Widgets Magazine
06:39 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    ريكس تيلرسون

    واشنطن قد تزود حلفاءها في آسيا بوسائل نووية لردع كوريا الشمالية

    © East News /
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، اليوم الجمعة، أنه لا يستبعد إمكانية قيام الولايات المتحدة بتزويد حلفائها في آسيا بوسائل نووية من أجل ردع كوريا الشمالية.

    موسكو — سبوتنيك

    وقال تيلرسون، مجيبا عن سؤال للصحفيين، حول إمكانية تزويد الحلفاء في شبه الجزيرة الكورية بوسائل نوية: "لا نستبعد أي شيء".

    يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية واليابان بدأت يوم الثلاثاء، بإجراء مناورات عسكرية مشتركة تحت اسم "ميسايل وورنينغ إكزيرسايز" من أجل التدريب على تنفيذ مهام الدفاع المضاد للصواريخ سعيا منها إلى ضمان صد التهديد الصاروخي من قبل كوريا الشمالية..

    ومن جانبها وصفت كوريا الشمالية هذه المناورات بالتحضير للحرب النووية في شبه جزيرة كوريا، وتتذرع بها لتعزيز القدرة النووية والصاروخية.

    وكانت كوريا الشمالية، قد أطلقت يوم 6 آذار/ مارس، 4 صواريخ، سقطت 3 منها في المنطقة الاقتصادية اليابانية في بحر اليابان، على بعد ما بين 300 و500 كيلومتر عن سواحل محافظة أكيتا شمال البلاد.

    وتجدر الإشارة إلى أن جمهورية كوريا الشمالية، أعلنت نفسها قوة نووية عام 2005، من بعدها أجرت كوريا الشمالية مجموعة تجارب نووية، خلال أعوام [2006 و2009 و 2013]، أكثرها تحت الأرض، وهو ما أدى للعديد من الاحتجاجات من جانب المجتمع الدولي، ورداً على هذه التجارب النووية لبيونغ يانغ، اتخذ مجلس الأمن الدولي قرارات تطالب كوريا الشمالية بوقف أنشطتها النووية، وأشار القراران الأمميان الصادران رقم (1718 و 1874) إلى فرض عقوبات على جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية "الشمالية"، إضافة لعدم إجراء أي تجارب نووية أو أي عمليات إطلاق للصواريخ الباليستية، وحثت تلك القرارات الدولية حكومة "بيونغ يانغ"، للعودة إلى محادثات نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكور

    انظر أيضا:

    تحديد 9 مايو موعدا لإجراء انتخابات الرئاسة في كوريا الجنوبية
    قائدا الجيشين الأمريكي والكوري الجنوبي يناقشان تهديد كوريا الشمالية
    كوريا الشمالية تتهم جارتها الجنوبية والولايات المتحدة باغتيال كيم جونغ نام
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik