16:15 16 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    دبابات أبرامز

    المغرب متفوق عربيا في حيازة هذا السلاح المتطور (فيديو)

    © AFP 2018 / JANEK SKARZYNSKI
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    122

    يتسلم المغرب دفعة جديدة من دبابات أبرامز الأمريكية، وهي نسخة مختلفة عن سابقاتها من حيت التدريع.

    وبحسب موقع defence world المتخصص سوف يتسلم المغرب دفعة من 168 دبابة المتبقية في نسخة جديدة غير النسخة الأولى m1a1 بل النسخة المطورة من حيث التدريع M1A2S وهي نفس النسخة السعودية، وبالتالي تتفوق النسخة المغربية على جميع النسخ العربية وتحتل الرتبة الأولى عربيا.

    وبحسب الموقع فقد حصلت شركة نورثروب غرومان على عقد مبيعات عسكرية أجنبية لتزويد الدبابات الجديدة بالليزر لخزان M1A2S المغربي حسب ما أعلنته وزارة الدفاع الأمريكية.

    واقتنى المغرب 220 دبابة أبرامز، تم تجديدها للمملكة وفق برنامج خاص، حيث تم تلوين الخزانات، بشكل مختلف والتي هي مزيج من طراز M1A1 وM1A2، مع التمويه المصمم خصيصا للمغرب.

    ويذكر أن دبابة أبرامز هي دبابة قتال رئيسية من الجيل الثالث، وهي نسخة أكثر تطوراً من الطائرات المقاتلة تتناسب مع المعدات الرئيسية للقوات المسلحة الملكية.

    وبحسب صحيفة المساء المغربية، فإن تغييرات مهمّة تمت مباشرتها بقواعد جوية تابعة للقوات المسلحة الملكية، إذ تم تسليم السلطة بشكل رسمي بعدد من القواعد، والتي يبقى أهمها قاعدة بنجرير (قرب مراكش).

    وكتبت "المساء" أن التغييرات التي بوشرت في صفوف القواعد الجويّة، أخيراً، لها علاقة بصفقات ركزت على أسلحة الجو والأسلحة الثقيلة، إضافة إلى الحديث عن شراء أقمار اصطناعية جديدة للتجسس، الأمر الذي يُظهر رغبة المملكة في الدخول في جيل جديد من التطوّر، يزيد من أهميّة نقطة القوّة الجويّة، متمثّلة في أنظمة القيادة والتواصل التي تمكن من الحصول على المعلومات الميدانية والاستخباراتية وتبادلها في الوقت نفسه.

     

    انظر أيضا:

    المغرب يعلن تفكيك خلية إرهابية لـ"داعش" بالتعاون مع الأمن الإسباني
    المغرب يخشى من "الخطر القادم" إليه ويهدد المنطقة بأسرها
    حقوقيون يطالبون بمواجهة تصوير الفتيات في "الحمامات" في المغرب
    اتصال مواجهة "النزعة العدوانية" من الملك سلمان بملك المغرب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المغرب, سباق التسلح, الجيش المغربي, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik