18:36 18 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    مناورات الشرق-2018

    أخطر 5 أسلحة عرضت في مناورات "الشرق-2018" (فيديو)

    © Sputnik . Iliya Pitalev
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50

    تستمر المناورات الدولية الاستراتيجية "الشرق-2018" بإدهاش الخبراء العسكريين من دول مختلفة في العالم.

    ولفت حجم المناورات التي يشارك فيها 300 ألف جندي وضابط، وأكثر من 1000 طائرة ومروحية وأكثر من 36 قطعة من المعدات العسكرية و80 سفينة، انتباه الخبراء. والآن وضعوا قائمة بأخطر الأسلحة الروسية والصينية التي عرضت في المناورات.

    وحدد خبراء موقع بزنس إنسايدر 5 أخطر أسلحة:

    وكتب صحفيو الموقع: "أولا وقبل كل شيء يجب الانتباه لـ"سو-35"- المقاتلة المتعددة المهام من الجيل الرابع. لقد أصبحت هذه الطائرة رمزا للتعاون بين روسيا والصين في المجال العسكري، بعد أن طلبت الصين 24 طائرة من هذا النوع في عام 2015".

    وسو-35 مزودة برادار سلبي قادر على كشف الأهداف في مدى يصل إلى 400 كم. وكذلك قادر على مراقبة 30 هدفا جويا في آن واحد.

    وذكر الخبراء أيضا المقاتلة القاذفة "سو-34" التي أثبتت نجاحها خلال العمليات في سوريا. وهي قادرة على توجيه ضربات خلال الليل والنهار على حد سواء بفضل إمكانياتها الاستطلاعية.

    وأثارت الدبابة الروسية "تي-90إس" والصينية "تايب-99" اهتمام الخبراء أيضا. والدبابة الروسية مزودة بنظام توجيه ليزري، يسمح للدبابة بإطلاق صواريخ "ريفليكس" إلى مدى يصل إلى 4 كيلومترات. وتستطيع الصواريخ ضرب الهدف في غضون 11.7 ثانية. والوحدة القتالية الجديدة تسمح بضرب الدبابات المحمية بشكل جيد وبإسقاط المروحيات التي تحلق على علو منخفض.

    أما الدبابة الصينية مزودة بمدفع عيار 125 ملم ونظام إعادة الشحن الدائري وكذلك مزودة بصواريخ "ريفليكس". ولكنها تشبه الأمريكية أبرامز والألمانية "ليوبارد-2" بشكلها الخارجي.

    والسلاح الخامس الذي تحدث عنه الموقع هو الفرقاطات الصاروخية "أدميرال غورشكوف"، وهذه السفن الجديدة من مشروع 22350 مزودة بالصواريخ المجنحة "كاليبر". وهي قادرة على ضرب أهداف على مسافة 1500-2500 كيلومتر".

    انظر أيضا:

    الروبوتات تشارك في مناورات "الشرق-2018"
    استخدام التجربة السورية في مناورات "الشرق-2018"
    سفن الأسطول الشمالي الروسي تصل عبر البحار القطبية للمشاركة في "الشرق - 2018"
    الكلمات الدلالية:
    سلاح الصين, سلاح روسيا, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik