14:05 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    ساهمت التكنولوجيا العسكرية المتقدمة في تصميم بنادق قنص يتجاوز مداها المؤثر 4 كيلومترات، لكن بنادق القنص الكلاسيكية مازالت تستخدم في العديد من ساحات القتل.

    كشفت روسيا مؤخرا عن بندقية قنص سجلت رقما قياسيا بإصابة هدفها على مسافة 4178 مترا، لتتخطى بذلك البندقية الأمريكية "إم — 300".

    وبينما تمتلك روسيا واحدة من أقوى بنادق القنص في العالم، أورد موقع "ميليتري فاكتوري" الأمريكي مواصفات بندقية القنص الكلاسيكية "إل — 115"، التي أنتجتها بريطانيا عام 1997، واستخدمها جنودها في حربي أفغانستان والعراق بين عامي 2001 و2003.

    خضعت البندقية البريطانية لأكثر من عملية تطوير خلال السنوات الماضية شملت تطوير نظام الرؤية "التلسكوب" إضافة إلى تطويرات أخرى لخفض الضوضاء والوميض الذي يتبع إطلاق الرصاص لتجعل اكتشاف القناص أكثر صعوبة.

    وتعمل البندقية البريطانية بنظام يدوي ومخزن ذخيرة يحتوى 5 طلقات عيار 8.59 مم، ويصل طول السبطانة إلى 68.6 سم، وطول البندقية بالكامل 1.23 متر، بينما يصل مداها المؤثر إلى 1500 متر.

    انظر أيضا:

    بندقية قنص جديدة تتمتع بدقة عالية في إصابة الأهداف
    تزويد المقاتلات الروسية بـ"بندقية قنص"
    قاديروف يحمل بندقية قنص: "من لم يفهم، سيفهم-2"
    بندقية قنص روسية جديدة تلقي الرعب في قلوب الأمريكيين
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, القناصة, سلاح القناصين, بندقية القنص الكلاسيكية, بندقية قنص روسية, بندقية قنص أمريكية, بنادق القنص بعيدة المدى, بندقية قنص بريطانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook