14:19 GMT03 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    كان العراق في زمن صدام حسين يعتبر من أهم مشتري الأسلحة البرازيلية.

    وأفادت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" بأن العراق اشترى 250 سيارة مدرعة ماركة "كاسكافل" من البرازيل.

    واستخدم الجيش العراقي هذه السيارات لأغراض الاستطلاع والاستخبار وتوفير الدعم الناري للمشاة وحراسة الأرتال العسكرية.

    وتظل القوات المسلحة العراقية تستخدم هذه السيارات. ولكن تم إحلال أسلحة أخرى محل مدفعها من عيار 90 ملم الذي تم نزعه لتحل محله ماسورة إطلاق القذائف الصاروخية.

    ومن أجل المحافظة على سلامة مشغّلي السيارة تم وضع الألواح المعدنية فوق قاذف الصواريخ.

    وتحولت السيارة المدرعة البرازيلية بالتالي إلى دبابة صاروخية.

    وأشارت الصحيفة إلى أنها لا تستبعد أن تحقق تجربة تحويل السيارة القديمة إلى دبابة النجاح لتظهر في العراق دبابات صاروخية ذات عجلات من صنع محلي.

    انظر أيضا:

    اختبار قتالي... دبابة "تي-72" أكثر حصانة من "أبرامز"
    دبابة روسية جديدة تسير على عجلات
    الجيش العراقي يتحول إلى ركوب سيارات "أو أ زي"
    الكلمات الدلالية:
    العراق, الجيش العراقي, أسلحة, أخبار العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook