01:54 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    أبرمت الدول النووية في العالم عدة اتفاقيات للحد من انتشار السلاح النووي، ونتج عنها تخفيض عدد الرؤوس النووية بنسبة 80 بالمئة تقريبا، لكن فهم تلك الاتفاقيات يعتمد على معرفة الفرق بين تفكيك السلاح النووي وخروجه من الخدمة.

    ذكر موقع "فوكس ألفا" الأمريكي أن هناك فرق بين تفكيك الأسلحة النووية وخروجها من الخدمة، مشيرا إلى أن ذلك يعتمد على طبيعة القرار الخاص بالتعامل مع السلاح النووي في مثل تلك الحالات.

    ولفت الموقع إلى أن الاتفاقيات الحالية الخاصة بالأسلحة النووية لا تركز بصورة أساسية على تفكيك حقيقي للأسلحة النووية، مشيرا إلى أن خروج السلاح النووي من الخدمة لا يعني تفكيكه، وإنما دخوله ضمن مخزن الأسلحة النووية.

    وذكر الموقع أن تفكيك الأسلحة النووية التي تحملها الغواصات العملاقة أو القاذفات الاستراتيجية يمكن رصدها بالأقمار الصناعية من الفضاء، لكن الرؤوس النووية الصغيرة ربما يصعب التأكد من حقيقة تفكيكها عن طريق مراقبة مواقع تواجدها بالأقمار الصناعية.

    ونوه الموقع إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها 2800 رأس نووي تم إخراجها من الخدمة، مشيرا إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية شرحت ذلك بأن خروج السلاح من الخدمة يعني إزالته من وسائل إطلاقه سواء كانت طائرات أو صواريخ أو غواصات.

    ولفت الموقع إلى أنه من المفترض أن يتم نقل الرأس النووي بعد خروجه من الخدمة إلى المرحلة التالية، التي تشمل تفكيك مكونات الرأس النووي والتخلص من مكوناته.

    انظر أيضا:

    أمريكا تمنح 150 قنبلة نووية لخمس دول بينها دولة في الشرق الأوسط
    5 دول تمتلك أكثر من 14 ألف قنبلة نووية
    إيران تمتلك قنبلة غير نووية فائقة القوة
    كشف قوة قنبلة نووية كورية شمالية
    الكلمات الدلالية:
    قنابل نووية, أخبار السلاح النووي, الحرب النووية, الخارجية الأمريكية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook