Widgets Magazine
15:13 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الجيش الصيني

    هذه الدولة "سلاح ذو حدين" في يد الصين

    © Sputnik . Ramil Sitdikov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    شهد العالم خلال الأيام الماضية إنذارين خاطئين بهجوم صاروخي، أحدهما في جزر هاواي الأمريكية والآخر في اليابان، في ذات الوقت الذي تجري فيه العديد من دول العالم تجارب صاروخية.

    وبينما أعلنت كوريا الشمالية اكتمال قدراتها النووية في عام 2018، مازالت أمريكا تواصل مطالبة الصين ودول أخرى باتخاذ مواقف أكثر تشددا تجاه بيونغ يانغ، وفقا لمجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، التي أشارت إلى أن سياسة الصين مكنت كوريا الشمالية من استكمال برامجها النووية والصاروخية.

    ولفتت المجلة إلى أن الصين تريد أن يكون هناك استقرار في شبه الجزيرة الكورية في ذات الوقت الذي تريد فيه أن تكون كوريا الشمالية قادرة على الدفاع عن نفسها ضد أي هجوم يمكن أن تتعرض له من كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة الأمريكية.

    وذكرت المجلة أن كوريا الشمالية تمثل سلاحا ذو حدين في يد الصين، التي تستخدم كلا حديه ضد المصالح الغربية، مشيرة إلى وجود علاقة قائمة على "المكاسب المتبادلة" بين بكين وبيونغ يانغ، فيما يتعلق ببرنامجها النووي وتجاربها الصاروخية.

    وقالت المجلة: "في ذات الوقت الذي تتخذ فيه الصين خطوات للضغط على بيونغ يانغ بصورة أكبر من أي وقت مضى، إلا أنها لا تتخذ إجراءات اقتصادية ضد بيونغ يانغ".


    انظر أيضا:

    كازاخستان تلعب دور الوسيط في مسألة نزع سلاح كوريا الشمالية النووي
    بيسكوف: موسكو لا تحضر مبادرات إضافية حول التسوية بشأن كوريا الشمالية
    أمريكا تكشف رؤوس كوريا الشمالية النووية
    تيلرسون: العقوبات الأمريكية بدأت تؤلم كوريا الشمالية فعليا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الصين, أخبار كوريا الشمالية, إطلاق صواريخ باليستية, تجارب نووية, أمريكا, كوريا الشمالية, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik