16:56 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    تعد مقاتلات "بي - 2" السلاح الأمثل، الذي يمكن أن يستخدمه الأمريكيون إذا أرادوا قتل زعيم كوريا الشمالية.

    قالت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، في تقرير لها أمس الخميس 11 يناير / كانون الثاني، إن قاذفات "بي — 2" ستشارك في أي هجوم أمريكي على كوريا الشمالية، مشيرة إلى أنها يمكن أن تستخدم في قتل الزعيم الكوري كيم جونغ أون.

    وأضافت المجلة: "إذا اندلعت حرب واسعة بين أمريكا وكوريا الشمالية، فإن قاذفات "بي — 1 بي" ستستخدم لإطلاق الصواريخ الطوافة ضد الأهداف الظاهرة، بينما تستخدم "بي — 2" في قصف مراكز القيادة الموجودة تحت الأرض في بيونغ يانغ.

    ويمكن لقاذفات "بي — 2" إلقاء قنابل خارقة للتحصينات لاستهداف مراكز القيادة والتحكم لشل قدرتها على إدارة القوات وإطلاق الصواريخ، كما أنه يمكن استخدامها لإطلاق "أم القنابل" على أي منشأة محصنة يعتقد وجود زعيم كوريا الشمالية بداخلها، وفقا للمجلة، التي أشارت إلى أنها يمكن قصف أي منشآت يمكن استخدامها كمخازن لأسلحة نووية أو صوامع لإطلاق الصواريخ.

    انظر أيضا:

    واشنطن تبحث إمكانية اعتراض السفن المتجهة إلى كوريا الشمالية
    مجلة أمريكية: صواريخ كوريا الشمالية ربما تجنب العالم حربا نووية
    بوتين: زعيم كوريا الشمالية ربح جولته
    اللجنة الأولمبية الدولية تعقد اجتماعا لبحث مشاركة كوريا الشمالية في الأولمبياد
    الكلمات الدلالية:
    قاذفات أمريكية, أم القنابل, إطلاق الصواريخ الباليستية, أخبار أمريكا, أخبار كوريا الشمالية, الحرب النووية, كيم جونغ أون, كوريا الشمالية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook