03:44 11 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    صاروخ مضاد للدبابات

    "بي إف"...قاذف صاروخي صيني مضاد للتحصينات

    © Sputnik .
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50

    تعد القاذفات الصاروخية المحمولة على الكتف إحدى الأسلحة الفتاكة بيد الجنود في الحروب الحديثة، خاصة أن صاروخا واحدا يحمله جندي واحد يمكنه تدمير موقع محصن يختبئ بداخله عشرات الجنود من القوات المعادية.

    وتوفر الصواريخ المحمولة على الكتف المضادة للتحصينات قوة نيرانية كبيرة تمكن عدد قليل من الجنود المدربين على مهاجمة تجمعات عسكرية كبيرة، خاصة أن كل قاذف يمتلك أكثر من صواريخ ويمكن استخدامها بصورة متتالية ضد المواقع المعادية.

    ورغم أن روسيا تحتل مكانة روئدة في مجال صناعة الصواريخ المضادة للتحصينات، إلا أن الصين تنتج قاذف صاروخي طراز "بي إف — 97"، الذي يمتلك قدرات فائقة في تدمير تحصينات قوات المشاة، بحسب موقع "ميليتري توداي".

    وأوضح الموقع أن الصاروخ الصيني يمكنه تدمير المركبات ذات التدريع الخفيف، إضافة إلى قدرته على استهداف المباني التقليدية في حالة اختباء القوات المعادية بداخلها.

    وذكر الموقع أن الصاروخ الصيني دخل الخدمة عام 2000، ويعد واحد من أفضل القواذف الصاروخية في العالم.

    ويستخدم القاذف الصيني صواريخ عيار 93 مم، طولها 70 سم، بينما يصل وزنه إلى 12 كيلوغرام.

    وتصل سرعة الصاروخ لحظة انطلاقه إلى 125 مترا في الثانية، ويمكن للجندي الذي يستخدمه رص الأهداف على بعد 600 مترا، بينما يصل المدى المؤثر للصاروخ إلى 200 مترا.

    انظر أيضا:

    "دي بي-64" قاذف صاروخي قادر على ضرب الأهداف تحت سطح الماء
    صاروخ "كورنيت" يقضي على الدبابات والطائرات بسهولة
    شاهد...صاروخ روسي يدمر الدبابات الأمريكية في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الدفاع والتسلح, أخبار الصين, الحرب البرية, الجيش الصيني, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik