09:20 21 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    طائرات تو-22 ام 3

    عودة "لعنة روسيا" على الأسطول الأمريكي

    © Sputnik . Anton Denisov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 90

    ترى وسائل إعلام أمريكية أن تحديث قاذفة القنابل والصواريخ الروسية "تو-22إم3" يعني عودة "اللعنة" على الأسطول الأمريكي.

    وكانت طائرات "تو-22" تشكل خطرا رهيبا على القوات البحرية الأمريكية في فترة الحرب الباردة.

    وأوجدت الولايات المتحدة الأمريكية حينذاك وسيلة قادرة على درء هذا الخطر هي طائرة "غرومان إف-14 تومكات" المتسلحة بصواريخ "أ إي إم-54" الموجهة.

    أما الآن فلا تملك الولايات المتحدة وسيلة كهذه، فطائرات "غرومان إف-14" كانت خرجت من الخدمة في بداية تسعينات القرن الـ20، فيما أقبلت روسيا على تحديث الطائرة التي اعتبرت بمثابة اللعنة على البوارج الحربية الأمريكية.

    وأبدعت روسيا في الوقت نفسه ما يزيد خطورة "اللعنة" هو صاروخ "إكس-32".

    وفي الحقيقة أقبلت روسيا على صنع طائرة جديدة هي "تو-22إم3إم" التي يجب أن تخرج إلى حيز الوجود في وقت قريب.

    وستشمل أسلحة الطائرة الروسية المُنتظرة صاروخ "إكس-32" الذي يصل مداه إلى 1000 كيلومتر.

    وتوكل مهمة حماية الأسطول الأمريكي من الهجوم الجوي الآن إلى مقاتلة "إف/أ-18يي/إف سوبر هورنيت" ولكن هذه الطائرة تفتقر إلى السرعة اللازمة لاعتراض قاذفة القنابل والصواريخ "تو-22إم" قبل أن تطلق صواريخ "إكس-32" وفقا لإفادة مجلة "ناشيونال إنترست".

    انظر أيضا:

    سلاح يغير قواعد اللعبة العالمية في حوزة روسيا
    تحديد أوراق رابحة للقوات الروسية
    توقعات مخيفة تحوم حول "قاتل" حاملات الطائرات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار أمريكا, مجلة, تحديث, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik