Widgets Magazine
02:08 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    حاملة الطائرات يو إس إس جيرالد فورد

    كيف تستطيع روسيا إغراق حاملات الطائرات الأمريكية

    © flickr.com/ Michael SanAngelo
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 110
    تابعنا عبر

    تمتلك الولايات المتحدة الأمريكية أساطيل بحرية ضخمة تعتمد بصورة أساسية على حاملات الطائرات وما تطلق عليه "مجموعة القوة البحرية الضاربة"، لكن تلك القوة يمكن أن تتحول إلى كتلة نار إذا تعرضت لهجوم كاسح.

    ذكر موقع "روسيا إنسيدر" أن القوة الضاربة للأسطول الأمريكي تمثل إحدى الخرافات الأمريكية التي يمكن لروسيا أن تغرقها بهجوم كاسح من الجو والبر والبحر.

    ورغم الداعاية الأمريكية التي تتحدث عن قوة ضاربة لأسطولها الحربي وتركيزها على التقنيات المتقدمة في الحرب، إلا أن الحروب العالمية تعتمد على تكتيكات الحرب بصورة أكبر من اعتمادها على استخدام التكنولوجيا.

    ولفت الموقع إلى أن حاملات الطائرات الأمريكية تشبه الطيور البحرية التي تستقر على سطح الماء، مشيرا إلى أن الاتحاد السوفييتي السابق كان يمكنه تدميرها بسهولة إذا اندلعت مواجهة بينه وبين أمريكا في حقبة الحرب الباردة.

    وذكر الموقع أن الاتحاد السوفييتي كان لديه تكتيكات حربية لمواجهة حاملات الطائرات الأمريكية وتدميرها، 

    ويعتمد تكتيك إغراق حاملات الطائرات الأمريكية على استخدام موجات غير منقطعة من القصف الصاروخي الكثيف من الجو والبر والبحر الذي يتم توجيهه نحو السفن الأمريكية من كل الاتجهات.

    ولفت الموقع إلى أن تلك الهجمات ستكون منظمة بصورة تحول دون تداخل مساراتها عقب الإطلاق.

    انظر أيضا:

    أغلى حاملة طائرات أمريكية "جيرالد فورد"
    مشكلات تلاحق أحدث حاملة طائرات أمريكية
    للمرة الأولى منذ 17 عاما...حاملة طائرات أمريكية في قاعدة حيفا‎
    روسيا تبني حاملة طائرات جديدة
    الدفاع الروسية تجد حاملة طائرات بريطانية جديدة هدفا سهلا
    حاملة طائرات "جورج بوش" تصل إسرائيل محملة بآلآف الجنود
    الكلمات الدلالية:
    هجوم كاسح, حاملات الطائرات الأمريكية, تكتيكات الحرب, حاملات الطائرات, مدمر حاملات الطائرات, الحرب, الحرب الباردة, إغراق حاملة طائرات, الأسطول الأمريكي, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik