11:22 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تطور كوريا الشمالية صواريخها البالستية بوتيرة متسارعة بهدف امتلاك قدرات صاروخية تمكنها من ضرب الولايات المتحدة الأمريكية.

    لفتت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية الانتباه إلى قول مسؤول أمريكي إن جيش كوريا الشمالية يطور نسخة جديدة من صاروخ "هاوسونج-14" العابر للقارات، مشيرا إلى أن النسخة الجديدة من الصاروخ يمكنها أن تصل إلى الأراضي الأمريكية.

    وأورد موقع "ميسيل ثريت" الأمريكي مواصفات الصاروخ الكوري الشمالي، الذي كان أول ظهور له في يوليو/ تموز الماضي، الذي يزيد مداه عن 1000 كم ويستطيع ضرب الأراضي الأمريكية.

    ويطلق على هذا الصاروخ اسم آخر هو "كي إن — 20" وهو من فئة الصواريخ العابرة للقارات ويتكون من مرحلتين ويعمل بالوقود السائل ويصل قطره إلى 1.85 م.

    ورغم أن بيونغ يانغ أكدت عقب اختبار الصاروخ أنه قادر على ضرب أي مكان على وجه الأرض، إلا أنه الموقع يرى أن تصريحات كوريا الشمالية غير دقيقة، مشيرا إلى أن مدى الصاروخ عند إطلاقه وصل إلى 930 كم عقب تحليقه على ارتفاع 2800 كم.

    لكن إذا تم إطلاق الصاروخ في مسار مستقيم، فإن مداه يمكن أن يتجاوز 8 آلاف كم وهو ما يعني أنه يمكن لهذا الصاروخ بعد تطويره أن يصل إلى الأراضي الأمريكية.

    انظر أيضا:

    صاروخ كوري شمالي كاد أن يفترس طائرة فرنسية
    ماذا بعد التجربة الناجحة لإطلاق صاروخ كوري شمالي عابر للقارات
    اليابان وأمريكا تجريان تدريبات مشتركة بعد إطلاق صاروخ باليستي كوري شمالي جديد
    ردا على تجربة بيونغ يانغ...أمريكا وكوريا الجنوبية تطلقان صواريخ بالستية
    كوريا الشمالية تطلق ثلاثة صواريخ بالستية
    قلق من صواريخ بالستية إيرانية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, كوريا الشمالية, أمريكا, الجيش الأمريكي, الجيش الكوري الشمالي, أمريكا, بيونغ يانغ, الجيش الأمريكي, صواريخ كوريا الشمالية, جيش كوريا الشمالية, صواريخ كوريا الشمالية البالستية, هاوسونج, صاروخ هاوسونج, الصواريخ العابرة للقارات, الأراضي الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook