06:34 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    قوات الحماية من الأسلحة الإشعاعية

    من "سونتسوبيك" إلى "شميل"...أحدث أسلحة قوات الحماية من الأسلحة الإشعاعية والكيميائية (فيديو)

    © Sputnik . Vadim Zhernov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تحدثت قناة "زفيزدا" الروسية عن التقنيات الحديثة، الموجودة في خدمة قوات الحماية من الأسلحة الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية التابعة للقوات المسلحة الروسية.

    اليوم 13 نوفمبر/ تشرين الثاني، تحتفل قوات الحماية بذكرى ميلادها الــ100. المهمة الرئيسية لها هي الحماية من آثار استخدام أسلحة الدمار الشامل: الكيميائية والإشعاعية والبيولوجية على حد سواء. ولكن هذا ليس كل شيء. كما يستطيع الكيميائيون العسكريون القضاء على عواقب الحوادث في المنشآت الخطرة، وتدمير العدو بواسطة أنظمة قاذف اللهب، ووضع ستائر دخان. ونشرت وزارة الدفاع الروسية فيديو بهذه المناسبة.

    وتحدثت قناة "زفيزدا" التلفزيونية عن الأسلحة، والتي تساعدهم على تنفيذ مهامهم.

    "شميل": قاذفات لهب تتكون من مزيج من المتفجرات وكمية كبيرة من الوقود المحترق، وهي فريدة من نوعها تسمح بضرب أي عدد من أفراد العدو في مناطق تصل إلى 80 مترا مربعا.

    وتعد هذه القاذفة  مفيدة بشكل خاص للقتال مع العدو الذى يختبئ في الملجأ أو الخندق، ويمكن استخدامها  للأغراض السلمية  وعلى وجه الخصوص في التعامل مع الحرائق والانهيارات الثلجية. وأحدث نسخة منها هي "شميل-إم".

     إر خي إم-6: مركبة استطلاع كيميائي، مصممة على أساس "بي تي إر-80". الغرض منها إجراء استطلاع بيولوجي وإشعاعي وكيميائي، ونقل بيانات الاستطلاع إلى نظام آلي للتحكم في القوات. ويتم في الوقت الحالي اختبار مركبة إر خي بي- استطلاع إر خي إم-8.

    تي أم إس-65: مركبة خاصة للقوات، مصممة على أساس سيارة "أورال-375" قادرة على التطهير. وكذلك وضع ستائر دخان لإخفاء أعمال قواتها عن مراقبة العدو.

    المركبة الدخانية تي دي أ-3: مصممة لإخفاء المواقع العسكرية باستخدام ستائر الدخان والهباء الجوي. والدخان الناتج يغطي مساحات كبيرة من وسائل العدو للاستطلاع وتوجيه الأسلحة.

    المركبات الحرارية أو تي أم-80: مصممة خصيصا لقوات الصواريخ الاستراتيجية والغرض منها إزالة التلوث وتطهير الأجسام الكبيرة الحجم والأسلحة والمعدات العسكرية.

    القناع المضاد للغاز بي أمن كي-4: هو وسيلة لحماية الجهاز التنفسي للأفراد. وهذا القناع يفوق نظائره الحالية من الإنتاج المحلي والأجنبي في كل من خصائص الحماية وسهولة الاستخدام. فالقناع أكثر مرونة بفضل وجود مطاط بوتيل الاصطناعي والسيليكون وكذلك يمكن تركيب وسائل تصحيح الرؤية عليه.

    توس-أ1 "سونتسوبيك": راجمة صواريخ مصممة من أجل تدمير المركبات المدرعة وقوات العدو. وتمتلك الراجمة الروسية القدرة على تعطيل مدرعات العدو وقطع خطوط الإمدار في المناطق، التي تستهدفها بقوتها النارية العالية، إضافة إلى مرونتها في المناورة أثناء القتال، لأنها مثبتة على "شاسيه" دبابة.

    ويتم تجهيز راجمة الصواريخ الروسية بنظام إدارة نيران متطور يستخدم أشعة الليزر ووسائل رصد الأهداف وتحديدها بطريقة إلكترونية، إضافة إلى وسائل اتصال حديثة.

    انظر أيضا:

    قوات الحماية من الأسلحة الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية تحصل على روبوت جديد
    أول مرة...رصد مدرعة الكشف الإشعاعي الكيميائي "إر خ أم6" في سوريا (فيديو)
    روسيا تؤكد عدم تسجيل مستويات خطيرة من التلوث الإشعاعي في روسيا
    الكلمات الدلالية:
    سلاح روسيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik