08:06 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 32
    تابعنا عبر

    أفادت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية أنه في عصر الإنترنت والحروب السيبرانية، سيكون كافيا قطع العدو عن وسائل الاتصال من أجل النصر.

    وطرحت المجلة مثال فعالية هذه الطريقة، ما حصل في عام 2015، عندما تسببت الزلازل وتحرك المنحدرات الساحلية بقطع كابل الألياف البصرية عالي السرعة الوحيد، الذي  يربط بين جزر ماريانا، غربي المحيط الهادئ، التابعة للولايات المتحدة، مع الأرخبيل، ما أدى إلى انقطاع خدمات إرسال واستقبال الطائرات وتوقف اتصالات الهاتف والانترنت، كما لم يتمكن السكان من الدفع بالبطاقات في المتاجر.

    وترى المجلة أنه إذا أراد أحد أطراف النزاع الانتصار على عدوه بسرعة، فعليه ببساطة أن يقطع مثل هذه الكابلات عالية السرعة، إما تحت الماء أو في الأماكن، التي تخرج منها إلى السطح. إذ يجري الاعتقاد أن هذه المناطق تكون أكثر عرضة للهجمات. ويحتاج ذلك الطرف إلى مركبات خاصة تغوص إلى أعماق البحار.

    ويعتقد كاتب المقال أن روسيا قادرة على شن الحرب الهجينة في البحر. ووفقا للمجلة فإن روسيا تملك معدات حديثة لأعماق البحار، إضافة إلى الأسطول البحري الحديث ومشاة البحرية المدربين، يمكن اعتبار روسيا الدولة الأكثر استعدادا لتنفيذ مثل هذا العمل العسكري.

    انظر أيضا:

    صحيفة: الحرب العالمية الثالثة "مسألة وقت"
    الحرب العالمية الثالثة... "الناتو" يرد على أسلحة روسيا الجديدة
    كيف نجا العالم من "الحرب العالمية الثالثة" 5 مرات (فيديو + صور)
    الكلمات الدلالية:
    الحرب العالمية الثالثة, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook