدامه في سلاح مسدس ماكاروف. تم حمل هذا السلاح بواسطة حافظة صنعت له خصيصاً، والتي كانت مزودة بحجرة خاصة لتخزين مخزن احتياطي والجزء القابل للإزالة من كاتم للصوت.

    ومن أهم عيوب المسدس: وزن وحجم كبير، بالاضافة إلى الحاجة لتركيب الجزء الأمامي من الكاتم للحد من الصوت عند اطلاق الرصاص، مع وجود صمام آمان يدوي التحكم، مما يعقد عملية التعامل مع السلاح، وأخيراً الصوت العالي الذي يصدر من جراء احتكاك الأجزاء المعدنية عند اطلاق النار.

    مع هذا، واستناداً إلى استخدام المسدس لفترة طويلة في القوات المسلحة الروسية، ومن خلال التجربة الحقيقية أثناء العمليات القتالية، يمكن الاستنتاج أن PB قد أظهر نفسه بأنه سلاح دقيق جداً ويتمتع بموثوقية، تميزت بقوة ارتداد ضئيلة، وارتداد خفيف لماسورة المسدس لدى اطلاق النيران.

    وبفضل الكتلة التي تفوق كتلة مسدس ماكاروف يتمتع السلاح بدقة اطلاق نار أفضل، وخصوصا عند اطلاق النار بسرعة كبيرة. وعلى الرغم من استخدام المسدس لكاتم صوت ضخم إلا أنه تميز بتوازن جيد إلى حد ما. ومن الجوانب الايجابية هو أن المسدس بعد استخدام طويل تجاوز حدود الضمان المخصصة، إلا أنه حافظ على متانته ودقة اصابته وقلة العيوب والأضرار التي يمكن أن تلحق بالسلاح بعد مرور سنين من الاستخدام.

    مسدس ديرياغن الصامت
    مسدس ديرياغن الصامت

    وخلافاً لمعظم الأسلحة الشبيهة، فإن مسدس PB الروسي يتمتع بكاتم صوت قابل للطي مصنوع من جزئين. هذا الحل يسمح بحمل السلاح وتخزينه من دون الجزء الأمامي من كاتم الصوت. وبالطبع فإن المسدس يمكن أن يطلق النار من دون الكاتم ولكن سوف يصدر صوتاً عالياً سبيه بأي صوت مسدس عادي.

    الخصائص الرئيسية لمسدس الصامت PB:

    مسدس عيار: 9x18 ملم.
    طول المسدس: 170 / 310 ملم (بدون كاتم الصوت / مع كاتم الصوت).
    طول السبطانة: 105 ملم.
    ارتفاع السلاح: 134 ملم.
    عرض الأسلحة: 32 مم.
    سرعة الطلقة الأولية- 290 م/ث.
    المدى الفعال للتصويب- 25 م.
    كتلة المسدس بدون طلقات: 970 غ.
    كتلة المسدس مع طلقات: 1.02 كغ.
    سعة المخزن: 8 طلقات.

    انظر أيضا:

    الكشف عن سلاح الجيش السوري المفضل
    "البلقان" سلاح روسي فتاك
    بالفيديو...القطار النووي سلاح الحرب العالمية الثالثة
    بوتين يعلن عن إنشاء سلاح المستقبل
    الكلمات الدلالية:
    الأسلحة الروسية, أسرار التاريخ, الاتحاد السوفيتي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik